النتائج 1 إلى 5 من 5



الموضوع: كيف نربي قادة لا أتباعا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    325

    كيف نربي قادة لا أتباعا

    [IMG]//www.arab-land.net/gallery/data/media/28/14d119b309.gif[/IMG]



    حتى تكون التربية التي نربيها لأولادنا ذات اثر فعّال

    فلا بد من وضع الأهداف والخطط ،

    وأي فكرة توضع لن تتحقق إلا بتربية صالحة.

    لذا فنحن محتاجون إلى نماذج نربي عليها قادة لا أتباعا حتى ولو كان ذلك عددا قليلا.

    فحينما نضع نصب أعيينا سلوكا ما نتساءل

    ماذا نحتاج لتغيير هذا السلوك؟

    وما هي الأولويات التي نبدأ بالتركيز عليها؟

    بل ما الأدوات التي نستخدم في تلك التربية، وما النتيجة التي نطمح للوصول إليها؟.


    أمور كثيرة يتحتم علينا فعلها لنخرج قادة لا أتباعا ،

    ولنا في رسولنا صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة

    فقد اخرج لنا قادة صقلهم بنور الحق واليقين وغرس في أنفسهم حب الله تعالى

    فانطلقوا من هذا المبدأ فلم يرتب بعد ذلك في صدقهم.


    الأولويات التي نبدأ بالتركيز عليها

    - إن أمور العقيدة ومعرفة الله تعالى من أولويات التربية التي يحتاجها المربي الناجح.


    - الارتكاز في تربيتنا لأبنائنا على المصدرين الأساسيين للعلوم الإسلامية كلها

    وهما: الكتاب والسنة لأن أصول التربية الإسلامية ومرتكزاتها وأهدافها موضحة ومفسرة في هذين المصدرين الأساسيين.




    الأدوات التي تستخدم في تلك التربية

    - الحوار والإقناع ليُزال غبش الضلال والزلل معها

    قال تعالى: } وَلَكِن كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ {آل عمران آية 79..

    - من الضعف في التربية التركيز على الفعل بإصدار الأوامر افعل أو لا تفعل.

    - البحث عن مصدر الضعف أو الخطأ في أبنائنا والأسباب المؤدية لذلك.

    - البدء بالعلاج وذلك بإمساك طرف الخيط المؤدي لهذا السلوك دون إشعار أبنائنا بذلك،

    بل نخاطب فطرتهم وإيمانهم وبالتالي سيعرفون من تلقاء أنفسهم ماهية هذا الفعل وصوابه ومدى صحته،

    وبالتالي سيقدمون هم على السؤال ويعمدون على القياس والموازنة

    فيخرجون شيئا فشيئا عن التقليد والتبعية ويصبحون قياديين يُقدرون الأمور ويحكمون على الأفعال،

    يشعرون بالقوة إزاء كل موقف ويحسنون التصرف

    منطلقين من القاعدة الموجودة في هذه الآية القرآنية:
    }يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ
    يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ{لقمان آية 16.

    - المواظبة على التشجيع والإقدام والمتابعة ليشتد أزرهم وتزداد ثقتهم بأنفسهم.

    - ما ذكرنا سيجعلهم يقبلون على استشارة من كان لهم الدور في إكسابهم هذه الثقة، وما خاب من استخار واستشار.

    - ولنتفاءل ونحسن الظن؛ فالخير جارٍ في أمة خير الخلق وسيدهم محمد صلى الله عليه وسلم إلى قيام الساعة...

    منقــــــــــــــول
    التعديل الأخير تم بواسطة فطوم شريف ; 02-24-2009 الساعة 12:46 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصــ(فى قلبى تعيش)ــــر
    المشاركات
    573

    موضوع هام جداا اختى العزة
    فمن المعروف ان اخطر مرحلة فى حياة الطفل
    هى اول خمس او ست سنوات فى حياته
    ففيها تتشكل شخصيته الاولية او بمعنى اصح هذه المرحلة
    هى مرحلة وضع اساسات الشخصية

    وكما ذكرتى فى هذا الموضوع القيم يجب ان تكون هذه الشخصية
    مؤسسة على قواعد دينية عريضة ليكون قادرا على مواجهة مشاكل وضغوط الحياة
    دون ان ينهار او ينكسر من جراء الفتن والمغريات السلبية التى نواجهها فى هذا العصر

    ولا نستطيع اغفال اهمية اشراكهم فى الحياة والاعتراف لهم بدور فعال
    فى اتخاذ القرارات.. فلكى ننمى شخصية الطفل واعداده لتحمل المسئولية يجب
    ان نعترف له بقدر من الاهمية وحرية الاختيار بين المتعدد وان لم يكن هناك متعدد فلنعدد
    لهم الخيارات او نوهمهم بذلك لكى يشعروا باهمية ما سيقرروه بشأن ما خيروا فيه .

    فنحن فى هذا العصر بحاجة لان نربى قائد صالح قادر على المشاركة السياسية والمشاركة
    فى المجتمع والنهوض به والدفاع عنه ضد اى خطر خارجى ومن هنا يجب ان نقحمهم فى الحياة
    دون خوف وعلينا باعطائهم ثقتنا ليثقوا بقدراتهم وينموها لعل وعسى !!!!!!!!!!!

    جزاك الله خيراا حبيبتى العزة للاسلام وان شاء الله خير وربنا يمسيكى بالخير يالى فى بالى
    لك منى كل التحية والشكر والتقدير والاحترام





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    أحيا في خيالي...في دنياي...في دنيا من صنع خيالي...أهرب إليها كلما عاندتني تلك الأيام التي نحياها
    المشاركات
    1,262

    افتراضي

    سلمت يمينك اختى العزة للاسلام
    التربيه ليست بالهين
    ليت كل الاباء يقراون هذا
    جزاكى الله كل الخير

  4. #4

    افتراضي

    ان المناهج التربوية السائدة في العالم العربي والاسلامي انتجت جيلا من الشباب

    وجدوا انفسهم في مفترق الطرق ..اي ليست لهم قناعة فكرية تسم شخصيتهم

    العربية والاسلامية بل نجدهم يركدون وراء ما انتجه الغرب من ثقافة تغريبية

    دخيلة على المجتمع الاسلامي ليصنعوا قدوة من احلام واهية ويتعلقون بشخصية لاعب

    او مغني ....الى حد الجنون ...لكن لا يمكن ان نعمم هدا الحكم مادامت من زمرة من الشباب

    تجسد الشخصية الاسلامية والنمودج الميثالي الدي يقتدي بخير البرية عليه الصلاة والسلام

    فلنغير مناهجنا وبرامجنا وقدواتنا واعلامنا ......لنملا الفراغ بما يعزز هده القدوة الصالحة

    شكرا اختي العزة للاسلام وتقبلي مروري

  5. #5

    افتراضي

    وما خاب من استخار واستشار.

    الاطفال هم احباب الله والمال والبنون هم زينة الحياة الدنيا فتربيتهم يجب ان تكون الشاغر الاول لنا هم المستقبل
    تسلم الانامل على النقل


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •