التصنيفات
الجلد | الشعر | الأظافر

الحلأ التناسلي، الهربس: علاجات تقصر المدة

تفضل جانيت زاند، دكتورة في الطب الشرقي وخبيرة في الوخز بالإبر في أوستن، تكساس، استعمال الوسائل الطبيعية لحل المشاكل الصحية. وتشتمل هذه الوسائل على غذاء صحي، مكملات غذائية، أعشاب، علاجات مثلية، ووخز بالإبر.

إلا أنها تستثني من ذلك حالات الحلأ التناسلي Genital herpes، وهو فيروس ينتقل جنسيا، يتفشى تكرارا لمدة 7 إلى 10 أيام على شكل قروح تسبب حرقة وحكاكا وألما في منطقة الأعضاء التناسلية.

فإن أردت أن تقصر فترة الإصابة، تنصح د. زاند، من أوستن، تكساس، بزيارة طبيب واستعمال المضاد الفيروسي أسيكلوفير (Zovirax). وتقول: “يعتبر الأسيكلوفير عموما عقارا تقليديا آمنا ويمكن احتماله لعلاج الحلأ التناسلي، خصوصا من أجل إيقاف تفشيه للمرة الأولى، كي لا يستمر بالتفاقم”.

ولكن شأنه شأن أي عقار طبي، فإن له تأثيرات جانبية، بما في ذلك الصداع والغثيان. كما أن استعماله يوميا يعود الجسد عليه. فإن رغبت بتجربة علاجات طبيعية للسيطرة على الحلأ التناسلي، يعتقد مزاولو الطب البديل بأن الوصفات التالية تقصر مدة الإصابة وتخفف من حدتها.

دليل العناية الطبية

تحذير: لا تستعمل العلاجات البديلة المذكورة إلا كجزء من برنامج علاج يراقبه ويشرف عليه طبيب مؤهل بالاشتراك مع طبيب بديل مؤهل، كلاهما خبير في العناية بحالتك. واستشر طبيبك التقليدي قبل تغيير العلاجات أو الأدوية الطبية التقليدية أو إيقافها، وأبق جميع أطبائك التقليديين و/أو البديلين مطلعين على جميع أنواع العلاج التي تتلقاها.

إن اشتبهت بأنك تعاني من نوبة حلأ، مع قروح صغيرة ممتلئة بالماء تسبب التهيج ويصاحبها احمرار وحرقة وحكة في الأعضاء التناسلية أو الردفين أو الفخذين، اقصد على الفور طبيبا أو مختصا في أمراض العظم أو المعالجة الطبيعية على الفور لإجراء تشخيص دقيق وتلقي العلاج.

وإن تكررت النوبات، قد ترغب برؤية مزاول للطب الطبيعي لاتباع برنامج لتقوية الجهاز المناعي خال من العقاقير من أجل السيطرة على القروح.

أما نوبات الحلأ التي تصيب الحامل فمن شأنها أن تهدد حياة الجنين، ويجب علاجها لدى طبيب توليد أو طبيب نسائي.

اللايسين LYSINE: مفعوله جيد إن أحسنت استعماله

يصف مزاولو الطب البديل حمض اللايسين الأميني عادة كمكمل غذائي يومي للمساعدة على إيقاف تهيج الحلأ.

وبالرغم من أن هذا المكمل يتميز بقدرته الفريدة على مكافحة الفيروس، غير أن الجسد قد يعتاد عليه إن هو استعمل يوميا، كما تحذر د. زاند. وتنصح قائلة: “من الأفضل استعمال اللايزين عند الشعور بدنو تهيج الحلأ، ولبضعة أسابيع بعد ظهوره”.

وتوصي بتناول كبسولة عيار 500 ملغ أربع مرات في اليوم أثناء الـ 72 ساعة الأولى من الإصابة. وفي الأيام الأربعة التالية، تناول 500 ملغ ثلاث مرات في اليوم، ومن ثم 500 ملغ يوميا لمدة أسبوعين. أخيرا، تناول 500 ملغ ثلاث مرات في الأسبوع لمدة أسبوعين.

الغذاء: تجنب الأطعمة المحتوية على الأرجينين Arginine

لللايزين توأم مضر، هو الأرجينين، يشجع على تهيج فيروس الحلأ. بالتالي، تجنب قبل الإصابة أو خلالها جميع الأطعمة الغنية بالأرجينين، كما ينصح د. زاند. وتشتمل هذه المأكولات على منتجات الحنطة الكاملة، الأرز الأسمر، الشوكولاته، الخروب، الذرة، مستخرجات الألبان، الزبيب، المكسرات، والبزور.

ورق الزيتون Olive Leaves: يمحو الأضرار

يعتقد بأن خلاصة ورق الزيتون فعالة جدا في إيقاف الحلأ ومنعه من العودة مجددا إن هي استعملت يوميا، كما يرى جايمس بريفيتيرا، دكتور في الطب، اختصاصي في أمراض الحساسية والتغذية في كوفينا، كاليفورنيا. “فالخلاصة تزيل القروح وتمنعها من الظهور مجددا”، كما يقول.

ابحث عن مستحضر يحتوي على 20 بالمئة من الأوليوروباين، وهو مكون موجود في الخلاصة يقوي الجهاز المناعي. وأثناء تفشي القروح، تناول خمسة أقراص عيار 500 ملغ في اليوم لمدة ثلاثة أسابيع. بعد ذلك، اتبع التعليمات المشار إليها على الوصفة للاستعمال اليومي.

الفيتامينات والمعادن: لتعجيل الشفاء

“يشير تهيج الحلأ إلى أن الجسم يعاني من التوتر، وفي هذه الحالة أنت بحاجة إلى مزيد من المغذيات”، كما تشير د. زاند. ومن شأن البرنامج التالي أن يساعد على تخفيف الإجهاد، كما تقول، مما يقصر نوبة الحلأ ويخفف من حدتها.

•    الفيتامين أ: 25.000 وحدة دولية مرتين في اليوم لمدة 3 أيام، ومن ثم، 20.000 وحدة لمدة 4 أيام.

•    فيتامينات المركب – ب: 50 ملغ مرتين في اليوم لمدة شهر.

•    الفيتامين ج: 500 إلى 1.000 ملغ ثلاث مرات في اليوم لمدة 3 أيام، ومن ثم 500 إلى 1.000 ملغ مرتين في اليوم لمدة 4 أيام، وبعدها 500 ملغ مرة أو مرتين في اليوم لأسبوع.

•    الفيتامين هـ: 400 وحدة دولية في اليوم لمدة ظهور القروح، ومن ثم مكمل عيار 400 وحدة دولية لمدة أسبوع على أسبوعين بعد ظهورها الأولي.

•    الزنك: 10 ملغ مرتين في اليوم لأسبوع.

•    كالسيوم/ماغنيزيوم: مكمل عيار 500 ملغ من الكالسيوم و250 ملغ من الماغنيزيوم مرتين في اليوم لمدة شهر.

•    السيلينيوم: 200 مكغ يوميا لأسبوعين.

المياه: ضاعف مأخوذك منها

إن الإكثار من شرب الماء عند أولى علامات الحلأ يساعد على غسل الجسم من السموم التي تضعف الجهاز المناعي وتسمح للفيروس باستعادة نشاطه، كما تشير آيمي روذنبرغ، دكتورة في طب المعالجة الطبيعية في إنفيلد، كونيكتيكت.ضاعف بالتالي كمية المياه التي تشربها عادة، أو اشرب يوميا 64 أونصة (1820 سم3) من الماء على الأقل. “فقد رأيت هذا العلاج يوقف تفشي القروح مرارا لدى مرضاي”، كما تؤكد.

نبات بقون الأصفر، خاتم الذهب GOLDENSEAL: عشبة تهدئ الأعراض

من شأن مسحوق نبات بقون الأصفر أن يساعد على تجفيف قروح الحلأ، مما يخفف الحرقة والحكة، كما تقول د. زاند. “لمسحوق نبات بقون الأصفر مفعول ممتاز في تخفيف الانزعاج الناتج عن نوبات الحلأ الحادة”. لاستعمال المسحوق، أضف ما يكفي من الماء لصنع عجينة ثم ادهنها على القروح ثلاث إلى أربع مرات في اليوم لثلاثة أيام.

MSM: مكمل خارق

من شأن المكمل المستعمل لتخفيف ألم المفاصل أن يهدئ أيضا نوبات الحلأ. وتنصح د. زاند بتناول كبسولة عيار 500 ملغ من الـ MSM (ميثيلسولفونيلميثان methanesulfonylmethane) ثلاث مرات في اليوم إلى أن يخف الانزعاج.

الوقاية من نوبات الحلأ

تساعد العلاجات التالية على تعزيز الجهاز المناعي وعلى منع تفشي الحلأ في المستقبل.

فطر رايشي (reishi): مضاد فيروسي طبيعي

إن استعمال مكمل يومي مصنوع من فطر الرايشي هو علاج ممتاز للوقاية من عودة الحلأ إلى الظهور، كما تعتقد د. زاند. “إذ يعتقد بأنه مضاد فيروسي طبيعي يخفف من حدة وتكرر النوبات”. وهي تقترح تناول كبسولة عيار 350 إلى 5000 ملغ مرة أو مرتين في اليوم، أو اتباع التعليمات المشار إليها على الوصفة.

مكمل عديد الفيتامينات: حماية إضافية

إن تناول مكمل عديد الفيتامينات سهل الهضم يوميا يؤمن مغذيات إضافية للمساعدة على تخفيف فرصة نوبات جديدة.

المساعدات الحيوية: للسيطرة على الرطوبة

استنادا إلى الطب الصيني التقليدي، فإن المساعد الحيوي الذي يحتوي على البكتيريا المعوي الصحية، الملبّنة الحمضة والبكتيريا المشقوقة، يخفف من الرطوبة الحارة في الأمعاء ويمنعها من الوصول إلى الأعضاء التناسلية وتسبيب الحلأ، كما تشير د. زاند. وتضيف: “لقد شاهدت مرارا وتكرار أن مرضى الحلأ الذين يستعملون مكملا عيار 500 ملغ مرتين في اليوم يصبحون أقل عرضة لتفشي القروح”.

عشبة الجنسة السيبيرية Siberian ginseng: أسبوع في الشهر

استنادا إلى د. زاند فإن الجنسة السيبيرية هي عشبة “مكيّفة” (adaptogenic) تقوي الجهاز المناعي. استعملها على شكل سائل أو كبسولة لمدة أسبوع كل شهر، متبعا التعليمات على الوصفة.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا