حذر باحثون بريطانيون من أن الادوية المضادة للكآبة التي يستخدمها ملايين الرجال في المملكة المتحدة يمكن أن تتلف سائلهم المنوي وتحرمهم بالتالي من الانجاب.
وقال هؤلاء إن تناول حبوب باروكسيتين (Paroxetine) لبضعة أسابيع فقط يمكن أن يزيد إلى أكثر من الضعف حجم الضرر في الحمض النووي (دي أن أيه) والسائل المنوي. وذكرت صحيفة "الدايلي مايل" الخميس أن الباحثين من مركز كورنيل الطبي في نيويورك فحصوا السائل المنوي لـ 35 رجلاً أصحاء قبل وبعد تناولهم حبوب باروكسيتين والتي تعرف أيضاً باسم سيروكسات Seroxat .
وقال هؤلاء إن هذا الدواء يبطيء حركة السائل المنوي في الجهاز التناسلي عند الرجال وبذلك يجعل احتمال حصول خلل في نشاطه أمراً وارداً. إلى ذلك، قالت جانيت مورغان من شركة غلاكسوسميثكلاين المصنعة للدواء "إننا ننظر في هذه النتائج"، مضيفة "إن مسؤوليتنا هي ضمان أن تكون أدويتنا آمنة وننظر إلى هذا الامر بجدية".
يشار إلى أن هذا الدواء حظر وصفه للاشخاص دون الثامنة عشرة في عام 2003 ولكن لا يزال يوصف للبالغين.
المصدر:
News-All