صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 39



الموضوع: تغذية الطفل

  1. #1

    تغذية الطفل

    سبحان الذي خلق الأنسان من طين وتدرج في خلقة من نطفة حتى اكتمال الخلق والتدرج في نموه وتطوره


    ولذا كان من المنطق التدرج في تغذية الطفل بحيث ان لكل عمر متطلباته من التغذية وما يناسبها من من مأكولات تناسب الجهاز الهضمي في ذلك السن.

    أولا تغذية الطفل في الشهور الأولى:


    الأشهر الأربعة الأولى:
    . يجب وضع الأعتبار بأن حليب الأم هو الأفضل
    . مع الأخذ في الأعتبار أن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية فقط ولا يتعرض لشمس أن يأخذ من فيتامين د 400 وحدة دولية لكل كيلو أو حسب رأي الطبيب لأن الأم عادة لا تتعرض لشمس خصوصا في منطقتنا.
    . الحليب الاصطناعي المناسب له دون اية تغذية اضافي.

    من الشهر الرابع وحتى الشهر السادس :
    . يكون البدء بالوجبات الخفيفة سهلة الهضم مثل التفاح و الموز و يكون البدء تدريجيا و تزاد المقادير تدريجيا وجبة فواكه محل رضعة أو رضعات الطفل وهكذا.

    :من الشهر السادس و حتى الشهر الثامن
    و أعطاء السيريلاك مسحوق القمح شوربة الخضار و مرق لحم الدجاج اضافة لما سبق
    :من الشهر الثامن وحتى عمر السنة
    نبدأ هنا باعطاء بياض البيض مع الصفار و كذلك البسكويت بدلا من السيريلاك اضافة للاطعمة السابقة

    سنة و ما فوق

    من عمر السنة وما بعد يمكن البدء باعطاء الطفل طعام العائلة العادي
    يلاحظ عدم اعطاء الطفل حليب البقر قبل عمر السنة خاصة للاطفال الذين يتحدرون من عائلة فيها سوابق للحساسية مثل الربو و الرشح التحسسي.

    مشاكل التغذية عند الأطفال:
    سأركز على سلوكيات التغذية ومشاكل الوالدين العامة وهي قلة الأكل أما الأمراض الناتجة عن سوء التغذية سنتكلم عنها في وقت اخر ان شاء الله.
    وهذه بعض النصائح التي بأذن الله ستكون مفيدة:
    . أغلب المشاكل بعد عمر سنة هو أن وجبة الحليب هي اكثر الكمية التي يتناولها الطفل ويبعدة عن باقي الغذاء الآخر وهذا يسبب نقص في تغذية الطفل اضافة الى نقص في الفيتامينات والبروتينات الأساسية. حل المشكلة يحتاج الى صبر ويكمن في حرمان الطفل وجبة في البداية من الحليب مما يؤدي الى احساس الطفل بالجوع وابداله بوجبة طعام اساسية سيستحسن اكلها فيما بعد.

    . إذا كان طفلك يحب تناول نوعا واحدا من الطعام في كل الوجبات فاسمح له بذلك إذا كان هذا الطعام الذي يفضله صحيا ونافعا وأضف له أنواعا أخرى مفيدة في كل وجبة دون ارغامه على ذلك وبعد بضعة أيام وستجد انه سيرغب بتجربة أنواع أخرى من الطعام المتوفر أمامه .

    . يمكن اضافة اشكال مرحة او حشو الأكل بالفواكه مثلا لترغيب الطفل بالأكل.

    . عدم الأكل مع مشاهدة التلفزيون فانه يودي الى الصرف عن لقاء الأسرة ويمنعها من التفاعل ويكون لهذا أثرا على تغذية الطفل
    . ايضا في كثير من الدراسات العلمية اثبتت ان الأكل مع مشاهدة التلفاز من المسببات الى السمنة.
    . يجب الأهتمام بالنشاط والحركة الجسدية.


    الترتيب الغذائي الهرمي في وجبات اليوم
    < الخبز - الحبوب - الرز - جميع أنواع المعجنات : من 6 إلى 11 مرة
    < جميع أنواع الخضار بكل ألوانها : من 3 إلى 5 مرات
    < جميع أنواع الفواكه : من 2 إلى 4 مرات
    < الحليب - اللبن وجميع أنواع الاجبان : من 2 إلى 3 مرات
    < اللحوم - الطيور - الأسماك - المكسرات - البيض : من 2 إلى 3 مرات
    < الدهون - الزيوت - الحلوى : بشكل قليل

  2. #2

    افتراضي الأطفال يأكلون البطاطا المقلية و يشربون العصائر

    الأطفال يأكلون البطاطا المقلية

    و يشربون العصائر



    أظهرت معاينة 3000 طفل تتراوح أعمارهم بين 4 و 24 شهراً أن أطفال الولايات المتحدة يأكلون الكثير من المأكولات السريعة" junk food " مثل أهلهم .

    وجد الباحثون أن الأطفال يأكلون القليل من الفاكهة و الخضار، و يأكلون عوضاً عنها أغذية غنية بالحلوى وهي العصائر و المأكولات السريعة " junk food" .

    وجدوا أن :

    - البطاطا المقلية الفرنسية هي أكثر الخضار الرائجة التي يأكلها الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 24 شهراً .

    - حوالي 25% من الأطفال لم يأكلوا أي خضار صحية في يوم المعاينة .

    -معظم الأطفال بين 19و24 شهراً أكلوا الحلويات مرة في اليوم على الأقل .

    -أطفال السبعة أشهر وما فوق كانوا قد أُعطوا عصائر في زجاجاتهم .

    وضع الباحثون اللوم على انشغال الأهل في إعطاء الأطفال نظام غذائي سيئ . ويقولون أن على الأهل أنفسهم أن يأكلوا بشكل صحي أكثر ، و يلعبوا دور نماذج صحية لأطفالهم .

    من yahoo news October 25 -2003



    تعليق الدكتور Mercola :

    شيءٌ فظيع و غير مسؤول أن يُطعم الأهل أطفالهم الصغار المأكولات السريعة " junk food "

    و"soft drink " العصائر ، بالرغم مما ستفعله بصحتهم . إذا لم تعرف أن الخضار مفيدة لك فلا بد أنك تعيش في قمقم !

    حسناً ، قرأنا عناويناً بأن الناس يستهلكون مزيداً من الخضار ، و لكن المفتاح هنا ما الذي يُعَرِّفونه بالضبط كخضار .أشك أنك صُدِمتَ كما حدث لي عندما علمتُ أن البطاطا المقلية الفرنسية مصنّفة بالفعل كخضار.

    في الحقيقة ، البطاطا المقلية الفرنسية هي أكثر الخضار الرائجة التي يأكلها أطفال تتراوح أعمارهم بين 19و24شهراً، كما ورد في المقال . بدون شك هذا مدهش باعتبارها واحدة من أكثر الأطعمة السامة التي عرفها الإنسان . بالمثل، من المفاجئ أن البطاطا المقلية تشكل ثلث ما يتناوله المراهقون من خضار .



    أيها الآباء !.. هذا دوركم !..لتتأكدوا من أن أطفالكم أصحاء ، خاصة عندما يكونوا صغاراً جداً .

    واحدة من أفضل الطرق للحفاظ على صحتهم هي إطعامهم أغذية مفيدة لهم. إذا أعطيتم أطفالكم البطاطا المقلية و الصودا " المشروبات الغازية" فأنتم تعطوهم عبئاً من السموم تجعل أجسامهم مضطرة لتنظيفها .

    لمَ لا تعطوهم بدلاً منها أطعمة تحميهم و تغذيهم ؟

    هناك أيضاً مسألة التبعيّة العاطفية للحلويات و الأطعمة الأخرى . معظمنا أُعطي سكاكر أو حلوى كمكافأة من والدينا، وقد يُغريك اتباع ذلك التقليد ، لكن على الأرجح ستكتشف الآن أنك اعتدت على هذه الأطعمة و لا يبدو أنه بإمكانك التوقف عن تناولها ، هذا بسبب أننا أصبحنا بالفعل مُدمنين على هذه الأطعمة و من الصعب كسر هذا الإدمان .

    بإمكانكم إبقاء أطفالكم خارج هذه الحلقة المفرغة بالاعتماد على كيفية تربيتهم . لذلك أعطِ طفلك فرصة ، وضَع حداً للحلويات قدر استطاعتك ...و بالمثل حاول تحديد ما تتناوله أنت من حلويات ... و ستدهشك الحالة الأفضل التي ستشعر بها.



    ترجمة: د.غادة شنان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    iraq
    المشاركات
    111

    افتراضي

    مشكور دكتور على هذا الموضوع المهم وامفيد لكل الامهات
    وننتظر المزيد انشاء الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    543

    افتراضي

    بارك الله فيك على الموضوع المفيد أخي الكريم

    تحياتي

  5. #5

    افتراضي عمر طفلك (عشره شهور) أقدم اليك وجبه خفيفه

    عمر طفلك (عشره شهور) أقدم اليك وجبه خفيفه وهى عبارة عن حساءوالمقادير هى
    صدر دجاج منزوع الجلد
    جزرة واحدة مقطعة
    وكوب ماء
    وكوب من الكوسا
    عدد واحد من البطاط مقطعه قطع صغيرة (البطاطس)
    الطريقه أسلقى الخضروات وأسلقى صدر الدجاجه وبعد الانتهاء قومى بفرم الخضار والدجاج معا فى الخلاط الكهربائى واهرسيهم هرس متوسط مش هرس جامد وأحتفظى بكوب مرق صدر الدجاج
    وبعد ذلك ضعى الخضار واللحم معهم كوب مرق صدر الدجاج على النار ضعى ملح قليل وقدمى لطفلك الجميل
    أرجو منك عندما تقومين بأعداد طعام طفلك أن تهتمى بالنظافه وخصوصا اليدين والوعاء المستخدم للطبخ وأيضاوالادوات المستخدمه فى الطعام

  6. #6

    افتراضي

    اشكرك جزيل الشكر

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    870

    افتراضي

    بارك الله فيك ..

    اشكرك جزيل الشكر

  8. افتراضي

    ما شاء الله
    بارك الله فيك و شكرا جزيلا على الوجبة اللذيذة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    1,695

    افتراضي

    هذه الأكله محببة جداً للأطفال
    شكراً ملك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    bahrain
    المشاركات
    67

    افتراضي دراسة مصرية: الحليب الصناعي يعوض عن نقص العناصر المعدنية المحتمل في الحليب الطبيعي

    دراسة مصرية: الحليب الصناعي يعوض عن نقص العناصر المعدنية المحتمل في الحليب الطبيعي




    تُصَنف المعادن، بالنسبة لاحتياجات الجسم إليها، كمعادن أساسية major minerals وتكون مطلوبة بكميات كبيرة تصل إلى 100ملغم في اليوم ومعادن أخرى trace minerals وتكون الحاجة إليها بكميات ضئيلة ومطلوبة بمقدار أقل من 100ملغم في اليوم، وهي أساسية من أجل القيام بالعلميات الاستقلابية والنمو.
    البروفيسور حامد أحمد الخياط أستاذ طب الأطفال بكلية الطب ـ جامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية، وله أبحاث طبية في مجال الأمراض العصبية والاضطرابات النفسية عند الأطفال، يذكر أن المعادن التي يحتاج إليها الجسم تتضمن الحديد واليود والزنك والسلينيوم والنحاس والمنغنيز والفلور والكروم والموليبدينوم (عنصر معدني يشبه الكروم في كثير من الخصائص ويستعمل في تقسية الفولاذ)، والعناصر المعدنية ضئيلة الطلب في الحليب البشري هي متوفرة في الحليب البشري وتكون أكثر جاهزية للامتصاص مقارنة بحليب الأبقار.
    ومع أن الحليب البشري يزود الجسم بعناصر معدنية كافية لدعم النمو بما يلائم ويحافظ على معدلات عادية للمصل لدى الأطفال حديثي الولادة، لكن نسبته تكون أقل مما أوصى به مجلس أبحاث الغذاء الوطني ولجنة الغذاء.
    وفي فترة الحمل والإنجاب بالنسبة للمرأة فإن الغذاء، وإن كان مدعماً بالمعادن، له تأثير طفيف على نسبة تركيز المعادن في الحليب.
    ومن نتائج الدراسة التي أجريت في هذا المجال وأوردها البروفيسور حامد أحمد الخياط في ورقة العمل التي تقدم بها في مؤتمر «شؤون التغذية وتطوّر الرضّع»، المنعقد بالقاهرة، أنها تفيد بأن جميع العناصر المعدنية في الحليب الطبيعي التي يفرزها والثدي ينظم إخراجها بحيث تكون كمياتها ملائمة للرضيع العادي وتميل لأن تكون معقولة بشكل جيد في تحسين نمو الرضيع في الـ 4 ـ 6 أشهر الأولى من حياته.
    كما أشار البروفيسور الخياط إلى أن العناصر المعدنية تميل لأن تكون أعلى في الحليب الطبيعي في الأيام الأولى بعد الولادة وتتناقص تدريجياً بنموذج متعاقب يمتد طوال فترة الرضاعة، ما عدا المنغنيز بتنوع يومي حسب تنوع الرضاعة. وليس واضحاً إن كانت العناصر المعدنية التي يحصل عليها الرضيع من حليب الأم كافية لتلبية حاجاته في الأشهر الأولى القليلة والعناصر المعدنية التي يتم استهلاكها من الحليب الطبيعي لوحدها يحتمل عدم كفايتها ما لم يصنع الطفل مؤونة كافية من الوجبة التي يتناولها و/ أو إعطاء الطفل الحليب الصناعي المدعم بالعناصر المعدنية.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    1,195
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    موضوع قيم

    بارك الله فيك

  12. #12

    افتراضي وضعية شرب الحليب

    احذري ايتها الام من اعطاءك الحليب للطفل وهو نائم او راسه موازي لجسمه فيجب عليك رفع رأس الطفل عند اعطاءه الحليب تجنبا للاختناق ولان ذلك يؤثر على اذنيه

  13. #13

    افتراضي

    معلومة قيمة وممتازة
    بارك الله فيك أختي لولو

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    المــــــغرب
    المشاركات
    763

    افتراضي

    نصائح قيمة ومفيدة وفي مكانها المناسب الله يعطيك الصحة اخت لولو

  15. #15

    افتراضي مقويات الزنك تضر بالاطفال

    كشفت دراسة طبية جديدة أجراها باحثون من مركز صحة الطفل الدولي في لندن أن مقويات الزنك التي تتناولها الحوامل في العالم الثالث يمكن أن تكون ذات أثر ضار على النمو العقلي لأطفالهن.
    http://www.aljazeera.net/mritems/ima...89443_1_11.jpg
    ولاحظ الباحثون الذين أجروا هذه الدراسة على 168 طفلا في بنغلاديش أن الرضع الذين تناولت أمهاتهم مقويات الزنك أثناء الحمل حققوا نتائج ضعيفة في اختبارات ذهنية ونفسية بالمقارنة بغيرهم.

    وأقر الباحثون أن نقص الزنك في الدول النامية يمثل مشكلة بسبب انخفاض نسبة البروتين الحيواني في البرنامج الغذائي المتبع الذي ترتفع فيه نسبة الألياف, وللتأثير الضار لسوء التغذية على نمو الأطفال. لكنهم أشاروا إلى أنه قد تكون هناك حاجة لإضافات أخرى من أجل تحسين الحالة الصحية للأم وطفلها.


    وقالت غرانثهام ماكجريغور في تقرير نشر في دورية لانسيت الطبية إن "مقويات الزنك بمفردها التي تتناولها النساء الفقيرات في بنغلاديش لا يبدو أنها مفيدة للنمو الذهني للطفل. ينبغي التزام جانب الحذر مع مثل هذا النوع من العلاج".

    وأضافت ماكجريغور إن الخطوة التالية تتمثل في دراسة أثر المقويات الأكثر شمولا التي تهدف لتحسين غذاء الأم أثناء مرحلة الحمل على نطاق عريض من الأمور بما فيها نمو الأطفال الرضع.

    يشار إلى أن أبحاثا سابقة كانت قد أظهرت أن إضافات الزنك تحسن نمو الأطفال وتحميهم من الأمراض المعدية في الدول الفقيرة, لكن علماء بمركز صحة الطفل الدولي في لندن قالوا إن لها آثارا سلبية أيضا

  16. #16

    افتراضي

    مشكوره علي الموضوع والملاحظة الجيدة ربما تفيد الاخوات الحوامل بارك الله فيج اخت لولو.

  17. #17

    افتراضي لاتقلقي من عدم رغبة الطفل في شرب الماء

    عزيزتي الأم .. عندرفض طفلك لشرب الماء هذا لا يعنى انه لا يحب الماء، بل هو وبكل بساطة، قد لا يكون عطشاً. وعلى كل أم الا تقلق اذا لم يشرب ابنها الماء، لأن الماء موجود بوفرة في الاغذية التي يتناولها: في الحليب، اللبن، الفواكه، الخضار، الرز المطهو، المعجنات المطبوخة،كما ذكرت جريدة الحياة . كما أن الطفل يجد في الاطعمة ما يلزمه من الماء ويزيد،والطفل لا يشعر بالعطش الا اذا تعرض لظروف خاصة مثل التعرض للحر، او عند ممارسة نشاط بدني فعال، او لدى اصابته بارتفاع الحرارة، او عند معاناته من الاسهال.

  18. #18

    افتراضي

    عانيت حتى حصل الحمل عندي ولا اود اي امراة ان تعاني

  19. #19

    افتراضي النشا يساعد في الشفاء من الكوليرا

    ان تناول انواع صعبة الهضم من النشا قد يساعد في حل مشكلة الاسهال الناتجة عن الاصابة بالكوليرا، كما ورد في احدى الدراسات الحديثة. ان سبب حدوث مرض الكوليرا هو الاصابة ببكتيريا معدية، ويتميز هذا المرض باسهال شديد، تقيء، وحدوث الجفاف. وفي الحالات الحادة قد يؤدي الى الوفاة. ان الكوليرا وغبرها من الأمراض المسببة للاسهال تعد من أهم الأمراض المسببة للوفاة للاطفال في الدول النامية.
    ان الاشخاص المصابين بالكوليرا يعالجون حاليا بتناول محاليل الجفاف عن طريق الفم وذلك لتعويض ما تم فقده من سوائل واملاح بسبب الاسهال. ولكن بنفس الوقت تتسبب الكوليرا بعدم القدرة على امتصاص السوائل في الامعاء، ويمكن التغلب على هذه المشكلة بتناول الكربوهيدرات ( النشا) الغير قابل للتحلل بالانزيمات الموجودة في الامعاء. تقوم البكتيريا الموجودة في القولون تخمير هذه الكربوهيدرات، وينتج عن هذا التخمير احماض دهنية قصيرة السلسلة تساعد على امتصاص السوائل في الامعاء، وبالتالي تساعد في منع حدوث الجفاف.
    ويقول القائمون على البحث ان العلاج بالنشا المقاوم للتحلل بأنزيم الاميليز الموجود في الامعاء بالاضافة الى محاليل الجفاف، ادى الى تقليل استمرارية حدوث الاسهالات وفقد السوائل لدى الاشخاص المصابين

  20. #20

    افتراضي سكر الاطفال

    ذكرت دراسات صحية متخصصة أن كثيرا من الناس يظنون ان داء السكري من الفئة الثانية هو مرض خاص بالكبار. وهذا ليس بمستغرب، على ضوء ان الحالة كانت في الماضي مرتبطة بالتقدم في السن، بحيث سميت «هجمة الكبار» غير انه وبصورة متزايدة، بدأ الداء يشخص بصورة متزايدة لدى صغار السن.

    المرحلة الثانية من داء السكري هي مجموعة أمراض تضعف قدرة الجسم على تحويل السكر من الغذاء الذي نتناوله الى طاقة، والحالة تسير جنبا الى جنب مع انسجته، التي ارتبطت بالتغذية السيئة والخمول. واذا ما تكاسل المرء عن علاجه، فإن هذه المراحل من داء السكري يمكن أن تؤدي الى الفشل الكلوي، وبتر الاعضاء، وفقدان البصر وامراض القلب والسكتات الدماغية. وقد أظهرت دراسات صحة الاطفال حول العالم ان زيادة مرض السكري 2 بين الاطفال بات يشكل مشكلة عالمية .

    وتقول د. سهيلة غريب رئيس مركز صحة المرأة في بريجهام ومستشفى النساء والاستاذ المساعد في كلية هارفارد الطبية، ان حجم المشكلة في دبي يمكن مقارنته بالولايات المتحدة. وتقدر نسبة الاطفال الذين يعانون من البدانة بنسبة 30%، وان داء السكري ينتشر بصورة مطردة بين صغار السن.

    الإصابة المبكرة بداء السكري


    من الأهمية الملحة تحديد الاشخاص صغار السن المصابين بداء السكري بصورة دقيقة كما تقول د. لوري لافيل رئيس وحدة الطفولة والمراهقة في مركز جوسلين للسكري، وهي مستشفى تابع لكلية هارفارد الطبية في بوسطن وتضيف ان لدى الاطفال متسعا من الوقت لدرء ضرر طويل الامد يصيب الخلايا المنتجة للانسولين في البنكرياس. والذي يبتلي عددا كبيرا من الاشخاص الكبار المصابين بالفئة 2 من داء السكري.

    وتستطرد قائلة «في الوقت ذاته، ثمة الحاح، لان الاطفال اذا لم يتلقوا التوجيه والعلاج المناسبين، فانهم سيكونون عرضة لمضاعفات خطيرة في سن مبكرة ومما يزيد الامر تعقيدا ان كثيرا من الاطفال المصابين بداء السكري لا تظهر عليهم أعراضه، غير ان أولئك قد يشعرون بالغثيان، والعطش عادة، وقد يشعرون بالحاجة للتبول المتكرر، ويمرون باضطراب في النظر أو يفقدون الوزن، كما قد يعاني البعض من التهابات ويجدون ان جروحهم أو قروحهم تلتئم ببطء.

    كما ان بعض الاطفال اليافعين قد يعانون من حالة تدعى «الشواك الاسود» او التكثر الحسكي، حيث تظهر بقع داكنة مخملية في ثنايا جلد العنق والاربية «اصل الفخذ» والابطين، كما قد تعاني بعض الفتيات من عارض تكلس المبيض، والمتميز بغياب الدورة الشهرية المنتظمة، وازدياد شعر الوجه والجسم وحب الشباب.

    الوقاية والعلاج


    ما انفك الباحثون عاكفين على تحديد افضل السبل لمعالجة داء السكري 2 لدى الشباب. وفي غضون ذلك هناك الكثير مما يستطيع الاهل القيام به لمنع أو تأخير هجمة داء السكري لدى الاطفال ومنها:

    1 ـ تشجيع الأكل الصحي: التأكد من احتواء معظم الوجبات على كثير من الفاكهة والخضار. والقمح الكامل، ومنتجات الالبان قليلة الدسم، وتخفيف الدهون الاحادية غير المشبعة من زيت الزيتون.

    2 ـ وهناك فارق بين تناول طعام صحي والحمية، وقد خلصت دراسة حديثة في كلية طب جامعة هارفاد الى ان الحمية المتكررة بين الاطفال التي تتراوح أعمارهم بين 9-14 عاما لم تكن غير فعالة فقط، ولكنها اظهرت الى أنها تؤدي الى زيادة الوزن في المدى البعيد.

    3 ـ ويتعين على الاطفال، في الحد الادنى ممارسة النشاط المعتدل الى القوي لمدة نصف ساعة على الاقل يوميا. ولخمسة أيام على الاقل اسبوعيا، كما جاء في آخر دراسة.

    وكلما زاد ذلك كان خيرا. واذا لم ينخرط الابن في نشاط تنافسي فلا داعي للخشية، فقد وجد الباحثون في مستشفى بريجهام أن المراهقين قد يفقدون الدهون بمبادلة نشاط ساعة في اليوم من النشاط الجلوسي ومشاهدة التلفزيون وممارسة العاب الفيديو وتصفح الانترنت، بساعة من النشاط البدني بما فيه المشي والرقص، أو أي شكل آخر من الحركة، لذلك ابعد الأبناء عن كراسيهم، وادفعهم الى الحركة.

    4 ـ اذا كان طفلك يعاني من السمنة، وداء السكري متوارث في العائلة، تأكد من اجراء اختبار لسكر الدم كل عامين، بدءا من سن العاشرة.

    ولست بحاجة لتغيير مجرى حياة الطفل تغييرا جذريا ولكن على الأباء أن يتدخلوا كما تقول د. لافيل.وتضيف «ادخلوا تغييرا بسيطا في حياتكم، وقوموا بذلك على مستوى العائلة فهذا ضروري في مجتمع الاطفال لان الاطفال يقلدون آباءهم».


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •