التصنيفات
الصحة العامة

إنتانات الأسلحة البيولوجية

تعرف الأسلحة البيولوجية باستعمال عناصر بيولوجية (جراثيم، فيروسات، طفيليات، فطور، أو ذيفانات).

2. تصنيف العناصر البيولوجية

صنفت العناصر البيولوجية القابلة للاستعمال في الأسلحة البيولوجية في ثلاث مجموعات A، B، C (جدول 1)، هذا التصنيف يستند إلى احتمال الاستعمال، ونتائجه (الإمراضية، الوفاة والاضطراب في صفوف الشعب). هذا ويمكن أن توجد هذه العناصر بشكل ضبوب (Aérosoles) مكون من ذرات حجمها ما بين 1 – 5 ميكرون والتي بإمكانها في حال استنشاقها أن تصل حتى الأسناخ الرئوية، طرق الإصابة الأخرى ممكن أن تكون هضمية (ماء أو أطعمة) أو عبر الجلد. يمكن أن نميز بشكل عام، عناصر مهلكة (عصيات الجمرة الخبيثة، اليرزينيا الجذامية، الجدري) وعناصر مُحدثة لعاهات (كوكسييللا بورنيتي، بروسيللا، الذيفان المعوي B للمكورات العنقودية) عناصر مُعدية (اليرزينيا الجذامية، الجدري، الحمى النازفة الفيروسية) أو غير مُعدية (عصيات الجمرة الخبيثة، فرانسيشيللا تولارينسيس، السموم) (جدول 2).

جدول 1 – تصنيف العناصر البيولوجية

الفئة A

عصيات الجمرة الخبيثة

اليرزينيا الجذامية

فرانسيشيللا تولارينسيس

فيروس الجدري

فيلوفيروس (إيبولا، ماربورغ)

أرينا فيروس (لاسَّا، جونين)

ذيفان الكلوستيريديام البوتيلية

الفئة B

– كوكسييللا بورنيتي

– بروسيللا سبيسيا

– بوركولديريا ماليي

– ألفافيروس (التهاب الدماغ الفنزويلي، التهاب الدماغ الخيلي الشرقي والغربي)

– الخروع

– ذيفان إيبسيلون للكلوستريديام بيرفرينجيس

الذيفان المعوي B للمكورات العنقودية،

أمراض منتقلة عن طريق الماء أو الأغذية،

سالمونيللا سبيسيا،

شيغيللا الزحيرية،

العصيات الكولونية O157: H7

ضمات الكوليرا

كريبتو سبوريدوم بارثوم

الفئة C

– فيروس نيفا

– نانتافيروس

– فيروس الحمات النزفية العائدة للقراد

– فيروس التهاب الدماغ العائد للقراد

– فيروس أماريل

– عصيات السل المتعددة المقاومة

جدول 2 – خصائص العناصر البيولوجية الأساسية

العنصر الممرض الجرعة الممرضة ضبوب الحضانة القدرة القاتلة القدرة المُعدية
عصية الجمرة الخبيثة 2500 – 5000 براعم 1 – 5 أيام لا تتعدى 60 يوماً +++
اليرزينيا الجذامية 100 – 5000 عضوية 1 – 6 أيام +++ +++ جذام رئوي
فرانسيشيللا تولارينسيس 10 – 50 عضوية 1 – 14 يوماً +
الجدري 10 – 100 جزيء 7 – 17 يوماً ++ +++
الذيفان البوتيلي 0.01 مكغ/كغ ضبوبي

1 مكغ/كغ فموي

12 سا – 4 أيام للنموذج الضبوي

2 سا إلى 8 أيام للنموذج الفموي

+++
كوكسييللا بورنيتي 1 – 10 عضويات 10 – 40 يوماً +/-
بروسيللا 10 – 100 عضوية 5 – 60 يوماً +/-
بوركولديريا ماليي ضعيفة 10 – 14 يوماً ++ +/-
التهاب الدماغ الفيروسي 10 – 100 جزيء 2 – 6 أيام +
الخروع 3 – 5 مكغ/كغ 18 – 24 سا +++
الذيفان المعوي B للمكورات العنقودية 0.03 مكغ/شخص مفعول شال

1.7 مكغ/شخص مفعول مميت

3 – 12 سا +/-

3. التظاهرات السريرية

التظاهرات السريرية الناتجة عن هذه العناصر الممرضة المختلفة يمكن أن تجمع في عدة زمر (جدول 3، 4، 5، 6).

جدول 3 – العناصر البيولوجية المسؤولة عن تظاهرات تنفسية

عصية الجمرة

اليرزينيا الجذامية

فرانسيشييللا تولارنسيس

كوكسييللا بورنيتي

بروسيللا

برونكولديريا ماليي وماليي الكاذبة

الخروع

السم المعوي B للمكورات العنقودية

السموم الفطرية

جدول 4 – العناصر البيولوجية المسؤولة عن التظاهرات الجلدية

طفح حطاطي بقعي

– الجدري في مرحلة مبكرة

– حمى نزفية فيروسية

– ريكتسيا

– تولاريميا

طفح حويصلي

– جدري

– برونكولديريا ماليي وماليي الكاذبة

فرفرية

حمى نزفية فيروسية

فاريول نزفية

تخثر داخل وعائي منتشر عائد لإنتانات متعددة (اليرزينيا الجذامية)

تقرحات

عصيات الجمرة

فرانسيشييللا تولارنسيس

ريكتسيا

جدول 5 – عناصر بيولوجية مسؤولة عن مظاهر عصبية

من دون ترفع حروري

السم البوتيلي

مع ترفع حروري سحائي دماغي

فيروسي

بروسيللا

كوكسييللا بورنيتي

اليرزينيا الجذامية

عصيات الجمرة

جدول 6 – عناصر بيولوجية مسؤولة عن أعراض هضمية

= إسهالات غثيان – إقياءات

مع صورة سريرية لإنتان شديد وإصابة تنفسية

– عصيات الجمرة

– اليرزينيا الجذامية

– السم المعوي B للمكورات العنقودية

– السموم الفطرية

= إسهالات مائية شديدة

مع غياب الترفع الحروري

– ضمات الكوليرا

= إسهالات مع ترفع حروري، تناذر زحيري

– عصيات كولونية، سالمونيللا، شيغيللا

= نزف هضمي مع ترفع حروري

حمى نزفية فيروسية

الخروع

سموم فطرية

4. التشخيص

صعوبة التشخيص تعود إلى عدة عوامل. الطريق التنفسي هو الطريق المفضل، كمية الجرثوم المحقونة تكون أكبر بكثير من كميتها في حالة الإنتان الطبيعي. ومن هذا المنطلق فإن التظاهرات السريرية تكون مختلفة هنا عن التظاهرات السريرية المصادفة في حالات الإنتانات الطبيعية، والتظاهرات التنفسية تكون مسيطرة، فترة الحضانة قصيرة، وتطور المرض سريع مع ارتفاع في نسبة الوفيات. يستند تأكيد التشخيص على تحليل العينات البيولوجية المأخوذة من (الدم، القشع، السائل الجنبي، البراز، السائل الدماغي الشوكي، الجلد…).

هذا ويجب تطبيق قواعد أمان بيولوجية، وذلك لوجود خطورة إصابة الأشخاص وتلوث المحيط. ولذلك يجب تطبيق شروط نقل العينات الإنتانية المتبعة عادة. كما يجب إبلاغ الجهات المختصة عن تحقيق نقل العينات إلى المخابر المختصة.

5. الإبلاغ عن الوباء

بعض الأمراض الحاملة لخطر بيولوجي يجب الإبلاغ عنها بشكل إجباري (الجمرة الخبيثة، الجذام، التسمم البوتيلي، البروسيللا، الكوليرا، السالمونيللا، الحمى النزفية الفيروسية، الجدري)، وبعضها الآخر كالتولاريميا من غير الضروري الإبلاغ عنها. إن أدنى شك بأحد هذه الأمراض، أو بتناذر إنتاني أو سمي حاد وخطير، أو بأمراض غير طبيعية، ذات منشأ صعب التحديد متظاهر عند شخص وحيد أو عند جماعة، يجب أن يبلغ عنها بشكل فوري للجهات الصحية المختصة، ومن ثم يجرى تحقيق صحي.

6. المعالجة

1. العزل:

يحقق العزل في حالتين:

= عند العناية بشخص تعرض لضبوب معدٍ، في هذه الحالة الأشخاص المعتنين يجب أن يلبسوا ألبسة واقية، قفازات وأقنعة.

= المريض الحامل لإنتان معدٍ مشخص يجب أن يعزل في حالة:

– الجدري (حال ظهور الحمى، عزل تنفسي وجلدي).

– الجذام الرئوي (عزل تنفسي).

– الحمى النزفية الفيروسية (عزل تنفسي وجلدي).

2. التعقيم:

يجب القيام به بعد التعرض لضبوب (Aérosoles) ويتضمن خلع الألبسة، أخذ حمام مع استعمال صابون عادي. في حال تعرض جلدي مباشر ومرئي على الجلد، فإنه يجب غسل المنطقة المصابة باستعمال ماء جافيل ممدد 0.5% (محلول ليتر واحد من ماء جافيل ممدد 1/5) أو محلول داكان Dakin، هذا ويجب ترك هذه المحاليل مكان تطبيقها على الجلد على الأقل 5 دقائق ومن ثم يغسل المكان لإزالتها.

3. الوقاية بعد التعرض:

يجب أن يقام بها بشكل سريع، بعد تعرض مؤكد ولكن ما زال كامناً، وذلك قبل معرفة العنصر الممرض. كلما كانت الوقاية باكرة كان نجاحها أفضل. إنها موجهة للعناصر الجرثومية ويستعمل من أجل ذلك الفلووروكينولونات والسيكلينات أما بعد عزل الجرثوم الممرض فالمعالجة تكيف حسب الجرثوم، وحساسيته للصاد الحيوي وطبيعة الشخص المصاب.

4. المعالجة:

الخيار العلاجي الفوري يوجه بحسب طبيعة العنصر المسبب (جرثوم، فيروس أو ذيفان)، وبحسب الإمكانية العلاجية المتوفرة ضد هذه العناصر. هذا وإننا لا نملك حالياً أية معالجة خاصة للسموم (خاصة للسم البوتيلي)، والأدوية المضادة للفيروسات قليلة: ريبافيرين لبعض الفيروسات (أرينافيروس، كريمي – كونغو)، سيدوفير للبوكسفيروس (فعالية داخل الزجاج).

بينما بالنسبة للعناصر المسببة الجرثومية فإن إمكانيات معالجتها متوفرة: أغلبية الجراثيم هنا تكون حساسة على الفلووروكينولونات. هذه الأدوية (سيبروفلوكساسين، لوميفلوفلوكساسين) يجب أن تقترح كخيار أول للمعالجة وذلك قبل عزل الجرثوم الممرض. طريق الإعطاء (فموي أو داخل الوريد) يكيف بحسب خطورة المرض وعدد الضحايا.

هذا وإن ضرورة الحصول على فعالية سريعة للمعالجة تبرر مرافقة – منذ البدء – (للفلووروكينولون مع الأمينوزيد مثلاً)، وبالطبع يكيف الصاد الحيوي المعطى بعد عزل الجرثوم. بالنسبة لعصيات الجمرة فإن الخبرة الحديثة أظهرت فعالية المرافقات الدوائية.

 

عن موقع طبيب - سياسة الخصوصية - شروط الاستخدام - اتصل بنا