التصنيفات
رشاقة ورياضة | برامج حمية | نظام غذائي

اجعل مطبخك صديقاً للحمية

من الممكن أن تمثل أدوات المطبخ البسيطة والمعرفة البسيطة بمقومات الطهي منخفض الدهون نقطة تحول في الطريقة التي تتناول بها طعامك. ومن الممتع أيضاً أن تتعرف على هذه الجوانب.

قال أحدهم إنه لا يجب أن نثق بطاهٍ نحيف؛ أما أنا فلا أثق بالطهاة السمان لأنهم لا يعبئون قط بالسعرات الحرارية.

إن الانتشار الواسع للطهاة المشاهير ببرامجهم التليفزيونية وكتبهم ظاهرة رائعة حقاً، إذ أحيت اهتمامنا الجمعي بالطعام والطهي. ومع هذا فإن هؤلاء الطهاة، على قدر براعتهم، لا يعبئون قط بحميتك. إن ما تقوم به من أعمال في مطبخك له أهمية شديدة في معركتك ضد السمنة. ومن حسن الحظ أنه من السهل تحضير أطعمة قليلة السعرات الحرارية دون المساس بمذاقها. إليك القليل من أفضل تلميحاتي مرتبة عشوائياً لأساليب تحضير الأطعمة الرائعة التي تساعد على إنقاص الوزن:

1. عوّد نفسك على شوي اللحوم والأسماك بدلاً من قليها، فهذا أقل سمنة. ويمكنك شوي الطعام دون استخدام أية دهون زائدة قط. إذا اكتشفت أن ما تقوم بشوائه يصيبه الجفاف بعض الشيء، فرشه بالقليل من الدهون غير المشبعة ببساطة مثل زيت الزيتون أو زيت زهرة الشمس. لاحظ أننا نقول “رشه” وليس “اغمسه”.

2. استثمر أموالك في شراء حلة للطهي بالبخار لطهي خضراواتك. إن سلق الخضراوات يهدر أغلب المغذيات الموجودة بها ويجعلها أشبه بأكلات المدارس غير الطازجة. يمكنك حتى أن تغامر وتطهي الأسماك بالبخار.

3. عند إعداد الخضراوات، لا تمزجها بقطعة كبيرة من الزبد. فقليل من الأعشاب المقطعة، مثل البقدونس أو النعناع، تضيف نكهة رائعة دون إثقال الطعام بمزيد من السعرات الحرارية.

4. اشترِ أدوات طهي عالية الجودة لا يلتصق بها الطعام بحيث يمكنك تقليل الحاجة إلى الطهي باستخدام الدهون. ولكن، لا يوجد شيء يستمر للأبد، فالطبقة المانعة لالتصاق الطعام من الممكن أن تتآكل بمرور السنين. تحقق من قلاياتك لتعرف ما إذا كانت في حاجة إلى استبدال.

5. استخدم موازين مناسبة. بينما أنه من الممتع أن تزن المكونات بمجرد النظر إليها كما يفعل الطاهي في برامج التليفزيون، وتمزج بينها كلها وحسب، إلا أن هذا في الواقع يعني إمكانية إضافة سعرات حرارية لا داعي لها، وصنع أحجام مبالغ فيها من حصص الطعام.

6. إن تسوية الطعام على نار هادئة وسلقه هما طريقتان صحيتان آمنتان يمكنك الاعتماد عليهما عند إعداد الأسماك واللحوم. استخدم المرق، أو الحليب، أو الماء، أو العصير، وأضف الأعشاب والتوابل المناسبة.

7. إذا كنت بصدد إعداد صلصة في طنجرة أو صلصة كثيفة اللحم مثل صلصة البولونيز، يمكنك أن تجرب تحمير اللحم أولاً والتخلص من الدهون الزائدة قبل إضافة مكوناتك الأخرى.

8. احرص دائماً على البحث عن أنواع قليلة الدهون من مكوناتك. على سبيل المثال، فحليب جوز الهند يعد مكوناً حيوياً في العديد من مدارس الطهي، ولكنه يحتوي على كميات عالية جداً من الدهون المشبعة. يمكنك العثور على أنواع منه تحتوي على نصف مقدار الدهون الأمر الذي سيعود عليك بالنفع إذا كنت معتاداً على استخدام حليب جوز الهند كثيراً. تحقق أكثر من مرة ما إذا كان في إمكانك استخدام أنواع زبد/سمن منخفضة الدهون للطهي، إذ لا يصح استخدام بعضها سوى لتغطية الطعام.

إن التزامك بإنقاص وزنك لا يعني أن تحرم نفسك من كل شيء عند الطهي. فإذا كانت الأطعمة التي تطهوها ذات مذاق ممل، فأضف إلى قائمة تسوقك كتاب طهي جديداً.

نصيحة: المطبخ هو المعمل المنزلي الرائع، وجزء كبير من المآسي المتعلقة بالصحة البدنية تعتمد بشكل أساسي على طبيعة الوصفات التي تعد بداخله

لا تأكل وأنت ممدد الجسم!

فالاستلقاء يجعلك تأكل بمقادير أكبر مما لو كنت جالساً إلى المائدة. فعندما تكون مستلقياً يمر الطعام عبر أحشائك ببطء أكبر، ويستغرقك الأمر فترة أطول كي تشعر بالشبع.

كيف يمكن أن يتمتع طبق ما بطعم القشدة دون أن تضاف إليه القشدة؟

فقط أضف القليل من الجبن قليل الدسم أو الزبادي. وعلى الرغم من أن الزبادي اليوناني ليس الخيار الأقل دهوناً إلا أنه يتمتع بطعم القشدة أكثر من الزبادي العادي قليل الدسم.

إنني أحب اللحم المقدد ولكنني أود أن أقاطعه نهائياً، فما البدائل المتاحة لي؟

في الطهي، يمكنك استبدال اللحم المقدد بالطماطم المجففة شمسياً. اغسل طبقة الزيت التي تغطي الطماطم، أو جهّزها بغمرها في الماء. ستمنحك هذه الطماطم مذاقاً لا يقل ثراءً عن اللحم المقدد. ويمكنك أيضاً تجربة شرائح الديك الرومي التي تشبه اللحم المقدد. فمذاقها رائع ومحتواها من الدهون أقل بكثير.

ما رأيك في وضع الطعام في المايكروويف؟

البعض لا يثق بأفران المايكروويف، ولكنني أعتقد أنها رائعة وذلك لأنك نادراً ما تحتاج إلى إضافة الدهون إلى ما تقوم بطهيه أياً كان. كما أن أهميتها تتجلى عندما تتأخر عن مواعيدك، أو ينال منك الإرهاق أو الكسل حيث يمكنك إعداد أكلة صحية رائعة المذاق في نصف الوقت الذي يستغرقك للذهاب إلى محل الأكلات السريعة بآخر الشارع. اجعل من فرن المايكروويف صديقاً حميماً لك، واستخدمه لإعداد وجبة صحية ساخنة بدلاً من الاستسلام لإغراءات الوجبات السريعة المعدة تجارياً والمتخمة بالدهون والأملاح والسكر.

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا