الرئيسية / طب وصحة / العظام | المفاصل | العضلات / / الروماتيزم، التهاب المفاصل: من الأدوية إلى الجراحة ج2

الروماتيزم، التهاب المفاصل: من الأدوية إلى الجراحة ج2

إن العلاج الذي سيقترحه طبيبك أو الاختصاصي يعتمد على مجموعة من العوامل، ليس أقلها نوعية الاضطراب الذي تعاني منه وإلى أي مدى يسبب هذا الاضطراب ألما أو يعطل حياتك. ويمكن أن يصف لك الطبيب عقاقير مختلفة كما يمكن أن تكون الجراحة ضرورية. وربما قد يطلب منك الطبيب الذهاب إلى خبير بالمعالجة الفيزيائية الذي قد يقترح عليك القيام بعدة تمارين لتبقى قادرا على الحركة.

الجراحة

تستطيع الجراحة أن تلعب دورا هاما في نوعية حياة الناس الذين يشكون كثيرا من الروماتيزم الرثياني أو الفصال العظمي. ومن أيضا يحتاج إلى جراحة؟

إن بعض الناس الذين يشكون من التهاب الفقرات الرثياني يحتاجون إلى جراحة في العمود الفقري أو الورك وعدد قليل من الذين يعانون من أمراض المفاصل، قد يحتاجون إلى عملية. ولكن أكثر الناس الذين يشكون من أنواع أخف من الروماتيزم أو التهاب المفاصل لن يحتاجوا أبدا إلى جراحة المفاصل.

وهذه العمليات، كالأمراض وهي نوعان: الأولى هي حول المفصل والثانية هي مفصلية مباشرة.

وتشمل الجراحة حول المفصل إصلاح الأربطة والأوتار التي تعرضت للتلف وإزالة الأكياس والعقيدات العريضة (Large cysts & nodules).

الجراحة المفصلية: وهي تقسم إلى أربعة أقسام أهمها استبدال المفصل الذي نسمع عنه كثيرا.

استبدال المفصل

لقد قرأت أكثرية الناس شيئا ما حول عمليات استبدال الورك، لكن استبدال الركبة هي اليوم عملية موثوق بها ومألوفة. كما وأن استبدال مفاصل الأكتاف والمرافق تتطور أيضا ومن الممكن أيضا استبدال المفاصل الصغيرة لليد والكاحل.

ويعود الفضل في ذلك إلى تطور علم المعادن والبلاستيك ذي الكثافة العالية. لكن المفاصل الصناعية لا تبلغ حد الكمال ولا تدوم إلى الأبد وهي لا تعمل كمفصل طبيعي، وقد يحدث ألا تنجح عملية واحدة من أصل عشرين عملية نجاحا تاما.

استبدال المفصل

يعتبر استبدال الورك أحد العمليات الشائعة، لكن لن يقترحها طبيبك أو الاختصاصي إلا عندما تشعر بألم حاد وتستنفد كل الإمكانيات الأخرى. إن الاختصاصي سيختار أفضل مفصل اصطناعي لك. فالمضاعفات تكون نادرة جدا ومع ذلك يجب أن يعنى بعدم حصولها. ومن ناحية ثانية يمكن أن يحصل خمج حول المفصل الاصطناعي بمعدل واحد إلى 2% عند المرضى. ويعالج هذا الأمر عمليا بواسطة مضادات حيوية antibiotics. لا تتلف مفصل الورك الاصطناعي إلا نادرا ولكنه يدوم لسنوات عدة. يمكنك أن تسير وأن تقود سيارتك وتركب الدراجة وترقص وتلعب الغولف وبالاختصار، أن تعيش حياة عادية. لكن عليك ألا تقوم برياضة حيوية كالتنس، أما إذا مارستها بشكل خفيف فلا ضرر من ذلك.

وقد لا تتمكن من رفع رجلك إلى الأعلى بقدر ما تحب بخاصة في فترة الست إلى ثماني أسابيع بعد العملية. كما أنه عليك أن تعتاد على المشي بواسطة الورك الجديد وقد تحتاج إلى الاستعانة بعصي في البداية، ويختلف الوقت لكي تتعافى وتعود إلى العمل. فقد يتعافى بعض الناس تماما ويعودون إلى العمل بعد ستة أسابيع وقد يحتاج البعض الآخر إلى ستة أشهر.

استئصال الغشاء الزليلي Synovectomy.

إذا كانت بطانة المفصل ملتهبة وكبيرة الحجم، فهذا لا يوقف فقط المفصل عن الحركة، بل يعرض الأربطة والأوتار للتلف. وفي هذه الحالات قد يكون من الضروري القيام بعملية جراحية لإزالة بطانة المفصل.

فصال Arthrosis

تستعمل هذه العملية أحيانا عندما يكون المفصل مقيد الحركة، ومصابا بألم شديد متواصل، فيثبت الجراح المفصل بشكل دائم إما بواسطة تطعيم العظم أو بالتسمير أو إسلاك النصفين معا. وهذا يجعل المفصل غير قادر على الحركة ولكنه لن يسبب ألما.

قطع العظم Osteotomy

إن عملية قطع العظم Osteotomy تشمل قطع العظم بالقرب من المفصل المصاب بألم وإعادة تثبيته بعدئذ في وضع مختلف. وباستطاعة هذه العملية إصلاح التشويه وإزالة ألم الفصال العظمي عادة في الركبة أو القدم. كما تستطيع أيضا أن تحث على التئام المفصل.

ومن الممكن إجراء عمليات على أغلب المفاصل، لكن تستعمل طرق قليلة لذلك. وتستعمل الجراحة اليدوية لإصلاح الأوتار وإطلاق الأعصاب المتشابكة. ويجرى للناس الذين يشكون من التهاب المفصل الرثياني عمليات في أقدامهم لقطع المفاصل المتلفة في قاعدة أصابعهم وبذلك يتمكنون من السير بدون ألم. إن عملية جذع الوكعة (Bunion operations) مألوفة أيضا.

ماذا يمكنك أن تفعل!

في حال اقترح جراحك العملية، عليك أن تفحص النقاط الإيجابية والسلبية قبل أن تباشر بها. إنها فكرة جيدة دائما أن تأخذ معك لائحة بالأسئلة التي تريد أن تسألها وتسجل الأجوبة التي تعطى لك. لا تنسى أن تسأل عن التفاصيل؛ كم ستكون مدة إقامتك في المستشفى، ومدة التجبيرة، وماذا ستكون قادرا أن تفعل بعد أسبوع أو شهر أو سنة بعد العملية؟ اسأل عن احتمالات حدوث مضاعفات وحاول أن تكون موضوعيا بالنسبة للفائدة التي ستحصل عليها.

وعندما يصل الأمر إلى الجراحة، لا يوجد ضمانات. حاول أن تتكلم مع آخرين أجريت لهم عمليات مماثلة، متذكرا أنه لا يوجد شخصان متشابهان مثل بعضهما البعض.

هل الجراحة ضرورية؟

إذا كان طبيبك يرفض إجراء العملية، اسأله لماذا، وفي بعض الأحيان يمتنع الجراحون عن ذلك بسبب عمرك. وبالرغم من أن استبدال الورك كان ناجحا للكبار في العمر، فإن النتائج حتى الآن ليست جيدة للبالغين الأصغر سنا وكما يقول البروفيسور ديابي Paul Dieppe: «إن من أصعب الأمور للطبيب التوصية بالعملية المناسبة في الوقت المناسب».

العلاج بالأدوية

بالرغم من أنه لا يوجد أدوية تستطيع أن تشفي الجسم من الروماتيزم أو التهاب المفاصل، إلا أن هنالك عددا من الأدوية التي تستطيع أن تساعد على ذلك. وغالبا ما تلعب هذه العقاقير دور الفرق بين قدرتك على الخروج من منزلك أو أن تبقى قابعا فيه. وتختلف نتيجة العلاج بين شخص وآخر، ولذلك فقد يحتاج الطبيب لفترة من الوقت ليكتشف النظام الذي يناسبك.

وتستطيع الأدوية أن تسبب بعض العوارض الجانبية التي قد تختلف من شخص لآخر، وقد تتفاعل هذه الأدوية مع بعضها بعضا، فإذا كنت تأخذ أدوية أخرى فمن الضروري إعلام طبيبك عن ذلك.

ويجب تناول الأدوية المختلفة في أوقات مختلفة وطرق مختلفة.

لكل هذه الأسباب، من المفيد أن تحافظ على مفكرتك الطبية. في حال أخذت مفكرتك معك عندما تذهب إلى طبيبك يمكنك أن تكتب ملاحظة باسم الدواء الذي وصف لك، والنتيجة التي تأملها منه، ومتى وكيف عليك أن تأخذه. يمكنك أيضا أن تدون التأثيرات الجانبية لهذا الدواء في حال تعرضت لها.

أيضا سجل عندك ماذا يقول الأطباء عن إيقاف الدواء أو تخفيف الجرعة، وماذا عليك أن تفعل إذا قصرت عن أخذ أية جرعة لأي سبب. يجد أغلبنا عندما نخرج من قسم الجراحة أننا لم نستطع أن نتذكر ما أخبرنا إياه الطبيب، ولكن إذا أخذت ملاحظة في حينه فإنك سوف تتفادى ذلك. ولا تنس أيضا أن الصيدلي يستطيع أن يجيب على أغلب الأسئلة التي كنت قد سألتها سابقا إذا كنت بحاجة لكي تتذكر أجوبتها.

تذكر أيضا أنه بإمكانك أن تطلب من الصيدلي، في حال لم تستطع فتح علبة الدواء المحكمة الإغلاق، أن يرشدك إلى ذلك.

ما هي أنواع الأدوية التي تستعمل في علاج أمراض الروماتيزم؟

هنالك أربعة أنواع رئيسية للأدوية

1-   الأدوية القاتلة للألم.

2-   الأدوية المضادة للالتهاب.

3-   السترويد.

4-   الأدوية المؤثرة على أمراض محددة.

الأدوية القاتلة للألم

رغم تسميتها، فإن الأدوية القاتلة للألم لا تقتل الألم ولا تفعل شيئا لمعالجة السبب الرئيسي للمرض. ويمكن تسميتها باسم أفضل وهو متبلد الألم pain dullers. فهي تعمل من خلال تفاعلها مع العملية التي من خلالها يرسل الجسم إشارات الألم التي يتم التقاطها من الدماغ. تعترض بعض الأدوية block سبيل انتقال هذه الإشارات في طريقها إلى الدماغ، بينما يؤثر البعض الآخر في الدماغ فيهمل الإشارات التي يتلقاها. وقد يكون للأدوية القاتلة للألم تأثيرات جانبية، فتسبب مثلا النعاس وأحيانا الإمساك.

يمكن شراء الأدوية البسيطة القاتلة للألم مثل الأسبرين، البراسيتامول والكوديين من الصيدلية بدون وصفة طبية. في بعض الأحيان يصف الأطباء أدوية أقوى مثل دكستروبروبوزيفين Dextropropoxyphene لكن الأدوية الإدمانية التي هي حقيقة أقوى addictive drugs مثل بثيدين Pethidine ومورفين Morphine نادرا ما تستعمل.

في بعض الأحيان، يبدو أن خليطا من جرعات قليلة من الأدوية القاتلة للألم يعمل أفضل من كل واحدة على حدة، لكن عليك أن تكون حذرا في عدم زيادة الجرعات المحددة. إذا كنت ستأخذ مزيجا من الأدوية القاتلة للألم، عليك أن تتكلم مع طبيبك أولا.

إن أغلب الأدوية القاتلة للألم تعمل لبضع ساعات. الطريقة المثلى لاستعمالها هي حين يكون الألم شديدا أوحين تأخذ جرعة قبل أن تقوم بمجهود لا تعرف أنه بالنتيجة سيكون مؤلما.

في كل الأحوال، يحتاج بعض الناس الذين يعانون بشدة من التهاب المفاصل إلى أدوية قاتلة للألم بالإضافة إلى معالجات أخرى.

الأدوية المضادة للالتهاب Anti-inflammatory agents

وبما أن هذه الأدوية تخفف حالة الالتهاب، فإنها كذلك تخفف الألم، التورم والتيبس. وإذا كنت تشكو من الروماتيزم الرثياني وليس من الفصال العظمي rather than osteoarthritis فإن هذه الأدوية ستكون أفضل بكثير من إزالة الألم من الأدوية القاتلة للألم العادية.

ومع ذلك، فإن هذه الأدوية قد تسبب عسر الهضم وأحيانا القرحة، بالإضافة إلى تأثيرات جانبية غير شائعة مثل النعاس، الطفح واحتباس السوائل. عندما يؤخذ الأسبرين بنسب عالية، يمكنه أن يخفف الالتهاب ولكنه قد يؤذي المعدة. وإذا استعمل بإفراط، فقد يسبب الطنين (الرنين في الأذن). إن الأدوية الجديدة المضادة للالتهاب هي أضمن وقد لا تسبب عوارض جانبية.

الأدوية المضادة للالتهاب NSAIDS ومشاكل المعدة

إن أدوية NSAIDS تزيل الألم، لكن يجب الانتباه إلى إمكانية حدوث قرحة هضمية.

كيف يمكنك أن تتفادى هذه المشاكل؟ دائما خذ الأدوية المضادة للالتهاب، NSAIDS، والتي هي بدون سترويد، مع أو فورا بعد الطعام، ولكن ليس بمعدة فارغة. تكلم مع طبيبك إذا كنت تشكو من عسر الهضم.

•    عليك أن تراقب بعناية حركة المعي.

•    إذا كان لون البراز أسود أو أسود رمادي فهذا قد يعني نزيفا معويا.

•    إذا كنت تشكو من أوجاع معدية شديدة، قابل طبيبك فورا أو اذهب إلى المستشفى حالا.

إن لائحة كاملة من هذه الأدوية هي الآن متوفرة: الإندوسيد (Indocid) Indomethacin هو الأكثر وصفا. البعض الآخر يتضمن النابروسين Naprosyn؛ الفولتارول (Voltarol) Diclofenac sodium؛ والبروفين (Brufen) Ibuprofen. يأتي الـ NSAIDS في أشكال مختلفة منها الحبوب، الأقراص، الشراب أو التحميلة.

يحتاج العديد من الناس إلى فترة من التجربة والخطأ ليروا إذا كانت هذه الأدوية مناسبة لهم. عليك أن تجرب كل دواء لمدة أسبوعين لترى إذا كان يوجد أي فائدة منه. في بعض الأحيان، قد تكفي جرعة الليل لتخفف الألم والتيبس في الصباح.

وإذا كنت تأخذ دواء لمدة معينة ولم تتأكد من أي تحسن، يمكنك أن تتوقف عن أخذه لمدة أسبوع لترى إذا كان هناك أي فرق. في كل الأحوال، لا يوجد فائدة من الاستمرار بتناول دواء لا يعطي نتيجة.

السترويد Steroids

السترويد هورمونات تحدث طبيعيا في الجسم. وتضبط الاستقلاب الأساسي في طرق متنوعة. وأهميتها الأساسية في معالجة التهاب المفاصل هي في تخفيف الالتهاب وإخماد جهاز دفاع الجسم. تعطى هذه الأدوية بشكل أقراص أو بواسطة حقن في المفصل الملتهب أو بواسطة الحقن داخل العضلة أو داخل الوريد.

أدوية ذات تأثير على المرض

إن هذه الأدوية لا تساعد فقط على التخفيف من العوارض، بل أيضا تقلل من قوة المرض أو تمنع الإصابة بضرر دائم. يتجاوب بعض الناس جيدا مع هذه الأدوية حتى أن المرض يختفي عمليا، بينما يلاقي الآخرون تحسنا طفيفا.

وتحتاج هذه الأدوية عادة إلى أسابيع أو أشهر لكي تتمكن من إعطاء النتائج المرجوة. ويمكن أن تسبب أغلب هذه الأدوية تأثيرا جانبيا ولهذا فإنك تحتاج إلى مراقبة دقيقة مع أن أدوية معالجة النقرس شديدة الأمان. كما وأن مرضى النقرس لا يستطيعون أن يأخذوا الأسبيرين لأنه يرفع نسبة حمض البوليك في الدم. وبدلا من ذلك، يصف لهم الطبيب الألوبورينول Allopurinol (الذي يمكنه أن يوقف تكون حمض البوليك) أو دواء مثل البروبنسيد Probenecid الذي يساعد الكلى على التخلص من حمض البوليك. وبما أن هذه الأدوية هي للحماية من نوبات أخرى، فيمكن إعطاء المتألم أيضا دواء ضد الالتهاب أو الكولشيسين Colchicine خلال الأسابيع الأولى.

إن الأدوية الأكثر استعمالا لعلاج الأمراض الأخرى لالتهاب المفاصل تنقسم إلى فئتين: الأدوية التي تخمد جهاز مناعة الجسم ومجموعة ذات خصائص أو مظاهر مختلفة.

الفئة الأولى: تحتوي على الأزاثيوبرين Azathioprine والسيكلوفوسفمايد Cyclophosphamide. إن هذه الأدوية القوية تستعمل أحيانا في علاج التهاب المفاصل الرثياني. إن حالة المرض تستوجب إجراء فحوصات دم منتظمة لكي لا تسبب هذه الأدوية فقر الدم أو مشاكل أخرى.

أما الفئة الأخرى فتتضمن:

•  الحقن بالذهب Gold injections، د – بنسلمين D-penicillamine، كلوروكين Chloroquine، هيدروكسي كلوروكين Hydroxychloroquine، ميثوتركسيت Methotrexate، وسلفاسلازين Sulphasalazine.

•  لقد استعمل الحقن بالذهب لعلاج التهاب المفاصل الرثياني منذ العشرينيات، مع أن هذه الطرق قد تبدلت الآن. وإذا اتخذت جميع الاحتياطات فإن العلاج أمن جدا. إن بعض الأطباء يستعمل حاليا نوعا جديدا من الذهب في شكل قرص.

•  يتمكن الناس من تناول د – بنسلمين D-penicillamine حتى إذا كانوا يشكون من حساسية من دواء قريب نسبيا وهو البنسلين Penicilline. يبدأ المرضى بتناول جرعات صغيرة من الدواء تزاد تدريجيا خلال أشهر.

•  إن الهيدروكسي كلوروكين Hydroxychloroquine والكلوروكين Chloroquine يستعملان عادة للعلاج والوقاية من الملاريا وينفعان أيضا ضد الروماتيزم. ولكن أخذ جرعة كبيرة ولفترة طويلة قد يؤثر على العينين. ولذلك قد يحتاج المرضى إلى فحص دائم للعيون للوقاية من ذلك.

•  لقد أصبح استعمال السفاسلازين Suphazalazine شائعا في السنوات العشر الماضية. وهو يؤخذ حبوبا، كما أن الجرعة تزاد خلال الأسابيع الأولى. يشعر بعض المرضى بالركود عندما يبدأون بتناوله ولكن هذا عموما تأثير جانبي مؤقت.

•  الميثوتركسيت Methotrexate: لقد أضحى رائجا جدا لعلاج أنواع معينة من التهاب المفاصل. فهو يعمل ببطء، ولكنه فعال كدواء مضاد للالتهاب لأنه يعوق أيضا تقدم المرض. يعطى هذا الدواء عادة في شكل أقراص مرة في الأسبوع، وقد يسبب أحيانا ضررا للكبد أو الرئتين ولكنه آمن جدا عموما إذا استعمل حسب التعليمات المطلوبة.

علاج التهاب المفصل الرثياني بالأدوية

هنالك نوعان رئيسيان لعلاج التهاب المفصل الرثياني: الأدوية المضادة للالتهاب والأدوية المضادة للروماتيزم، وتستعمل أيضا الأدوية القاتلة للألم (Painkillers) مثل السترويد steroids ولكن نادرا.

الأدوية المضادة للالتهاب

تعالج هذه الأدوية العوارض عوضا عن معالجة المرض بحد ذاته؛ فهي تقلل الألم والورم والتيبس، والأسبرين هو أكثرها استعمالا، ولكن باستطاعة جرعات عالية منه أن تؤذي المعدة وتسبب عسر الهضم.

الأدوية المضادة للروماتيزم

هذه الأدوية تحرض على الخمود remission inducing وهي لا تستعمل فقط للمساعدة في تخفيف العوارض بل أيضا للوقاية من أن تصبح الحالة أسوأ. ويتجاوب بعض الناس جيدا من جراء العلاج فيحصلون على خمود كامل لالتهاب المفاصل الرثياني، بينما تعطي تجارب الآخرين نتائج متواضعة أكثر. إن هذه الأدوية تعمل بشكل أبطأ من الأدوية المضادة للالتهاب، كما أنها تتطلب أشهرا لتعطي نتائج.

إن الأدوية الأكثر شيوعا هي التالية: سلفاسلازين Sulphasalazine، كلوروكين Chloroquine، هيدروكسي كلوروكين Hydroxychloroquine، كولد Gold، وبينسيلمين Penicillamine.

الأدوية الكابتة المناعة Immunosuppressive drugs

تستعمل هذه الأدوية أحيانا في علاج التهاب المفصل الرثياني. وهي تؤثر في جهاز مناعة الجسم ومع أنها فعالة، فقد تسبب فقر الدم.

السترويد والكورتيزون

عموما، تستعمل هذه الأدوية فقط في حالات خاصة. إن إبر السترويد في المفاصل المصابة قد توقف الألم لفترة معينة وتخفف الالتهاب، لكن لا يجوز استعمالها بكثرة. إن حبوب السترويد توصف أحيانا، عادة في جرعات صغيرة.

الإدمان على الأدوية

إذا كنت تأخذ جرعات قوية لمدة طويلة، فمن الممكن أن تصبح مدمنا. عندئذ يصبح خطرا تقليص جرعة الدواء بسرعة.

التأثيرات الجانبية للأدوية المضادة للالتهاب NSAIDS

أن التأثيرات الرئيسية الجانبية لأدوية NSAIDS هي:

•    الاضطرابات المعوية: عسر هضم، غثيان، قرحة هضمية، تأكل معدي.

•    كلوية: احتباس السوائل، فرط التوتر، تلف كلوي.

•    جلدية: تحسس ضوئي.

•    مبحث دموي: فقر الدم بسبب نقص الحديد.

•    التأثير المركزي: آلام الرأس، الدوار، الارتباك.

في بعض الاضطرابات، إن أدوية السترويد أساسية للحماية من المشاكل الجدية، ومع ذلك فإنها بحاجة إلى مراقبة دقيقة. وفي حالات أخرى من الأفضل استعمالها بضآلة أو بجرعات خفيفة لكي تبقى الأمور منضبطة. وفي حال استعملت لمدة طويلة، فيمكن أن تسبب تأثيرات جانبية متنوعة منها: ترقيق العظام والجلد، إعتام عدسة العين (الماء الأزرق) (Cataract)، احتباس السوائل وارتفاع ضغط الدم.

الأدوية وأنت

بالرغم من أنه يوجد اليوم صف كبير من الأدوية التي يمكن استعمالها لمساعدة الناس الذين يشكون من الروماتيزم والتهاب المفاصل الرثياني، إلا أنه ينبغي استعمالها كلها بانتباه ودائما تحت المراقبة الطبية. وكلما كثرت المعلومات عندك، كلما استطعت أن تناقش بطريقة أفضل موضوعك مع طبيبك. ومن الضروري معرفة ما هي نوعية الأدوية التي وصفت لك ولماذا.

ومن واجبك تحمل المسؤولية في اتباع التعليمات وعمل جدول حول كيفية تأثير هذه الأدوية عليك.

العلاج الفيزيائي

إن عددا من مختلف المعالجين الفيزيائيين قد يكون قادرا على تقليص الألم والإبقاء على الحركة. كما أن اختصاصي العلاج الفيزيائي قد تدربوا على علاج اضطرابات جهاز العضلات الهيكلية ويستطيعون أن يستعملوا تقنيات متنوعة لمساعدة جسمك لكي يعمل بشكل أفضل.

إن هذه التقنيات تشمل التمارين الخاصة: (التي يمكن أن تتعلمها وتمارسها في البيت) والعلاج اليدوي والمائي.

وبإمكان المعالج الفيزيائي استعمال الحرارة أو أكياس الثلج لتسكين الآلام أو آلة صوت فوق سمعي Ultrasound لتنشيط العضلات، الأربطة والأوتار وجعلها تتعافى بعد إصابتها.

إن اختيار الحذاء الخاص المتعلق بتقويم الاعوجاج قد يوصف في بعض الأحيان للمرضى الذين يشكون من التهاب المفصل الرثياني. وفي حال تعرضت لهذه المشكلة، عليك أن تنتعل هذا الحذاء وإلا تكون قد عرضت العلاج للفشل. حتى ولو كنت لا تحتاج إلى حذاء خاص، عليك أن تكون حذرا في اختيارك وأن يكون هدفك الراحة وليس اتباع الموضة.

اختيار الحذاء

يجب أن يكون الحذاء واسعا في مقدم إبهام القدم، كذلك علينا أن نراعي ألا تنزلق القدم داخل الحذاء، ويجب أن يكون النعل خفيفا ومرنا، كما أن اختيار الأحذية الجلدية أكثر راحة لك إذا كنت تشكو من متاعب في القدم. وأيضا المشي مع كعب منخفض هو أفضل لك.

التأكد من طول الحذاء

كذلك تأكد من طول الحذاء، لذلك خذ كرتونة وعين عليها حدود العقب وإصبع القدم الأطول مع إعطائها سنتيمترا واحدا زيادة في مقدمة القدم. وعندما تذهب لشراء الحذاء ضعها داخله للتأكد إذا كان مناسبا.

الوكعات

إن حدوث الوكعات (Bunions) يعود إلى انتعال الأحذية الضيقة أو الغير مريحة مما يسبب بورم ملتهب في إبهام القدم وهذا ما يجعل أصابع القدم مضغوطة ومؤلمة.

المشاكل الخاصة لمرض التهاب المفاصل

في بداية التهاب المفصل الرثياني، تستعمل بعض النساء الصنادل في موسم الصيف والجزمات المبطنة بالفروة في الشتاء. ومن الممكن صنع الأحذية من الجلد الناعم. وفي حال كانت وضعية القدم فعلا سيئة، فهنالك أحذية خاصة بلاستيكية مفصلة لتناسب القدم.

إن ربط الأحذية قد تسبب إشكالا لك إذا كنت تشكو من التهاب مفاصل الأصابع. في هذه الحالة استعمل ربطا متمغطة. وإذا كنت تشكو من حالة تصلب إبهام القدم hallux rigidus، وهي حالة يكون إبهام القدم فيها متيبسا ولا ينحني إلى فوق، فتستطيع أن تعدل نعل حذائك.

وإذا كنت تعاني من كاحل متيبس ولا تستطيع أن توجه أصابع قدمك، فإنك ستحتاج إلى علو مناسب لكعب الحذاء وإلى ربط أحذية تمتد نزولا إلى أصابع القدم.

باستطاعة المعالجين مساعدتك في التغلب على المشكلات والمصاعب في البيت كما في الخارج. وبإمكانهم أن يبينوا لك طرق تنسيق حياتك اليومية لكي تصبح مستقلا، وأن يقدموا النصائح لتقليص حالة الكرب الجسدي والعقلي.

دور المجبر وخبير الأقدام

ومن الممكن أن يلعب كل منهما دورا نافعا في المحافظة على فاعليتك. إن المجبر يصنع جبائر تريح المفاصل الملتهبة وتدعم الأخرى الغير ثابتة، ويقدم النصيحة حول كيفية المشي وانتعال الأحذية الخاصة. وباستطاعة خبير الأقدام المساعدة في علاج الوكعات ومسامير القدم corns وإعطاء النصيحة في كيفية حماية القدم.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا