الرئيسية / طب وصحة / رشاقة ورياضة | برامج حمية | نظام غذائي / إدعاءات الحميات الرائجة والمكملات العشبية

إدعاءات الحميات الرائجة والمكملات العشبية

إنها موضة رائجة ومربحة أيضا. لو شاهدت التلفزيون أو قلبت صفحات الصحف لوجدت عشرات الإعلانات التي تقدم لك عددا لا محدودا من المكملات العشبية الطبيعية والحميات التي تعطيك أدلة تبدأ من النظريات العلمية التي لن تجد لها أساسا في كتب الطب ومرورا بالاختراعات الشخصية التي قضى المخترع عمره وهو يصممها، وانتهاء بصور: قبل وبعد، لأناس عاشوا هذه المعجزات التي غيرت حياتهم!

هذه الحميات والمنتجات مثل أشواك الربيع التي تنمو بسرعة وكثافة ثم لا تلبث أن تجف وتحترق في ضوء شمس الصيف.

هل كل ما تسمعه وتقرأ هو تدليس. بالطبع لا. لكن نسبة كبيرة على الأقل كذلك. الأمر لا يتعلق بالمسمى، بل بالمحتوى.

لا يمكن لأحد أن يساعدك، إذا لم تساعد أنت نفسك

ادعاءات الحميات الرائجة
الادعاء الرد
هذا الدواء يسرع، أو يحرق الشحوم في الجسم وهل الدواء شواية كي يذيب الشحم؟ الوسيلة الوحيدة لحرق الشحوم هو الطعام الصحي المتوازن والحركة الصحية
المستحضر X طبيعي، وسوف يعالجك ويشفيك لأنه من أمنا الطبيعة ليس كل ما هو طبيعي مفيد أو شافي، وإلا لكان التبغ الطبيعي العلاج الأكيد لسرطان الرئة
تناول المزيد من البروتين لتحفز عملية الأيض علميا تناول الطعام بكافة أصنافه: الكربوهيدرات والدهون والبروتين يرفع معدل الأيض، ولكن هذه الزيادة لا تذكر، وإلا كلما أكلت أكثر سوف ينخفض وزنك لأنك ترفع معدل الأيض..!
هذا الدواء مسجل في السجلات الحكومية، لذا فهو فعال وآمن احتيال! كل هذه المواد يسجلها مصنعوها كمكملات عشبية أو مستحضرات تجميل حتى! لا كدواء. لأن التسجيل كدواء يتطلب أبحاث ودراسات – تكلف الملايين – وأسس علمية تدعم هذه الأدوية، وهذه أمور بكل تأكيد يفتقدها هؤلاء المحتالون!
هذا المنتج – الجهاز سوف يغير مغناطيسية دماغك وينفرك من الطعام فيما يتعلق بالمغناطيسية، فالتنافر الوحيد سوف يحدث هو بين محفظتك والنقود التي سوف تنجذب – مغناطيسيا أيضا – إلى جيب الشركة المصنعة
المخترع: انه منتج رائع! لقد غير حياتي! بالتأكيد، فالحصول على بضعة ملايين من الدولارات لقاء بيع أعشاب الزعتر شيء مثير حقا، وقادر على تغيير حياتك!
هذا المنتج سوف يغير عتبة الاحتراق الشحمي Fat Burning Threshold F.B.T. مصطلحات سخيفة، بلا معنى ولا أي أساس علمي، تخبئ وراءها التدليس والخداع.
تركيبة الدكتور Z السرية لا توجد تركيبة سرية، فالقوانين تفرض على كل مصنع الإعلان عن المواد المكونة، اقلب علبة التركيبة السرية واقرأ المكونات بنفسك!
لسنا كشركات الأدوية التي تطلب الربح أي كذب! وحتى هذه الشركة الأمينة، الربح هو الذي يحركها. الربح ليس جرما، الجرم هو أن تكذب على الناس وتبيعهم الهراء وربما الضرر، حتى لو لم تربح منه – وصدقني: انهم يربحون الكثير -. أما شركات الأدوية فهي تقضي سنوات في تطوير الدواء وسنوات أخرى في اختباره، ولا تطرحه في الأسواق إلا بعد المصادقة عليه من المؤسسات الصحية الحكومية. ولكن من يصادق على منتجاتكم
لم تعترض عينا وزارة الصحة انهم مخادعون حقا، هذه هي الثغرة في القوانين الصحية اليوم، إذ لا تستطيع الدوائر الحكومية: مثل F.D.I. الاعتراض أو سحب المنتج، لأنه مسجل كمكمل غذائي أو عشبي أو مستحضر تجميل، وليس كدواء! ارأيت الكذب: انهم يسجلونه كعشبة أو شاي ليتهربوا من الرقابة، ويبيعونه كدواء! لا تسمح لهم بخداعك
شاهد: شكرا للدكتور…! ماذا يعني بشكرا، ما هي المعلومة العلمية، حسنا شكرا أيضا لقبطان السفينة ولبابا نويل.
شاهد: لقد خسرت 20 كغم أولا: من هو هذا الشاهد المزعوم، ثانيا أين الدراسات الموثوقة التي تسجل كل حالات ونسب النجاح والفشل، الحقيقة انه لا أحد يسجل، لأنهم يعلمون أنها…!
النتائج مضمونة، وإلا ستسترد نقودك صحيح، هذا في حال انك لم تفتح العلبة، ولم تشرب الأقراص أو تشغل الجهاز، وفي حال انك لست من سكان كوكب الأرض، الزهرة، المريخ… أو في حال عدم كونك من سكان درب التبانة. عندها وبكل تأكيد، سوف نعيد لك نقودك! (الشروط التعجيزية للكفالة التي تكتشفها بعد الشراء)
أسرع نظام في العالم ليس الأسرع دائما افضل، تذكر قصة الأرنب والسلحفاة، ثم حتى الحلول الأكيدة تحتاج إلى وقت.
سوف يخفف وزنك ويشفي السكري ومرض القلب والسرطان و… لا يوجد دواء يعالج كل الأمراض.

كيف تميز الأنظمة الشعبية، والهراء؟ هذه مواصفاتها:

●   تعدك بفقدان هائل وسريع للوزن. فقدان الوزن الصحي يجب أن يكون تدريجيا ولا يتجاوز 2 باوند في الأسبوع.

●   تروج حميات غير متوازنة من حيث المحتوى، أو منخفضة جدا في الطاقة. يجب أن يزودك النظام بـ 1200 كالوري على الأقل إذا كنت امرأة، و1500 كالوري على الأقل إذا كنت رجلا. يقدم كمية كافية، لكن ليست كبيرة من البروتين: 15% من مجموع الطاقة، الدهن: 20 – 35% من مجموع الطاقة، الكربوهيدرات: كمية كافية للحفاظ على بروتينات وعضلات الجسم: على الأقل 100 غرام، الألياف: 20 – 30 غرام من مصادر الطعام الطبيعية. الماء: على الأقل ليتر واحد في اليوم، أو 1 مليليتر من الماء لكل كالوري مستهلك.

●   تروج وتستخدم تركيبات سائلة بدل الطعام. يجب أن يكون الطعام موافقا لمعتقدات الشخص، مذاقه، وقدرته الاقتصادية.

●   تحاول أن تجعل الزبون معتمدا على أطعمة معينة أو خدمات. يجب أن يعلم البرنامج الأشخاص كيف يتخذون خيارات صحية من طعامهم التقليدي.

●   تفشل في إنجاز تغييرات معقولة، ودائمة في نمط الحياة. يجب أن تشجع البرامج الالتزام بنشاط رياضي يحرق على الأقل 300 كالوري في اليوم، بالإضافة إلى تعليم الأفراد عن السلوك وطرق تغييره.

●   تقدم المسوقين، ومروجي البرنامج، كاستشاريين في الصحة والتغذية. حتى لو كان مدير البرنامج مدربا، فإنه لا يعد مصدرا للاستشارة، لأنه موجه لتحقيق الفائدة لشركته.

●   تتطلب دفع مبلغ كبير من المال عند بدء التسجيل للبرنامج. يجب أن تكون تكاليف البرنامج معقولة، كما يجب أن تكون مقسمة على دفعات مع التقدم في البرنامج.

●   لا تخبر الزبائن عن المخاطر المتعلقة بفقدان الوزن بشكل عام أو ضمن البرنامج الخاص بالشركة المسوقة. يجب أن يعرف الزبون عن نسب النجاح والفشل، المخاطر الصحية للبرنامج، ومعدل ترك البرنامج: عدم الاستمرار.

●   بعد نهاية البرنامج وفقدان الوزن، تفشل في تقديم برنامج محافظة ودعم لمنع الانتكاس واستعادة الوزن بعد خسارته.

المصدر: الجمعية الأميركية للطب الرياضي

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا