الشوفان وليس القمح لتقليل الكوليسترول

الشوفان-لتقليل-الكوليسترول.jpg
---
يختلف تأثير الحبوب من نوع لآخر، فمثلاً يؤدي تناول الشوفان إلى التقليل من مستويات الكوليسترول، أما تناول القمح فقد يزيد من هذه المستويات. لقد لوحظ أن الإكثار من تناول الشوفان يساعد على حدوث العديد من التغيرات الإيجابية على مستويات كل من الكولسترول والدهون الثلاثية، على عكس الإكثار من تناول القمح والذي يحدث تغيرات سلبية غير مرغوب فيها على مستويات هذه المواد، حيث يؤدي تناول القمح إلى زيادة مستويات كل من الكولسترول الكلى والدهون الثلاثية.

يقلل الشوفان من مستويات الكولسترول الضار والدهون الثلاثية دون أن يحدث أية تأثيرات سلبية على مستويات الكولسترول المفيد. وهذه الخصائص المفيدة للشوفان تسهم في حماية القلب. وعلى عكس الشوفان، نجد أن تناول رقائق القمح يزيد من الدهون الثلاثية بالإضافة إلى بعض التغيرات غير المرغوبة في الدهون.

من ناحية أخرى وجد أن هناك علاقة ما بين تناول الوجبات الغنية بالألياف وانخفاض احتمالات الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية بغض النظر عن معدلات تناول السعرات الحرارية ومعدلات تناول الدهون وأي عوامل غذائية أخرى. المهم هو نوع هذه الألياف الغذائية، فالشوفان غني بالألياف الغذائية التي تذوب في الماء. أما القمح فهو غنی بالألياف الغذائية التي لا تذوب في الماء، حيث يزيد استهلاك القمح الغني بالألياف من مستوى الكولسترول الكلى.