الإغماء

Dr Reham Ali

أخصائي الأمراض الصدرية
الأجوبة
1,540
fainting.jpg

الإغماء Fainting هو فقدان قصير للوعي يمكن أن يحدث مع أو بدون مشكلة طبية خطيرة وينتبه معظم الناس بعد بضع ثوانٍ ويمكن أن يتذكروا الشعور بالدوار أو المرض قليلاً قبل الإغماء.

الإغماء هو فقدان مفاجئ ومؤقت للوعي ويحدث هذا عادة عندما يكون هناك انخفاض طفيف في كمية الأكسجين التي تصل إلى الدماغ وتحدث مع:

• ضعف الدورة الدموية
• استخدام بعض الأدوية
• نقص حجم الدم
• الاضطراب العاطفي

الإغماء ليس خطيراً في العادة ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يشير إلى مشكلة طبية أساسية.

الأسباب

يمكن أن تتسبب الظروف المختلفة في إصابة الشخص بالإغماء مثل:

1- اغماء بسبب عصبي Neurocardiogenic syncope

عندما تنشأ مشكلة مؤقتة في الجهاز العصبي الذاتي ANS (هو النظام الذي يتحكم في وظائف الجسم التلقائية مثل معدل ضربات القلب والتنفس والهضم).

حيث يؤدي انخفاض ضغط الدم إلى إبطاء ضربات القلب ومعدل النبض. يؤثر هذا مؤقتاً على إمدادات الدم والأكسجين في الدماغ.

تشمل المحفزات المحتملة ما يلي:
  • الخوف والتوتر
  • التعرض للحرارة
  • التعرض للسموم
  • الضغط العصبي
  • الإعياء
  • الألم
  • التواجد في مكان مزدحم

2- متلازمة الجيب السباتي Carotid sinus syndrome

الشريان السباتي هو الشريان الرئيسي الذي يمد الدماغ بالدم و عندما يكون هناك ضغط على مستقبلات الضغط، أو الجيوب السباتية في الشريان السباتي فقد يتسبب ذلك في الإغماء.

تشمل الأنشطة التي يمكن أن تضغط على الجيوب السباتية ما يلي:
  • حلاقة الذقن
  • ارتداء ملابس ضيقة على العنق مثل ربطة العنق
  • حركة الرأس

3- هبوط ضغط الدم الانتصابي Orthostatic hypotension

قد يُصاب الشخص المصاب بانخفاض ضغط الدم بالإغماء بعد الوقوف بسرعة كبيرة. حيث تسحب الجاذبية الدم إلى الساقين مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم في أماكن أخرى من الجسم. عادة ما يتفاعل الجهاز العصبي مع هذا بزيادة ضربات القلب وتضييق الأوعية الدموية لكي يعمل على استقرار ضغط الدم، ولكن ذلك يمكن أن يقلل من إمداد الدماغ بالدم والأكسجين مما يؤدي إلى الإغماء.

أسباب انخفاض ضغط الدم قد تكون:
  • انخفاض حجم الدم عن الطبيعي بسبب الجفاف أو فقدان الدم
  • الإصابة بمرض السكري ونقص فيتامين ب 12
  • استخدام الأدوية مثل مدرات البول أو الأدوية الخافضة للضغط
  • الإصابة بمرض باركنسون أو امراض الجهاز العصبي

3- إغماء بسبب امراض قلبية Cardiac syncope

قد تقلل مشكلات القلب من إمداد الدماغ بالدم والأكسجين مثل حالات:
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق أو انسداد في صمامات القلب.
  • الأزمة القلبية.
  • فشل القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.

الأعراض

يميز الناس أحياناً بين نوبات الإغماء من خلال وصفهم بالإغماء أو قرب الإغماء.

قرب الإغماء هو"الشعور بأنك ستصاب بالإغماء ولكنك لم تفعل".

تظهر على الشخص أعراض عادة قبل الإغماء لكنها لا تفقد الوعي ويمكن أن تستمر هذه الحالة من عدة ثوانٍ إلى بضع دقائق.

فقدان الوعي هو العرض الرئيسي للإغماء.

قد تظهر الأعراض التالية قبل أن يفقد الشخص وعيه:
  • الدوار
  • الغثيان
  • التعرق
  • تغييرات بصرية، مثل عدم وضوح الرؤية أو التشويش
  • زياده ضربات القلب
  • شحوب الوجه
  • انخفاض ضغط الدم وضعف النبض

إذا فقد الشخص وعيه لأكثر من بضع دقائق، فقد يكون ذلك علامة على نوبة صرع أو مشكلة عصبية أخرى.

من غير المحتمل أن يفقد الأشخاص الذين يُصابون بالإغماء السيطرة على الأمعاء أو المثانة. إذا حدث هذا، فقد يكون علامة على وجود سكتة دماغية.

التشخيص

تشمل الاختبارات:
  • جهاز تخطيط القلب لفحص النشاط الكهربائي للقلب
  • تمرين اختبار الإجهاد
  • اختبار الإمالة لمراقبة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب عند الانتقال من الاستلقاء إلى الوضع القائم
  • اختبار جهاز هولتر، حيث يرتدي الفرد جهازاً محمولاً تحت ملابسه يراقب كل نبضة قلب لمدة 1-2 أيام
  • اختبارات الدم للتحقق من فقر الدم أو مرض السكري

العلاج

إذا كان الإغماء ناتجاً عن حالة صحية أساسية، فيجب على الشخص التماس العناية الطبية.

إذا أُغمي على شخص يعاني من حالة صحية أساسية معروفة، فقد تكون الأدوية التي يتناولها بحاجة إلى تعديل أو أن الأعراض قد تطورت.

يمكن أن تساعد معالجة السبب الأساسي في منع النوبات المستقبلية وإدارة الحالة الأساسية.

قد يستفيد الأشخاص الذين يشعرون بالإغماء عند الوقوف بسبب انخفاض ضغط الدم مما يلي:
  • التأكد من أخذ الوقت الكافي للجلوس أو الوقوف
  • ارتداء الجوارب الضاغطة
  • تجنب الأدوية التي تؤدي إلى تفاقم المشكلة، مثل مدرات البول

في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب بالسوائل أو الأدوية عن طريق الوريد لمنع الإغماء.

يجب على الأشخاص الذين يشعرون بالإغماء أن:

  1. اعثر على مكان آمن للجلوس أو الاستلقاء.
  2. لو كنت جالسا ضع رأسك بين ركبتيك.
  3. عند الوقوف مرة أخرى افعل ذلك ببطء.

إذا لاحظ شخص أن شخصًا ما قد أغمي عليه أو على وشك الإغماء فيمكنه المساعدة عن طريق القيام بما يلي:
  1. ساعد الشخص على الاستلقاء على ظهره.
  2. تحقق من وجود أي إصابات.
  3. رفع ساقيهم فوق مستوى القلب لإعادة تدفق الدم إلى المخ.
  4. تأكد من وجود الكثير من الهواء النقي.
  5. إذا كان هناك حشد اطلب من الآخرين الابتعاد.
  6. عندما يستعيد الشخص وعيه لا تدعه ينهض بسرعة كبيرة.

إذا كان الشخص لا يتنفس أو لا يزال غير مستجيب، يجب عليك الاتصال بالمساعدة الطارئة والاستعداد للقيام بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR).

متى تتصل بالطبيب؟


قد تكون نوبة الإغماء من أعراض حالة كامنة أكثر خطورة، مثل أمراض القلب.

يجب على الأشخاص طلب المساعدة الطبية عند:
  • الإصابة بأول نوبة إغماء
  • لاحظت وجود آلام في الصدر أو عدم انتظام ضربات القلب قبل فقدان الوعي
  • لديك تاريخ من أمراض القلب
  • تعرض لإصابة قوية بسبب الإغماء
  • كان لديه سلس برازي أو بول في أي وقت قبل الإغماء أو أثناءه أو بعده
  • إغماء أثناء الحمل
  • حدوث نوبات متكررة من الإغماء
  • لديك مرض السكري
  • فقد الوعي لأكثر من بضع دقائق بعد الإغماء
المصادر

 
مقالات طبية منوعة