لا شك أن العالم قد تغير في عام 2020 بسبب جائحة كورونا هناك الكثير ممن خسروا وظائفهم...

  • الأجوبة: 22

Lady Rita

إدارة الاستشارات الطبية
  • رقم الاستشارة الطبية: 30794
لا شك أن العالم قد تغير في عام 2020 بسبب جائحة كورونا

هناك الكثير ممن خسروا وظائفهم واصيبوا بالاكتئاب وهناك من فقدوا أحبابهم

ما هو تأثير كورونا على حياتك؟ هل كان لها تأثير إيجابي في بعض الحالات؟

شاركنا في النقاش المفتوح
 

عمر

عضو
كان هناك العديد من التغييرات التي طرأت خلال هذه الجائحة في نمط الحياه . قلة التواصل العائلي ، كثرة الاحتياطات ، التوتر ، الخوف ....
 

خليل

عضو
هذه الجائحة على الاكيد ليس لها تأثير ايجابي ، حتى وان افادت بعض الاشخاص على المستوى التجاري والمادي لانه وان كان هناك صديق لي استفاد منها فأنه يوجد صديق اخر اضرته ماديا.. غير ان مستوى التعليم قل خلال فترة الجائحة واضر اكثر بالاطفال..لانه سينعكس عليهم في مراحلهم التعليمية المقبلة
 

Dr Doaa Amer

أخصائي الجلدية والتجميل والليزر
السلام عليكم
لاشك ان هوس الكورونا كان له دور كبير جدا في تغيير ثقافة العالم
*من الجوانب الايجابيه لكورونا ::
رجوع هيبة الطبيب وابراز أهميته ف المجتمع
فوقف له كل فيءات المجتمع اجلالا واحتراما ..
أيضا التزام الناس بالقوانين الاحترازيه والبقاء في المنزل معظم الوقت للرجال والنساء أعاد لنا روح الترابط الاسري الي نوع ما،،،
ومن الملحوظ جدا عند اغلب الناس بدأت ظاهرة التوفير والتدبير والتفكير ف المستقبل بكل حرص.
وايضا نشكر الحكومات عامه وبالاخص الحكومه المصريه لما كان لها دور فعال وملحوظ في السيطره علي هذه الازمه وخروجنا منها بأقل الخسايءر.
وشكرا
 
انا الحمد الله تعملت مع الجائحه بكل حذر ومسؤليه اتبعت كل التعليمات الصحيه فى بلدي الجزائر
 
لقد زاد معدل التوتر لدي خاصة خوفا على أبي الذي يبلغ سن 74, كذلك قلت نسبة التواصل بين عائلتي و أثرت هذا الوباء على نفسيتي بصفة كبيرة.
 
اصابتني الكورونا بحالة اكتئاب شديدة خاصة لاني مررت بتجربة الحمل خلال فترة الحجر الصحي وذلك اثر على نفسيتي وزاد الاكتئاب الحمد لله لم اصاب بالكورونا لكن هذا المرض جعل الاحباب تبتعد عن بعضها وخسرنا وظائفنا وأصبح الحال اسوأ من الماضي
 
كان لجائحة كورونا آثار سلبية على الصحة الجسدية والنفسية. زاد عندي التوتر والقلق بسبب مرض كورونا .
 

jjnnll

عضو
اصبت بالاكتئاب من كورونا

أصبحت احب الجلوس في المنزل بعد كورونا
 
لم يكن لها أي تأثير على حياتي حيث لم اعطيها أي أولوية واعتبرتها كباقي الامراض الأخرى وهي أن تعيش المرض أفضل من تعيش في خوف داءم منه و الحمد لله لم يكن لديه أي تأثير على صحتنا

لكن تاتير كورونا سيكون سلبي على المستوى التعليمي للافراد و المجتمع
 
الحمد الله مطبقين الإحتياطات اللازمة ومن لباس الكمامة و التعقيم لكن هذه الجائحة عرقلت التواصل بين الأفراد و نسأل الله أن يرفع عنا البلاء
 

omar2

عضو
كل اللي بيجيبه ربنا كويس سواء كورونا او غيره ..
الحمد لله خسرت اتنين من اقاربي بسبب كورونا
 

نينو

عضو
لقد أثرت جائحة كورونا سلبا على العالم كله و على المجتمعات العربية خاصة من حيث الزيارات الاهل و الاقارب و اقعدتنا في البيوت رغما عنا
 
كان اول مره اسافر لوظيفة جاءت كورونا وانتهى كل شي ورجعت لبلدي بدون اي فائدة
 

Dr. Hussein Elsaid

أخصائي باطنة
كورونا اصابت الناس بالهوس العقلي قبل الاضرار الصحيه وكانت كل ايجابيات كورونا علي مستوي العالم ايجابيات مؤقته الا الإيجابيات المادية سواء المصل واللقاح والتلاعب في صناعة بعض المواد الطبيه مثل الكحول والماسك وأفلام الاشعه اما الالتزام بالاجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي فنستطيع أن نجزم بانها شكليات وقتيه خصوصا في دول الشرق الأوسط وهناك من الحكومات من تعامل مع الجائحه علي انها ازمه عالميه وتعامل عبر مخطط زمني ممنهج ومدروس مسبقا وبعض الحكومات تعامل معها بصورة عرضيه متخبطه ليس لها اساس علمي وكذلك علي مستوي الافراد والعائلة والمجتمع.
اما عن عائله الفيروس فهي عائلة كورونا فيروس وهي عائلة ضعيفه علي مر السنين وتنشط بإحداث طفره بالمعالجة البيولوجية للفيروس مثل سارس وكوفيد ١٩
وهو ما يضع الكثير من علامات الاستفهام حول الفيروس
 

Luci

عضو
الكورونا خسرتنا اعز الناس خالي توفى بالكورونا بالاضافة انه البقاء في المنزل لمده طويله اثر بنفسيتي لدرجه شفت صعوبه بالتعامل مع الناس حتى اقرب الاصدقاء
 
ولله الحمد في بداية الازمة اصبت ببعض القلق وحب العزلة في المنزل وعدم الاحتكاك مع احد ، ولكن بعد ذلك حاولت التأقلم مع الوضع والتوكل على الله
 
سببت لي ارتجاع مريء والم في المعده بسبب الخوف والتوتر
وصار عندي فوبيا من الامراض
كما أنها عوّدت كثير من الرجال عدم الذهاب للمساجد واكتفوا بالصلاه بالمنزل
 

جي جي

عضو
كورونا كانت من اسوء فترات حياتي ، فقد دمرت حياة أسر و ازواج بسبب وقف السفر و طردهم من اشغالهم
اسأل الله ألا يعد هذه الايام مرة اخري
 
السلام عليكم
أصبت بالكورونا قبل ست شهور و الحمدالله تعافيت منها بشكل طبيعي الفيروس كان مدمر للجهاز التنفسي و مرض خطير لا يستهان فيه و الأن بدأت الحظ أختفاء الوباء بشكل كبير و مع هذا يجب أخذ الحيطه و الحذر و تجنب الاماكن المزدحمه ..
 

Hnd

عضو
الحمدلله لم تؤثر علي سلبا لحد الان.. بل بالعكس ارتحت من التجمعات الغير مهمة..
 

Muneera

عضو
نعم على الرغم من تأثيرات كورونا السلبية على مجالات عدة في حياة الناس إلا أن هناك جوانب ايجابية كان لها الأثر الجميل على حياتهم: مثل اجتماع الأسرة وتقارب أفرادها بشكل أكبر؛ بحكم الحد كثيرا من التجمعات في الخارج مما جعلهم يشعرون أكثر بدفء العائلة، كذلك التفرغ للأمور المؤجلة في المنزل مثل أمور التعزيل أو الترميم وتغيير الأثاث مما يعود على أهل المنزل بالراحة النفسية والشعور بمتعة التجديد،
بالإضافة إلى دراسة الأبناء عن بعد تحت ناظري الوالدين ومتابعتهما وتشجيعهما كان لها جميل الأثر على نفوس الأبناء من جهة؛ حيث يشعرون بدعم والديهم وتحقيق الإنجازات الدراسية تحت ناظريهم، وعلى الوالدين من جهة اخرى من حيث الاطمئنان على الأبناء من ناحية سلامتهم ومن ناحية جودة التحصيل الدراسي.