تغبر الرئة Pneumoconiosis

الوصف: هو مصطلح عام لمرض رئة مزمن سببه استنشاق الغبار أثناء العمل. أغلب هذه الحالات هي تغبر الرئة للعاملين في التنقيب عن الفحم أو السحار الفحمي، الأسبستية والسليكية.

الأشخاص المصابون عادة: الرجال في متوسط العمر أو الشيخوخة والذين يعرضون للغبار أثناء العمل. ويمكن أن يؤثر على البالغين من كلا الجنسين.

العضو أو جزء الجسم المتورط: الرئتان.

الأعراض والعلامات: في الأطوار الأولى قد لا يوجد أعراض أو هناك أعراض قليلة مثل غبار الفحم يمكن أن يترسب في الرئتين بدون أن يسبب تمزقاً كبيراً في أنسجتهما. مع ذلك، هذه الحالة يمكن أن تتغير ويظهر المريض تليفاً متزايداً وضخماً وفيه تدمير للرئتين وتمزيق لوظيفة الرئة. يمكن أن ينعدم التنفس عند المصاب ويكون عنده سعال، ألم في الصدر، وظلال في الرئتين تظهرهما الصور الشعاعية. والشخص الذي لديه أعراض تغبر الرئة يجب أن يطلب النصيحة الطبية.

العلاج: الغرض من الطرق الوقائية هو تخفيض الغبار في مكان العمل ومراقبة العاملين. وإذا أظهرت الصور الشعاعية تغييرات في الرئتين تجلب الشبهة، فعلى الشخص أن يغير العمل في هذه البيئة. العلاج يشمل استعمال أدوية متعددة مثل موسعات القصبات والمهدئات. يجب أن يعالج أي إنتان فوراً بالمضادات الحيوية، أيضاً يجب على الشخص أن يرتاح في الفراش حتى تختفي الأعراض.

الأسباب وعوامل الخطورة: ويسبب هذا المرض أنواع متعددة من غبار العمل، وخاصة غبار الفحم، ولكن أيضاً البريليم (السحار البريليومي)، القصدير، الباريوم، وأوكسيد الحديد. السحار البريليومي نادر الحصول، ولكن الأنواع الشديدة منه تظهر عند هؤلاء الحساسين للغبار. والخطورة في أمراض الرئة الأكثر شدة ومضاعفاتها تزداد عند المدخنين. وهناك خطر نشوء سرطان الرئة، ذات الجنب وقصور القلب الاحتقاني.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية