د. حمدي عبد الحفيظ شعيب
=======================
1- متى يستقل الطفل في نومه؟
- يبدأ من نهاية السنة الأولى.
- يكتمل في نهاية السنة الثانية.
=======================
2- لماذا يستقل الطفل في نومه؟ أي لماذا نعزل الطفل، في غرفة أخرى عن والديه؟.
- مرحلة مهمة في سلسلة التكوين النفسي والتربوي في حياة الطفل؛ فإذا بدأت مبكرا، أو تأخرت كان لها من الآثار النفسية الشديدة عليه.
- أول خطوة في بناء استقلالية الطفل؛ ونزع الروح الاتكالية، وبناء الاعتماد على النفس.
- حفظ قدسية الرمز ومكانة الوالدين أمام صغارهما؛ فلا يرونهما في وضع خاص؛ قد يريانه أنه يقلل من احترامهم لهما.
- حفظ نفسية الطفل؛ فلا يرى قدوته في وضع ما يرى أنه يحطم صورة الرمز وقدسيته في عقله الباطن؛ فينعكس على تكوينه النفسي السوي.
- بناء الشخصية السوية لدى الطفل؛ والمعتزة بخصوصيتها.
- بناء روح الحرية لدى الطفل؛ فيستشعر أن له مملكته الخاصة، فينظمها على راحته وباختياره.
========================
3- كيف يستقل الطفل في نومه؟ أو بمعنى آخر؛ ما هي الخطوات المنهجية لتدريب الطفل على الاستقلالية في نومه؟
- يتجنب وضع الطفل بين الوالدين على سرير واحد؛ بل يوضع بجوار الأم من الجهة الأخرى.
- ثم يوضع الطفل في سرير خاص به بعيدا عن سرير الوالدين.
- تجهز غرفة للطفل خاصة به؛ ويتفنن في تجهيزها من الألعاب والألوان المحببة إليه.
- تحاول الأم قضاء بعض الأوقات الطيبة والسعيدة مع الطفل في هذه الغرفة، حتى يتكون لديه حب الغرفة والأنس بها.

- تحاول الأم مشاركة الطفل في النوم مع الطفل في تلك الغرفة، في فترات قصيرة ومتفرقة، مع محاولة قص قصص قبل النوم تحبب إليه النوم فيها.
- ثم بالتدريج تحاول تعمد أن يستيقظ الطفل فلا يجدها بجواره فيها؛ أي تتركه لبعض الوقت، وتختبر رد فعله.
- أن يتعمد تسمية الغرفة باسمه، ووضع كل ما يحبه فيها؛ حتى تخلق رابطة خاصة بينه وبين هذه الغرفة.
- أن يستخدم نظام الدعم الإيجابي؛ أي المكافأة المباشرة والفورية؛ إذا قضى بعض الوقت فيها، أو نام فيها وحده.
- أن تتجنب عقابه إذا بكى وحضر إليها؛ حتى لا يشعر أن النوم في هذه الغرفة جزء من العقاب.
- تعمد اختيار هذه الغرفة للمناسبات السعيدة لديه؛ كعيد ميلاده.
- الصبر على الطفل، وعدم الضجر.

- عدم إظهار الغضب والعصبية، عند رفض الطفل أو عودته إلى أمه؛ حتى لا نبني فيه روح العناد، والتمرد.
- قراءة آيات الاستئذان في (سورة النور)؛ خاصة العورات الثلاث وقراءة تفسيرها معه؛ التي يجب ألا يدخل غرفة والديه فيها؛ وهي قبل صلاة الفجر، وعند القيلولة بعد الظهر، وبعد صلاة العشاء.
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ". (النور 58).
- التفنن في تنويع حكايات قبل النوم.
- المداومة على أذكار النوم.
- الدعاء.
=========================
منقول للفائدة