النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: pH الحقن ( injection )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    325

    pH الحقن ( injection )

    [IMG]//www.aljazeera.net/mritems/images/2001/1/4/image_design2479_4.jpg[/IMG]

    أهمية pH في الحقن :

    -يؤثر على مدى تقبل الجسم لمحتوى الحقنة
    -استقرار البنية الكيميائية للمادة الفعالة الدوائية في الحقنة و بالتالي على فعالية الدواء

    تذكير :قيمة pH الدم, اللمف و سوائل الجسم بصفة عامةتتراوح بين 7.35 و 7.40

    المفروض تحضير حقنة ذات قيمة pH اقرب ما تكون لقيمة pH الجسم (7.35-7.40)
    لكن

    علاقة pHباستقرار المادة الفعالة الدوائية
    يحصل غالبا أن pH الجسم لا يكون مناسبا لاستقرار البنية الكيميائية للمادة الدوائية
    أمثلة : pH محلول حقنة أدرينالين يجب أن يتراوح بين 3.5 و 4
    الأنسولين 2.5 إلى 3.5
    الفيتامين c لا يكون مستقرا إلا عند قيمة pH 5 أو 6 و هكذا
    النتيجة يجب اختيار pH الحقنة يحقق صفتين :
    - يحقق استقرار البنية الكيميائية للمادة الدوائية الفعالة
    - و في الوقت نفسهليس مرفوض بشكل مطلق من طرف الجسم

    مدى تقبل الجسم للحقن مع تغير قيمة pH المميزة لها
    يعتمد أساسا على وجود او عدم وجود مادة دارئة buffer

    تذكير

    المحلول الدارئ هو محلول يمتاز بكونه يحافظ على نفس قيمة pH الوسط من التغير الشديد رغم إضافة محلول حامضي أو قاعدي أو تمديد المحلول

    انواع الحقن

    حقن غير دارئة

    تعتمد أساسا على امتلاك أنسجة الجسم و الدم لخاصية دارئة و بالتالي فالدم يتقبل حقن ذات pH يتراوح بين 4 و 10 و حتى عند هاتين القيمتين من pH الألم الناتج عن الحقنة يكون محتمل و عابر

    حقن دارئة
    في هذه الحالة تكون الحقنة اقل تقبلا من طرف الجسم بالمقارنةمع الحقن غير الدارئة
    و يحدد هذا التقبلبمقدار الألم الناتج عن الحقنة من خلال إجراء تجارب لحقن عند عدة قيم لل pH
    يفسر هذا بحدوث تنافس بين القدرة الدارئة للجسم و القدرة الدارئة للحقنةو لذلك يكون الوصول الى pH الجسم أبطئ من الحالة الأولىو لذلك فالألم يكون أكثر حدة و لفترة أطول و قد ينتج ضرر بالأنسجة في مكان الحقن

    ضبط pH الحقن
    إذا كان استقرار البنية الكيميائيةيتطلب pH مغاير لل pH الجسم

    هناك حالتان

    - المادةالفعالة ذات مجال استقرار واسع
    ففي هذه الحالة يفضل عدم تحضير حقنة دارئة
    مثلا في حالة تحضير حقنة أنسولين يتم جعل pH مناسب(2.5-3.5) بإضافة HCl و بعدها ستقوم القدرة الدارئة للجسم تدريجيابتغير أل PH إلى 7.35 – 7.40و خلال هذا التغيير يكون الانسولين مستقر نسبيا رغم تغيرال pH

    المادة الفعالةذات مجال استقرار ضيق:
    مجال الاستقرار ضيق ..هذا يعني أنالبنية الكيميائية تتغير بشكل سريع مع تغير pH و لكي يتم تأخير تغير البنية و بالتالي الحفاظ على فعالية المادة الدوائية يتم اعتماد الحقنة الدارئة أي انه يتم إضافةمحلول دارئ في تركيبة الحقنة
    في بعض الحالات لا يمكن إضافة محلول دارئ لان تواجده مع المادة الفعالة قد يغير تركيبتها ..يبقى الحل الوحيد أن نحضر
    الحقنة على شكل مسحوق يتم إذابته عند الحقن سواء بالماء ( للمواد التي تقبل pH الماء )
    أو إذابته عند الحقن بمحلول isotonic أي مماثل لتركيز البلازما لكن يمتلك قيمة pH تناسب المادة الفعالة

    المحاليل الدارئة
    يتم اختيار المحلول الدارئ بحيث يحقق الصفات التالية :
    - مناسب فيزيولوجيا (مع الجسم )
    - مناسب كيميائيا (مع المادة الفعالة )
    - مناسب من حيث مجال pH

    امثلة عن المحاليل الدارئة التي تضاف الى الحقن:
    NaHPO4 فوسفات الصوديوم الاحادي
    NaH2PO4 فوسفات الصوديوم الثنائي
    و عادة يكون خليط بين هذين المركبين ...يسمح هذا الخليط بالحفاظ على قيمة pH تتروح بين 5.4-8 و هاذا حسب نسبة كل مركب
    ايضا يستعمل حمض الخل CH3COOH بقيمة pH بين 3 الى 6
    التعديل الأخير تم بواسطة العزة للاسلام ; 07-04-2008 الساعة 01:11 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    85

    افتراضي

    مشكور

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    قلب بلادي
    المشاركات
    168
    بارك الله فيك على الطرح القيم والموفق .


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •