التصنيفات
صحة المرأة

البلاستيك، البيسفينول، الفثالات، اللدائن في فترة الحمل

إلى أي حد ينبغي أن أقلق بخصوص مخاطر البلاستيك، البيسفينول، اللدائن في المنزل وأنا حامل؟

عند الحمل، فإن مخاوفك تقطع شوطًا طويلًا. الواقع أن منزلك هو في الغالب مكان آمن لك ولطفلك لتتحركا بداخله – خصوصًا إذا جمعتِ بين قليل من الحرص وكثير من الحس السليم.

البيسفينول

التعرض بصورة مفرطة لمادة البيسفينول (Bisphenol A)؛ وهو مادة كيميائية توجد في بعض الأوعية البلاستيكية، والعلب، وحتى بعض إيصالات المتاجر – يمكن أن يشكل خطرًا من أخطار الحمل؛ وهذا لأنه يُعتقد أن البيسفينول يحاكي الهرمونات، ويعطل جهاز الغدد الصماء المسئول عن ضمان النمو الجنيني الطبيعي.

البلاستيك، البيسفينول، الفثالات، اللدائن في فترة الحمل

والبيسفينول موجود في كل مكان (وطبقًا لمراكز مكافحة الأمراض والسيطرة عليها، ٩٣٪ من الأمريكيين لديهم مادة البيسفينول في دمائهم). لكن النبأ السار أنه أصبح من السهل تجنب التعرض بصورة مفرطة له. يمكنكِ أن تفعلي ذلك عن طريق:

  • اختيار الأطعمة المحفوظة الملصق عليها عبارة “خال من البيسفينول BPA-free” أو اختيار أطعمة معبأة في برطمانات زجاجية بدلًا من ذلك.
  • اختيار أوعية تخزين، وألواح تقطيع، وأوان مصنوعة من البلاستيك الخالي من البيسفينول أو من الزجاج، أو الخشب، أو السيراميك.
  • استخدام زجاجات المياه المصنوعة من الصلب المقاوم للصدأ، أو ” الخالي من مادة البيسفينول” (تلك الموسومة برمز إعادة التدوير “3” و “7” تحتوي في الغالب على مادة البيسفينول)

الفثالات (اللدائن)

الفثالات Phthalates، والتي تعرف أحيانًا بـ اللدائن أو الملدنات plasticizers، تأتي من المركبات التي تحسن من مرونة البلاستيك.

توجد الفثالات في:

  • الأنابيب الوريدية iv tubing التي تستخدم لأغراض طبية
    الأنابيب المبلمرة ذات الكلوريد متعدد الفينيل المرنة PVC pipes والتي تستخدم في أعمال السمكرة
    بعض الحقائب البلاستيكية المرنة (مثل حقائب التسوق التي تستخدم مرة واحدة)
    بعض أوعية الطعام والشراب، وسط تشكيلة متنوعة من المنتجات.
    توجد الفثالات في كثير من منتجات العناية الشخصية، من العطور إلى طلاء الشفاه lipstick، والشامبو وطلاء الأظافر

أضرار الفثالات

هناك زيادة في عدد الحالات الرافضة لاستخدامها. وقد اكتشفت الأبحاث أن التعرض المفرط للفثالات في أثناء الحمل يمكن أن:

  • يدمر الخلايا والحمض النووي في الجسم
  • يؤدي إلى مضاعفات حمل تتضمن تسمم الحمل، والولادة المبكرة، والإجهاض.
  • ارتبط التعرض المفرط للفثالات في الرحم، بمعدل الذكاء المنخفض وزيادة خطر وجود صعوبات تعلم لدى الأطفال.

والنبأ السار هو أن المزيد من المنتجات تُصنع بدون وجود الفثالات، ويمكنكِ أن تقللي التعرض لها ليس فقط باختيار منتجات معنونة بـ “خال من الفثالات” وإنما أيضًا بالانتباه لكلمة “عطر” (وهو مصطلح مخادع يمكن أن يخفي وجود الفثالات) في قائمة المكونات الخاصة بمنتج ليس معنونا “بخال من الفثالات”. كذلك قللي من استخدام البلاستيك (استخدمي حقائب قماش بدلًا من البلاستيك، واستخدمي أوعية طعام وشراب زجاجية بدلًا من البلاستيك).

هل أنت غير مستعدة للتخلي عن أوعية التخزين البلاستيكية نهائيًّا؟

اختاري بعضًا من الأوعية المتزايد إنتاجها المعنونة باحتوائها على مادة البيسفينول Bisphenol – وخلوها من الفثالات، أو على الأقل احرصي ألا تسخني الأطعمة والمشروبات في أوعية بلاستيكية عادية؛ لأن تسخين المواد البلاستيكية يسمح للمواد الكيميائية أن تتحلل وتتسرب إلى الطعام.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا