النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: المشيمة

  1. #1

    افتراضي المشيمة

    من المعروف أن المشيمة تقوم بنقل الأكسجين والغذاء من الأم من خلال الدورة الدموية إلي الجنين وتقوم بحمل فضلات الجنين إلي الأم لإخراجها، وأهم هذه المشاكل هي:
    1- انفصال المشيمة: من جدار الرحم قبل الولادة مما يؤدي إلي نقص كمية الأكسجين المحملة في الدم إلي الجنين وهذه تعتبر من أهم أسباب وفاة الجنين في المرحلة الثالثة من الحمل وانخفاض في ضغط الدم للأم نتيجة النزيف الذي يحدث بعد الانفصال.
    وقد يكون انفصال المشيمة جزئياً ويشمل جزء من المشيمة أو كلياً ويشمل كل أجزاء المشيمة ويؤدي إلي نزيف. وقد يتجلط الدم ويقوم بالضغط علي رأس الطفل ويسبب له مشاكل خطيرة.
    ومن أهم أسباب انفصال المشيمة هي:
    - السيدات ذات البشرة الداكنة.
    - المدخنات.
    - السيدات فوق سن الأربعين من العمر ويحملن.
    - تكرار الحمل.
    وغالباً ما يصاحب انفصال المشيمة ارتفاع في ضغط الدم وانفجار في كيس الماء المحيط بالجنين قبل ميعاد الولادة.

    - الأعراض:
    - نزيف مهبلي بسيط أو شديد.
    - ألم بالبطن وأسفل الظهر.
    - انقباضات سريعة بالرحم.

    - التشخيص:
    - باستبعاد الأسباب الأخرى المسببة للنزيف المهبلي.
    - موجات فوق صوتية لرؤية انفصال المشيمة.

    - العلاج:
    - يعتمد العلاج علي الآثار الجانبية لكل من الأم والجنين وتقييم حالة قلب الجنين فإذا كانت ضربات القلب ضعيفة أو معدومة فهذا يعني مشاكل للجنين ويجب إدخال الأم المستشفي.
    - وقد تحتاج الأم إلي نقل دم في حالة ما إذا كان هناك نزيف شديد وتحتاج إلي إنهاء الحمل في أسرع وقت.
    - ماذا بعد الولادة في هذه الحالة؟! ..
    السيدة التي تعاني من انفصال المشيمة في الحمل الأول قد يتكرر لها هذا في المرات القادمة.

    2- المشيمة المتقدمة: في الولادة الطبيعية تكون المشيمة موجودة في أعلي الرحم ولكن في هذه الحالة المشيمة تكون موجودة في أسفل الرحم وتغطي فتحة عنق الرحم وهذه الحالة خطيرة جداً للأم والجنين حيث أنها يمكن أن تحدث نزيف شديد في أثناء الولادة أو قبلها. - وقد تأخذ المشيمة المتقدمة أحد الأشكال الآتية:
    - حدودية: حيث تكون جانب المشيمة علي حدود فتحة عنق الرحم ويمكن في هذه الحالة أن تكون الولادة طبيعية.
    - جزئية: المشيمة تغطي جزء من فتحة عنق الرحم، وفي هذه الحالة ينتج نزيف شديد عند الولادة الطبيعية.
    - كلية: المشيمة بأكملها قد تغطي فتحة عنق الرحم وفي هذه الحالة لا يمكن أن تتم الولادة طبيعياً ولكن في بعض الأحيان ترتفع المشيمة إلي أعلي بمرور الحمل.


    - أهم أسباب المشيمة المتقدمة هي: غير معروفة السبب وقد تكون:
    - السيدات المتقدمات فى السن.
    - السيدات المدخنات.
    - ولادة قيصرية سابقة أو إجهاض متكرر.
    - وجود مشيمة كبيرة.
    - الأعراض:
    نزيف مهبلي غير مصاحب بألم بالقرب من نهاية الشهر السادس ويكون الدم لونه فاتح وقد يتوقف فجأة.


    - التشخيص:
    - موجات فوق صوتية لتحديد وضع المشيمة.
    - فحص عنق الرحم ويكون ذلك تحت ظروف خاصة وتكوني مستعدة للولادة في الحال إذا حدث نزيف.

    - العلاج:
    يعتمد علي هل الجنين ينمو نمواً كاملاً حتى يمكن إنهاء الحمل، وهل يوجد نزيف من المهبل ؟
    - إذا كانت المشيمة موجودة بالقرب من فتحة عنق الرحم ولا يوجد نزيف، يلزم راحة تامة في الفراش.
    - إذا حدث نزيف مهبلي، يتم إجراء ولادة قيصرية في الحال.
    - ماذا بعد الولادة في هذه الحالة؟! ..
    وجود هذه الحالة لا يمكن إهمالها ويجب متابعتها في الحمل في المرات القادمة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    1,695

    افتراضي

    شكراص لجهودك اخت لولوو

  3. #3

    افتراضي

    العفو الشكر لمرورك


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •