الرئيسية / طب وصحة / صحة ورعاية الطفل / تغيير الحفاضات للمولود الجديد

تغيير الحفاضات للمولود الجديد

تنظيف وليدك

ليس من الضروري تنظيف وليدك بالماء عندما تغيرين له حفاضته المبتلة، ولكن من الجيد أن تتركي بشرته تجف بفعل الهواء. أما في حالة التغوط، فيمكنك استخدام المياه دون أية إضافات على قطعة من القطن أو فوطة الوجه الصغيرة، أو المرطب المخصص للأطفال ومناديل، أو مناديل مبللة خاصة لتغيير الحفاضات. وبيد أن المناديل المبللة متوفرة، فإن بعض العطور والكيماويات الأخرى المستخدمة فيها يمكن أن تهيج بشرة الطفل. وبالنسبة للفتاة، فعليك تنظيف منطقة الحفاضة من الأمام إلى الخلف دائما. أما لتغيير حفاضة الصبي، فيجب وضع حفاضة احتياطية فوق عضوه الذكري إلى أن تكوني مستعدة لتثبيت حفاضته. وبهذه الطريقة، تتجنبين نثر بوله عليك إن تصادف تبوله قبل الانتهاء من إلباسه الحفاضة. واحرصي دوما على غسل يديك بالماء والصابون بعد تغيير الحفاضات.

أوقات تغيير الحفاضة

إن كان طفلك مغطّى بأغطية كثيرة، فإن الحفاضة المبتلة لن تشعره بالبرد. ولكن معظم الأمهات تغيرن الحفاضة عندما يحملن وليدهن لإرضاعه، ويغيرنها تارة أخرى قبل إعادته إلى فراشه. بيد أن الأمهات المشغولات توصلن إلى أن بإمكانهن توفير الوقت وعناء الغسيل بتغيير الحفاضة لأبنائهن بعد الرضاعة، لأن الرضع عادة ما يتغوطون بعد الطعام. ولا يبالي معظم الرضع في الواقع إن كانوا مبتلين أم لا، رغم أن بعضهم يعانون من الحساسية الشديدة التي تجعل تغيير الحفاضة كثيرا أمرا لا بد منه.

تغيير الحفاضات للمولود الجديد

الحفاضات وحيدة الاستعمال

يختار معظم الآباء الحفاضات وحيدة الاستعمال؛ لكونها أكثر ملاءمة، ولأنها تمتص المزيد من السوائل. بيد أن هذا النوع من الحفاضات ربما يبدو جافّا، فإن هناك حاجة إلى تغييرها كثيرا، شأنها شأن الحفاضات القماشية. أما من حيث التكلفة، فتكلفة الحفاضات القماشية والحفاضات وحيدة الاستعمال متقاربة، في حالة الاشتراك في خدمة غسيل الحفاضات القماشية. وتعد الحفاضات القماشية التي تغسل في المنزل أقل من حيث التكلفة، إلا أنها تتطلب مجهودا أكبر، كما أنها تقلل استهلاك لب الخشب وتكدس مكبات النفايات. ومما لا يدعو إلى الدهشة أن مصنعي الحفاضات وحيدة الاستعمال قد روجوا لفكرة أن حفاضاتهم ليست أسوأ من الحفاضات القماشية على البيئة، ولكن حججهم لا تبدو منطقية أبدا من وجهة نظري.

في بعض الأحيان، تنقطع الحفاضات شديدة الامتصاص، ويخرج منها بعض محتواها الهلامي (المادة التي تمتص السائل)، فيظنه بعض الآباء حشرات أو طفحا جلديّا، رغم أنه ليس خطيرا على الإطلاق.

الحفاضات القماشية

إن اشتركت بخدمة غسيل الحفاضات القماشية، فسوف تحصلين على حقيبة مليئة بالحفاضات القماشية كل أسبوع. وعلى الرغم من أن غسل الحفاضات بنفسك يعمل على تخفيض التكاليف إلى النصف، فإنه يضاعف المجهود المبذول. والكثير من الآباء يختارون الحفاضات القماشية سابقة الإعداد التي تغلق بلواصق فيلكرو. ولكن إن أردت إعدادها بنفسك لطفل حديث الولادة مكتمل الحجم، فاطوي حفاضة عادية، مستطيلة أو مربعة الشكل، كما في الصور أدناه: في البداية، فاطوي الحفاضة بالطول، بحيث يكون لها ثلاث طبقات، ثم اطوي ثلثها السفليّ لأعلى. أضحى الآن لنصف الحفاضة المطوية ستّ طبقات؛ بينما لنصفها الآخر ثلاث طبقات فحسب. ومع أن الصبي يحتاج إلى الطبقة المزدوجة في الأمام، فإن الفتاة تحتاجها في الأمام أيضا إن كانت تنام على بطنها (ليس بغرض النوم بالطبع، وإنما بغرض اللعب)، وتحتاجها في الخلف عندما تستلقي على ظهرها للنوم. وعندما تشبكين الدبابيس، حاولي وضع إصبعي يدك الأخرى بين بشرة وليدك والحفاضة حتى لا يتعرض لوخزها. وتدخل الدبابيس بسهولة في القماش إذا ما غرزتها لبعض الوقت في قطعة من الصابون.

في الماضي، كان الآباء يلبسون أبناءهم سراويل تحتية بلاستيكية واقية من الماء لحماية الملاءات (وأنفسهم). أما طبقات الحفاضات الحديثة المصنوعة من مواد عالية التقنية فتبعث على الراحة، فإنها تسمح بمرور الهواء حول مقعدة الطفل، مما يساعد كثيرا في تقليل الرطوبة والطفح الجلدي الناتج عنها. من ناحية أخرى، فهي تسرب السائل؛ وكبديل، يمكن استخدام حفاضتين في آن واحد. ويمكن تشبيك الحفاضة الثانية حول خصر الطفل -كالمئزر- أو طيها؛ لتصبح شريطا صغيرا أسفل خصره.

غسيل الحفاضات

ضعي الحفاضات المستخدمة في دلو مغطى مملوء جزئيا بالماء، مع إضافة نصف كوب من البوراكس أو أي مبيض إلى كل جالون ماء للمساعدة في إزالة الفضلات. وقبل أن تضعي الحفاضة المتسخة في الدلو، عليك كشط الفضلات بسكين والتخلص منها في المرحاض، أو يمكنك شطف الحفاضة عن طريق الإمساك بها (بإحكام)، وتسليط الماء المتدفق عليها لإنزال الفضلات في المرحاض. فرشّاش الماء، عالي الضغط، الملحق بالمرحاض يعمل على سرعة وسهولة شطف الحفاضة؛ وبوسعك شراؤه عن طريق الإنترنت. بعد ذلك، احرصي على تنظيف الدلو بعد كل مرة تغسلين فيها الحفاضات. (أما إن كنت مشتركة في خدمة غسيل الحفاضات القماشية، فما عليك سوى وضع الحفاضة، بفضلاتها، في دلو بلاستيكي توفره لك الشركة؛ وبعد ذلك تمر سيارة الشركة لأخذه وإعطائك حقيبة كبيرة مليئة بالحفاضات النظيفة).

اغسلي الحفاضات بصابون أو أي منظف عادي في الغسالة أو حوض الغسيل (وعليك إذابة الصابون أولا)، ثم اشطفي بالماء مرتن أو ثلاث مرات. ويعتمد عدد مرات الشطف على مدى سرعة نقاء الماء من المنظف، ومدى حساسية بشرة وليدك. فإن لم تكن بشرته حساسة، يكفي شطف الحفاضات مرتين.

إن أصبح نسيج الحفاضات خشنا لا يمتص السوائل، وتحول لونه إلى الرمادي بسبب ترسبات الصابون، يمكنك تنعيمه باستخدام معالج المياه. ولا تفكري في استخدام منعم الأقمشة؛ لأنه يعمل على تكوين طبقة خارجية تجعل الحفاضات أقل امتصاصا للسوائل.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية