النتائج 1 إلى 4 من 4



الموضوع: تنمية ذكاء الطفل

  1. #1

    افتراضي تنمية ذكاء الطفل

    يختلف سن دخول الطفل الىالمدرسة باختلاف السياسة التربوية من بلد لآخر. كما تختلف هذه السن باختلاف المحيط العائلي والثقافي والمادي الذي يعيش فيه الطفل. والمرحلة المدرسية هي نتاج المراحل السابقة من الوضعية الجنينية ولغاية الدخول للمدرسة في خطوة اولى على طريق الخروج من اطار العائلة الى الاطار الاجتماعي. من هنا ضرورة ربط الحالة الحاضرة للطفل المدرسي بالعوامل المؤثرة في نموه خلال المراحل السابقة. مما يؤكد على ضرورة الاطلاع على عوامل الوراثة وظروف الحمل والولادة والرضاعة والنمو العضوي النفسي خلال المراحل السابقة. فقد بدأ الطفل يكون تاريخه الخاص ابتداء من هذه المرحلة وانطلاقا" من تجاربه السابقة لها. وغالبا" ما يتأخر اكتشاف الأهل لبعض الاضطرابات لغاية هذه السن. التي تفرض مهاما" وأعباء على الطفل ( تعلم اللغة والتعلم عامة والتواصل والتعامل مع الاطفال الآخرين بما يجعله موضع مقارنة معهم ...الخ). ويتضمن الكتاب توجيهات للأهل للتعامل مع طفل هذه المرحلة. هدفت هذه السلسلة إلى نشر الوعي النفسي والتربوي بين الأهل. وتأمين مراجع شاملة ومبسطة لطلبة الحضانة وعلم نفس الطفل. فتابعت موضوعها منذ موضوع " ذكاء الجنين" وهو عنوان الجزء الأول من هذه السلسلة. تليه الأجزاء التالية: "ذكاء الرضيع" و"ذكاء الطفل قبل المدرسي" و"ذكاء الطفل المدرسي" و" الطب النفسي ودوره في التربية" و " العلاج النفسي العائلي" و "الربو عند الأطفال". على أن التبسيط المعتمد في هذه السلسلة لم يمنع المؤلف من عرض بعض دراساته في المجال. ومنها دراسة تربط بين ذكاء الرضيع وضحكته الأولى الدالة على إدراكه للمفارقات. وهي غير الضحكة التي يتكلم عنها رينيه شبيتز. فيسميها " ضحكة الشهر الثامن". وهي تعكس ادراك الطفل لصورة أمه وسروره لرؤيتها. كذلك يعرض المؤلف بعض التجارب العيادية حول دور الإسترخاء في علاج الأطفال المصابين بالربو وغيرها من الدراسات النفسية التي اجراها المؤلف.
    ا [IMG]//www.alnilin.com/women/image/DES032.GIF[/IMG][IMG]//www.alnilin.com/women/image/DES032.GIF[/IMG] الحنان يذيد ذكاء الطفل
    اهتمام الأمهات بالأطفال يساعد على رفع درجة ذكائهم وزيادة مهارة القراءة والذاكرة لديهم .. هذا ما أكدته دراسة طبية حديثةووجد العلماء في الدراسة التي نشرتها مجلة "الطبيعة" أنه حتى الأطفال الذين يولدون لأمهات متهاونات في إعطاء الحنان قد يطوّرون القدرات الدماغية إذا تم إرضاعهم من أمهات مهتمات وحنونات، مشيرين إلى أن إحساس الطفل بأمه يزيد حجم منطقة "الهايبوكامباس" في دماغه، تلك المنطقة المسؤولة عن الذاكرة والتعلم الحيِّزي.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    iraq
    المشاركات
    111

    افتراضي

    السلام عليكم
    ابنتي في طريقها للدخول الى المدرسة هذه السنة
    وانا بامس الحاجة لمثل هذه الكتب ولكن ظروف بلدي لا تسمح بتوفر مثل ذلك ؟هل من بديل
    ويارب يسلم ابنتك ويعافيها

  3. #3

    افتراضي

    اتمنى ان افيدك اختي واذا حصلت على اية معلومة سافيدك باذن الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    iraq
    المشاركات
    111

    افتراضي

    مشكورة اختي لولو وبارك الله فيكي
    وفرحك بابنتك انشاء الله


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •