الرئيسية / طب وصحة / صحة ورعاية الطفل / أخذ التوأمين أو التوائم إلى المنزل

أخذ التوأمين أو التوائم إلى المنزل

في كل عام، تأخذ أكثر من 120000 أم أكثر من وليد إلى منزلها، أي توأما وربما ثلاثة أو أكثر؛ كما أن حياة أي أبوين جديدين تتغير بعد الولادة، إلا أن ذلك التغيير يتضاعف بالنسبة لوالدي التوائم.

رغم أن فكرة إنجاب أكثر من طفل في الحمل نفسه تبدو مثيرة، إلا أن ذلك الأمر منهك للغاية، وقد يبدو مضي اليوم مستحيلا في بعض الأحيان؛ أضف إلى ذلك أن التوائم غالبا ما يولدون في وقت مبكر مما يضطرك إلى مراجعة طبيب الأطفال أكثر مما تفعلينه في حال وجود طفل واحد.

ما هي التغيرات التي يتوقع حدوثها في حال ولادة التوائم؟

بداية، غالبا ما تشعرين بالإرهاق بسبب النقص الكبير في ساعات النوم، كما أن معايير منزلك ستتراجع ربما لعدة سنوات، بالإضافة إلى الأثر المادي الواضح، كما أن وصول التوائم قد يثير تنافسا غير مألوف بين بقية أطفالك، إذ إن الأطفال يحتاجون إلى كميات كبيرة من وقتك وطاقتك ويجتذبون انتباها إضافيا من قبل الأصدقاء والأقارب وربما الغرباء في الشارع.

وقد تراودك بعض المشاعر الصعبة أو السلبية من وقت لآخر، إذ إن إعطاءك وقتا أقل لكل طفل قد يجعلك تشعرين بالذنب أو الأسى، وربما تتفاقم تلك المشاعر إذا كان لديك أطفال آخرون، وليس من الغريب أن تمر بعض أمهات التوائم ببعض اللحظات التي يشعرن فيها بأنهن غير قادرات على الاعتناء بأطفالهن.

وبما أنه من الطبيعي أن تشعر أمهات التوائم بالإجهاد والإحباط، فمن الطبيعي أيضا أن تكون فرص إصابتهن بكآبة الطفل baby blues والاكتئاب بعد الوضع postpartum depression أكبر.

وفيما يلي بعض النقاط حول كيفية التعامل مع التحديات الخاصة بالتوائم:

• رحبي بفكرة المساعدة، واقبلي أي عرض لها. رغم أن ذلك قد يكون صعبا، إلا أن الفارق قد يكون كبيرا، وقد تحصلين على المساعدة عن طريق الأجرة، أو بالاعتماد على العائلات الكبيرة، وقد تحصلين على بعض المساعدة من الأصدقاء أو الجيران أو من دور العبادة أو من المنتديات المخصصة لآباء التوائم.

• أعدي قائمة بالأولويات. وتشتمل تلك الأولويات على حاجات الطفل كالإطعام والاستحمام والنوم والتدليل، ويجب ألا تنسي إدراج فترات من الراحة لك في القائمة.

• تعرفي إلى شخصيات أطفالك منذ البداية. يمكنك اختيار ألوان مختلفة لملابس أطفالك، مما يساعدك على التعرف إلى كل واحد منهم منذ النظرة الأولى، وتجنبي مناداتهم بالتوائم بل استخدمي أسماءهم، وتأكدي من أخذ صور منفصلة لكل منهم.

• استخدمي بعض المخططات ولوائح التفقد. ويساعد ذلك على توثيق الإرضاع وتتبع مسار العناية بكل طفل ووقتها.

• شجعي أطفالك الآخرين على أن يكونوا عنصرا فعالا في تلك التجربة. يمكنك مثلا طلب مساعدتهم في أعمال الطفل الاعتيادية، مع التأكيد على قضاء وقت منتظم مع أطفالك الآخرين.

• حاولي استخدام خدمة الحفائظ أو الحفائظ التي تستخدم مرة واحدة، إلا إذا كان لديك من يساعدك من أفراد المنزل الآخرين. يجب عليك الاحتفاظ بدزينة من الحفائظ القماشية على الأقل لاستعمالها عند الضرورة.

• اجمعي بعض النصائح العملية بالإضافة إلى المعلومات والدعم. قد يحتاج إطعام التوائم واستحمامهم والاهتمام بملابسهم إلى طرق خاصة، لذا يمكنك الاستعانة بمجموعة دعم محلية لآباء التوائم، حيث تتعرفين إلى الكثير من الأفكار القيمة من الآخرين، ويمكنك أيضا قراءة الكتب والصفحات الإلكترونية والمجلات التي تهتم بهذا الموضوع.

• لا تهملي علاقتك بشريكك. من المفيد أن يتحدث الشريكان عن مشاكلهما ومشاعرهما، مع محاولة كل منهما توفير الراحة للآخر قدر الإمكان، وأن يقوم بما يستطيع القيام به للحفاظ على توافقهما.

بواسطة الطاقم الطبي

نحن مجموعة من الأطباء والمتخصصين في القطاع الصحي، نقوم بتقديم الاستشارات الطبية مجاناً والمعلومات والنصائح الطبية الموثوقة منذ عام 2005، ونستهدف الجمهور العام، المثقفون والمهتمون بشؤون صحة الإنسان. للتفاصيل، اضغط هنا

هل لديك سؤال؟ استشارات طبية مجانية