التصنيفات
العيون

التهاب الجفون


التهاب الجفون



لدى كثير من الناس نجد هذه الحالة متكررة، وتسبب:


تهيج


حكة


تقشر


احمرار


يأتي التهاب الجفون في بعض الاحيان مصحوبآ بعدوى بكتيرية.


المصابون بالعد الوردي، والتهاب الجلد ذي السيلان الزهمي، وقشر الرأس أو جفاف العيون هم الأكثر عرضة للإصابة بـ إلتهاب الجفون.


رغم المظهر السيء الذي تتسبب فيه هذه الحالة إلا أنها لا تسبب تلفآ دائمآ لمنظر العين.



اعراض التهاب الجفن:



من الشائع لدى المصابين بالتهاب الجفن أن يستيقظوا ليجدو مخاطآ في زوايا عيونهم


وقد تبدو كل من الجفون العلوية والسفلية وقد علاها الشحم وقد تتقشر وتتعلق القشور من الاهداب.


وأحيانآ تدخل هذه البقايا إلى العين فتسبب إحساسآ بوجود حبيبات أسفل الجفن عندما يرمش الشخص بعينيه،


ولدى البعض يؤدي هذا إلى التهاب الملتحمة.


قد تصبح عيناك أيضآ حمراوين ومتورمتين.


في الحالات الشديدة من إلتهاب الجفون تظهر قرح صغيرة الحجم على إمتداد حواف الجفون، وتتساقط الرموش، أو تظهر قرحة فوق القرنية (قرحة القرنية) كنتيجة للالتهاب.



علاج التهاب الجفون:



إستعمل هذا العلاج المنزلي، صباحآ وليلآ:



ضع قطعة نظيفة من القماش مبللة بالماء الدافيء فوق جفنيك وهما مغلقان لمدة خمس دقائق لإذابة القشور والنفايات الشحمية.


إملأ طبقآ صغيرآ بإثنين إلى ثلاث أوقيات من الماء الدافيء مع ثلاث قطرات من شامبو الاطفال الذي لا يحرق على العينين.


بلل قطعة من القماش أو قطن تنظيف الأذن بمحلول شامبو الاطفال وحك بها قاعدة الاهداب لإزالة القشور الآيلة للسقوط.


اشطف الجفون بالماء الدافيء وجففها برقة بواسطة منشفة نظيفة جافة.



فإذا لم تتحسن الحالة، فإستشر الطبيب، فقد يصف لك مرهمآ يحتوي على مضادات حيوية للقضاء على العدوى الميكروبية، وفي بعض الاحيان توصف لتلك الحالة قطرة عين تحتوي على عقار كورتيزون.