النتائج 1 إلى 4 من 4



الموضوع: كيف ننمي الابتكار لدى الأطفال؟

  1. #1

    افتراضي كيف ننمي الابتكار لدى الأطفال؟


    كيف ننمي الابتكار لدى الأطفال؟
    بقلم: الشيخ عبدالحميد البلالي

    [IMG]//www.almujtamaa-mag.com/Images/AlMujtamaa/1710/p59_01_01.jpg[/IMG]
    عبدالحميد البلالي
    نتناول طرق تنمية التفكير الابتكاري لدى الأطفال وهي:


    1 بيئة اللعب:

    من الضرورة بمكان أن نهيئ للطفل بيئة تساعده على الاكتشاف واللعب من غير قيود وخوف تخريب أثاث المنزل أو تكسير الأواني، وغيرها من أثاث البيت، وحتى في البيوت المغلقة، والتي لا تجد مساحة كافية لتهيئة مثل هذه البيئة، فلا أقل من تحديد مكان في غرفته أو ركن في البيت ليكون مكان لعبه واكتشافاته.


    2 التكيف مع أفكارهم:


    قبول أفكار الأطفال دون تسفيهها أو وضع قيود عليها، ومحاولة النزول لفهمهم، ومجاراتهم في أفكارهم، حتى لا نوقف عملية توليد الأفكار، والتي هي أحد أهم أسس الابتكار، ولا يمنع من تعديل بعض الأفكار الخاطئة بحكمة ولين دون إبداء العنف والمصادمة، لأن ذلك من شأنه تعويق توليد الأفكار، وهذا يستلزم إبداء الأسباب والأدلة عند تعديل بعض الأفكار الخاطئة.


    3 حلول مبتكرة:


    تعزيز الابتكار لدى الأطفال يتطلب الكثير من الابتكار من جانب الكبار، وهذا يدعونا لإبراز الحلول المبتكرة للمشاكل التي تحدث كل يوم، وجعلها جزءاً أساسياً في منهج تربية الأبناء، يشاهدونها ويتأثرون بها، مع تعمد التحدث عنها، وإعطاء الفرصة لمشاهدة ابتكاراتنا، مع إشراكهم معنا في تنفيذ هذه المبتكرات.


    4 الحلول الجاهزة:


    أعط الطفل فرصة ووقتاً كي يكتشف جميع الإمكانات، والحلول، واجعله يتحرك من العموميات إلى الأفكار الأصلية، وإياك وتجهيز الحلول له قبل إعطائه هذه الفرصة.
    إن بعض الآباء يظن أنه عندما يقوم بإعطاء الأجوبة الجاهزة يساعد أبناءه على النمو الفكري، والحقيقة غير ذلك تماماً، حيث إن ذلك يقتل عنده قدرة التفكير بحلول جديدة، أو حتى محاولة التفكير بحلول.


    5 طرق التفكير:


    ركز على طرق التفكير أكثر من التركيز على النتائج، فليس مهماً أن يكسب المسابقة، أو يحصل على الأول بقدر ما يهم ما قام به من طرق للتفكير توصل بها لذلك الحل، وذلك بالثناء على طرق تفكيره أمام الآخرين ورصد هدايا للحلول الصحيحة وهدايا بطرق التفكير السليم.


    6 إعطاء الفرصة للمغامرة:


    إعطاء فرصة للطفل للتحدي والمغامرة عن طريق بعض الألعاب والمنافسة بينه وبين إخوانه، أو بعض الألعاب الالكترونية، وهذا سيساعده كثيراً على رؤية أفكار جديدة في الطريق. فهناك الكثير من الألعاب التي تساعد على تنمية روح الابتكار والحلول، وخاصة ألعاب التركيب.


    7 شاركهم أفراحهم:


    عقول الأطفال تحتاج كي تنمو وتتطور أن تحتك بالكبار، ومن غير الوالدين يمكن أن يقوم بمثل هذا الدور؟ فإذا كان الوالدان لا يعيران أي انتباه لهذه الضرورة والحاجة في حياة الأطفال، وهم في طريقهم للنمو، فلا يتعجب الوالدان عندما لا يعيرهما الأطفال إذا كبروا أي اهتمام وشعور عاطفي، فكما أن هناك عقوقاً للوالدين، يوجد أيضاً عقوق للأبناء.
    وبالرغم من ذلك فإن الوالدين يحصلان على متعة كبرى عندما يحتكان بصدق مع أطفالهما وتتعالى ضحكاتهم معهم، حيث تنتشر البهجة في أجوائهما، حتى إن الحروف لتعجز بوصف مثل هذه البهجة.


    8 التحدث والتفاعل معهم:


    التحدث مع الأطفال ساعة كاملة يومياً على أقل تقدير عن أنشطتهم اليومية، وكيفية قضاء أوقاتهم في الروضة أو الابتدائية، وعن أساتذتهم أو معلماتهم، ومن هم أصدقاؤهم في المدرسة، وما هي أنشطتهم في البيت، ومع أقاربهم، أو خارج البيت في النوادي ومع أصدقائهم، وعن مشاكلهم، وكيف وضعوا لها الحل، وعن علاقاتهم بمعلميهم، وهكذا...
    وللتحدث مع الأطفال فوائد كثيرة من أبرزها:


    أ تعلم أفكار جديدة:


    الأطفال ليسوا كالكبار الذين تشكلت عقولهم، وأخذت قوالب معينة، فمازالت عقولهم غضة، ولا تحدها أية حدود أو قيود، وبالتالي فإن الحديث معهم بالرغم من أهميته في نموهم وتطورهم، إلا أنه يفيد الكبار أكثر، لأنهم يتعلمون منهم الكثير من الأفكار الجديدة، والابتكارات التي لا تخطر على بالهم، ويتعلمون منهم كيف يفكر الأطفال حتى يستفيدوا من ذلك لوضع الحلول، والكثير من مشاريعهم.


    ب نمو العاطفة والحب:


    إن الحديث مع الأطفال، وتخصيص وقت لذلك، بعيداً عن الأوامر اليومية (افعل كذا، ولا تفعل كذا، وهذا عيب، وهذا خطأ) سبب رئيس لتنمية الحب والعاطفة، والتي هي ضرورية جداً لغرس القيم وإيصالها إليهم، لأنهم عند نمو الحب والعاطفة مع والديهم يكونون مهيئين أكثر لاستقبال تلك القيم والتوجيه، ولا نتوقع أن تنمو عقولهم وتتطور بغير ذلك.
    ج اكتشاف الأفكار الخاطئة التي اكتسبوها من البيئة التي يحتكون بها يومياً، ومن ثم سهولة إصلاح هذه الأفكار، ولولا مثل هذه المحادثة لكان من الصعب بمكان اكتشاف مثل هذه الأفكار الخاطئة


    موضوع عجبني وحبيت أنقله لكم من الإيميل
    التعديل الأخير تم بواسطة سنووايت تويو ; 03-19-2009 الساعة 06:38 PM سبب آخر: حذف الزخارف

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصــ(فى قلبى تعيش)ــــر
    المشاركات
    573
    الحلول الجاهزة:


    أعط الطفل فرصة ووقتاً كي يكتشف جميع الإمكانات، والحلول، واجعله يتحرك من العموميات إلى الأفكار الأصلية، وإياك وتجهيز الحلول له قبل إعطائه هذه الفرصة.
    إن بعض الآباء يظن أنه عندما يقوم بإعطاء الأجوبة الجاهزة يساعد أبناءه على النمو الفكري، والحقيقة غير ذلك تماماً، حيث إن ذلك يقتل عنده قدرة التفكير بحلول جديدة، أو حتى محاولة التفكير بحلول.
    الموضع قيم ومفيد بكل المقاييس ولكن ما اثار انتباهى
    هذه الفقرة حيث اننى وللاسف الشديد اتخذ اسلوبا مغايرا لما ذكر فى الموضوع
    للاسف كنت اعطى الطفل النتيجة والحل وأوهمه بانه هو من انتجها اعتقادا منى
    ان ذلك سيزيد ثقته فى نفسه وسيشجعه على المزييييد والمزييييد من الابتكارات والاستنتاجات
    ولكن من الان وصاعدا ساتكرك لهم المجال للتفكير وللابتكار وساشجعهم على ما يبتكرون ان شاء الله
    بارك الله فيك اخى الكريم الفجر القادم على الموضوع القيم
    وجزاك الله خيراا على النقل
    لك منى كل التحية والشكر والتقدير والاحترام




    التعديل الأخير تم بواسطة سنووايت تويو ; 03-26-2009 الساعة 11:25 AM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الامارات العربيه المتحده
    المشاركات
    525

    افتراضي

    الحين ومع ما اعاصرة
    اصبح من الضروري ترك الطفل ليدير حياته بنفسه مع التوجيه من قبل الوالدين
    وايضا يقع علي المدرسة ومناهجها جزء من ذلك
    معلومات قيمة اخي الفجر
    جزاك الله خير

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    أحيا في خيالي...في دنياي...في دنيا من صنع خيالي...أهرب إليها كلما عاندتني تلك الأيام التي نحياها
    المشاركات
    1,262

    افتراضي

    المشكله اخى ان احنا من داخلنا
    راسخ فى فكرنا
    ان الطفل عاجز على اتخاذالقرار والتفكير الصائب
    ولكن ما يجهله الاباء ان الاطفال لديهم القدرة الغريبه على الابتكار
    والوصول للحلول
    انا عندى بنت اختى بلاقيها بتحليلى الموقف بمنتهى البراءه والسذاجه
    وبصراحه مبعرفش ارد اقولها ايه
    بس احنا لازم نديهم الفرصه يفكروا ويبتكروا علشان بعد كده يقدروا يفهمو الدنيا صح
    ويكونوا مستقلين بشخصيتهم
    شكرا اخى الفجر القادم
    طرح مفيد
    جزاك الله خيرا


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •