إنتانات العيون

الإنتانات المختلفة للبنية الحجاجية العينية (جدول 1) يجب أن تعالج من قبل طبيب العينية (داء المنطقة العيني).

جدول 1 – المعطيات السريرية للإصابات المختلفة

عين حمراء عين مؤلمة دُماع خوف من الضياء تدنٍ في القدرة البصرية
التهاب الملتحمة ++ ± + +
التهاب القرنية + + ++ ++ في حال الإصابة المركزية
التهاب العين الأمامي الحاد + ++ ++ + إلى +++
التهاب الشبكية + إلى +++
التهاب العين الشامل الحاد ++ ++ + إلى +++

1. إصابات جزء العين الأمامي

1. التهابات الملتحمة:

غالباً ثنائية الجانب، وتتظاهر بعين حمراء مدمعة مؤلمة قليلاً أو غير مؤلمة.

= التهابات الملتحمة الفيروسية: (غالباً الأدينوفيروس)، غالباً مُعدية، وهي تتميز بالإحساس بوجود جسم أجنبي، دُماع، خوف من الضياء، وذمة في الأجفان وضخامة في العقد اللمفاوية، القطرات المعقمة أو قطرات الصادات الحيوية تقي من توضع إنتان جرثومي.

= التهابات الملتحمة الجرثومية القيحية: (المكورات العنقودية، المكورات الرئوية، الهيموفيلوس سبيسيا)، تتميز بإفرازات قيحية غزيرة، وهي تعالج بقطرات أو مراهم صادات حيوية، هذا ويجب تجنب الفلووروكينولون المولد لمقاومة جرثومية متزايدة. والذي يجب الاحتفاظ به لمعالجة التهابات

القرنية الجرثومية. هناك مضادات استطباب للريفامبيسين عن الطريق العام أو كقطرة وذلك عند الحاملين لعدسات لاصقة. ومن جهة أخرى يوجد مضاد استطباب لوضع العدسات اللاصقة في حالة الإصابة بالتهاب القرنية والملتحمة.

= التهابات الملتحمة العائدة للكلاميديا: (كلاميديا تراكوماتيس من D إلى K)، وهي تلتقط بشكل عام بعد الاستحمام في البيسين أو نتيجة انتقال العدوى عن الطريق التناسلي. أخذ لطاخة من الملتحمة يظهر خلايا بشرية ذات تداخل سيتوبلازمي خاص. الخثر العائد إلى الكلاميديا تراكوماتيس (A حتى C) المنتشر بشكل وبائي في البلاد الفقيرة، يؤدي في حال غياب المعالجة إلى العمى وذلك نتيجة التهاب ملتحمي قرني مزمن (السبب الأول للعمى في العالم). المعالجة ترتكز على استعمال السيكلين موضعياً وعن طريق الفم 200 مغ/كغ/يوم.

= التهابات الملتحمة عند حديثي الولادة لها أسباب مختلفة:

– كلاميديا تراكوماتيس: تحدث 10 – 15 يوماً بعد الولادة. المعالجة ترتكز على أخذ ماكروليد عن طريق الفم خلال 15 يوماً ومن الممكن إضافة قطرات صادات حيوية أو قطرات معقمة.

– مكورات بنية: انقرضت في فرنسا منذ الاستعمال الروتيني لقطرات نيترات الفضة أو الإيريتروميسين منذ الولادة.

– جرثومية مزمنة أو متكررة: يجب أن تدعو للشك بوجود انسداد في القناة الدمعية الأنفية.

2. التهابات القرنية:

وحيدة الجانب بصورة عامة، وهي تتظاهر بعين حمراء، خوف من الضياء، ألم، دُماع، أو غالباً نقص في القدرة البصرية. هذا وفي حال عدم المعالجة الجيدة أو وجود مقاومة للمعالجات المختلفة، فإن هذه الآفة يمكن أن تتطور نحو كثافة قرنية أو انثقاب.

= التهاب القرنية الخلفي: يأخذ شكل قرحة متشعبة. المعالجة تكون باستعمال الآسيكلوفير كمرهم عيني (زوفيراكس: 5 مرات/يوم)، الأشكال العميقة التوضع يكون إنذارها الوظيفي أسوأ وتعالج بواسطة الآسيكلوفير داخل الوريد (10 مغ/كغ/8 ساعات) أو عن طريق الفم (4غ/24 ساعة). الأشكال المتكررة (التهاب قرنية إيبيتليالي متكرر أكثر من 3 مرات في السنة، أو في حال وجود عوامل مؤهبة معروفة، التهاب قرنية سدوي متكرر أكثر من مرتين في السنة) تتطلب معالجة عن طريق الفم ولمدة طويلة بواسطة آسيكلوفير 800 مغ.

= أشكال أخرى من التهابات القرنية فيروسية المنشأ: تعود إلى فيروس الحصبة (طفل سيئ التغذية في البلاد الفقيرة)، فيروس الحماق وداء المنطقة (داء المنطقة العيني)، والفيروسات الغدية (الالتهاب القرني الملتحمي الوبائي).

= التهابات القرنية الجرثومية: (مكورات غرام +، عصيات غرام سلبية، عصية القيح الأزرق)، الرضوض تشكل عاملاً مؤهلاً للإصابة بها، كذلك التناذر الجاف والقطرات الكورتيزونية، العدسات اللاصقة (في هذه الحالة الإصابة تكون غالباً بجراثيم غرام سلبية وخاصة عصيات القيح الأزرق سبيسيا). المعالجة تكون بواسطة الصادات الحيوية عن الطريق العام أو موضعياً.

= التهابات القرنية الفطرية: تسببها الرضوض، الأجسام الأجنبية، العدسات اللاصقة.

= التهابات القرنية المتحولية (الأميببية): (آكانتاموبا).

= هناك بعض القواعد التي يجب احترامها في حالة الإصابة بالتهاب القرنية: استشارة طبيب عينية من أجل وضع التشخيص (عَيِّنة عينية من أجل الفحص الجرثومي، الفحص بالمصباح الشقي)، ومعالجة الإنتان ومراقبته. هناك مضاد استطباب لاستعمال القطرات الكورتيزونية من دون استشارة الأخصائي (وذلك لوجود خطر زيادة القرحات وتسهيل توضع إنتان إضافي)، استعمال مستحضرات عينية معقمة أو صادات حيوية (للوقاية أو لمعالجة الإنتانات) وقطرات موسعة للحدقة (للوقاية من تشنجات القزحية).

= التهابات القرنية الخلوية: مناعية – تحسسية، تحدث كاختلاط لإنتانات أخرى كالزهري، السل، مرض لايم.

3. التهابات القسم الأمامي للعين:

التهابات القسم الأمامي للعين سواء كانت حادة أو مزمنة، وحيدة أو ثنائية الجانب تتظاهر بعين حمراء (احمرار بشكل خاص حول القرنية)، خوف من الضياء، ونقص في القدرة البصرية. سببها يمكن أن يكون إنتان (حلأ، سل، زهري، لايم، ليبتوسبيرا إلخ…)، أو داء التهابي عام (ساركوييد، داء بهجت…) أو سبب مناعي جيني (LAB27، التهاب الفقرات اللاصق، داء كرون، أو فيسينجر – لوروا – ريتر)، ومع ذلك فإن السبب الأكثر شيوعاً يبقى بؤرة إنتانية موضعية (التهاب الجيوب أو إنتان سني). القطرات الموسعة تقي من الالتصاقات القزحية الزجاجية Iridocristalliniennes. الفحوص المكملة توجه نحو معرفة السبب.

2. إصابة جزء العين الخلفي

1. التهابات المشيمة والشبكية، التهابات الشبكية:

لا يوجد احمرار في العين ولا ألم. فحص قعر العين يسمح برؤية الآفة. المسببات مختلفة.

= توكسوبلاسموز عيني ولادي أو مكتسب: التهاب مشيمي: – شبكي هو الأكثر مصادفة، ولمعالجته يعطى السلفاديازين والبيريميتامين، مرافقة أحياناً بالكورتيزونات.

= التهاب الشبكية العائد إلى فيروس الاندخال الخلوي العرطل: يشاهد عند المريض مثبط المناعة (خاصة المصاب بالسيدا).

= نخر الشبكية العائد إلى فيروس الحلأ: يصادف غالباً عند مثبطي المناعة. ومعالجتها إسعافية بالآسيكلوفير داخل الوريد.

= التهابات الشبكية العائدة إلى المبيضات البيض: (المدمنين على المخدرات) وهي تتطور نحو التهاب العين الشامل.

2. التهاب العين الشامل:

يتظاهر بعين ملتهبة ومؤلمة مع نقص في القدرة البصرية. هذا وإن التهابات العين الشاملة الجرثومية، تكون غالباً تالية لمرض مخترق للعين أو لجراحة (ساد)، وبشكل أكثر ندرة تعود إلى إنتان داخلي (تجرثم دم). الجراثيم الأكثر مصادفة في حالات التهابات العين الشاملة الحادة هي مكورات غرام Å (المكورات العقدية سبيسيا، المكورات العنقودية المذهبة…). المعالجة إسعافية، في شعبة خاصة، وهي تشمل معالجة بالصادات الحيوية داخل الوريد وداخل الزجاجي، ويجب اختيار صادات حيوية ذات انتشار عيني جيد (فلووروكينولون، فوسفوميسين، بيبيراسيللين، حمض الفوسيدين). وإذا كان هناك شك بوجود سبب فطري، فيجب إعطاء مضاد فطري (فلوكونازول، أمفوتيريسين B). هذا وإن خزع الزجاجي يمكن أن يكون ضرورياً في بعض الحالات.

3. الإنتانات حول العينية

1. الظفرات Les Chalasions: مسببها غالباً المكورات العنقودية، المعالجة بالصادات الحيوية الموضعية يجب أن تكمل أحياناً بواسطة الجراحة.

2. التهابات حواف الأجفان Les blépharites: جرثومية أو فطرية (بيتيروسبوروم البيضوية)، تعالج موضعياً (صادات حيوية، مضادات فطرية).

3. التهابات مجرى الدمع: تجمع قيحي في زاوية العين الأنسية، وهي تعالج بالصادات الحيوية عن الطريق العام، مع تفجير للخراج.

4. الالتهاب الخلوي الحجاجي: حالة إسعافية، وتكون تالية لدخول الجرثوم عن طريق الجلد، التهاب الجيوب أو تجرثم الدم. وتختلط أحياناً بخثرة الجيب الكهفي. مسببها غالباً المكورات العنقودية المذهبة، المكورات العقدية A، المكورات الرئوية، اللاهوائيات. وعند الأطفال الهيموفيلوس أنفلونزا. معالجتها تتم في المشفى بواسطة صاد حيوي قاتل للجرثوم (سيفالوسبورين جيل 3 داخل الوريد + إيميدازول) أو (فلووروكينولون + فوسفوميسين).

جدول 2 – مضادات التهاب ذات استعمال عينين موضعي (قطرات، مراهم)

مطهرات من دون مقبضات أوعية: هيكزاميدين، كلورهيكزيدين، بيكلوكسيدين، يود، زئبق، فضة.
مع مقبضات أوعية: كلورهيكزيدين، بينزودوديسينيوم، بورات، زئبق، أزرق الميتيلين.
صادات حيوية مفردة: ريفامبيسين، باسيتراسين، أوكسيتيتراسيكلين، أمينوزيد (نيوميسين، جنتاميسين، توبراميسين)، حمض الفوسيديك، فلووروكينولون (سيبروفلوكساسين، أوفلوكساسين، نورفلوكساسين)، كلورامفينيكول.
مترافقة: بوليميكسين B + أمينوزيد (نيوميسين، فراميسيتين أو كاناميسين)، بوليميكسين B + باسيتراسين؛ كوليستين + باستيراسين؛ فراميسيتين + غراميسيدين + باستيراسين.
مضادات فيروسية آسيكلوفير، تريفلوريدين، إيودوكسوريدين، جانسيكلوفير.

* مضاد استطباب مطلق عند الحاملين للعدسات اللاصقة.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية