النتائج 1 إلى 2 من 2



الموضوع: الكلام أثناء المشي مرض تحت السيطرة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    bahrain
    المشاركات
    67

    افتراضي الكلام أثناء المشي مرض تحت السيطرة

    الكلام أثناء المشي مرض تحت السيطرة

    أثبتت إحصاءات الطب النفسي أن نحو 7% من المصريين يعانون من ظاهرة الكلام مع النفس أثناء المشي.. بما يمثل ظاهرة تستدعي الانتباه..
    يقول الدكتور أسامة الغنام أستاذ المخ والأعصاب وعميد كلية الطب جامعة الأزهر إنها ظاهرة تصادفنا بشكل يومي حيث كثيراً ما نجد أناساً يتحدثون بعنف وجدية مع أنفسهم ويكتشف الأطباء أن الشخص الذي يتحدث مع ذاته في أثناء المشي بشكل خارج عن سيطرته غالباً ما يكون مرتبطاً بحالة مرضية ناتجة عن اختلال في النبضات الكهربية للمخ أو أمراض نفسية يعاني منها مثل الاكتئاب والقلق وشرود الفكر ولا يستطيع أن يخرج ما لديه من أعباء نفسية في الأحلام فتكون النتيجة التحدث مع الذات أثناء اليقظة.
    ويؤكد الدكتور الغنام أن هذه الظاهرة غالباً ما تكون مرتبطة بحالة مرضية تؤدي إلى صدور أصوات وكلمات أثناء المشي ناتجة عن الإصابة باختلال من النبضات الكهربية للمخ وهو ما يعرف بمرض الصرع الذي ينتج عن الجلطات أو العيوب الخلقية والالتهابات أو الاضطرابات الوظيفية بالمخ وفي هذه الحالة يردد المريض عبارات مفهومة ولكن عندما يستفيق ينسى ما حدث، وهذه الحالات تحتاج إلى العرض على الطبيب المتخصص لتحديد السبب وعلاجه.
    من ناحية أخرى يشير الدكتور الغنام إلى أن المخ يسيطر على الوظائف الحيوية الإرادية للجسم مثل الكلام والمشي وكذلك غير الإرادية مثل التنفس وضربات القلب سواء في أثناء اليقظة أو النوم، وحتى في أثناء تدهور مستوى الوعي كما أنه المسيطر على عملية توافق كثير من عمل الجسم في وقت واحد، وفي حالة قيام المخ بأكثر من وظيفة في وقت واحد أيضاً فإن ذلك يحفز المخ بشكل أكبر ويحتاج الإنسان إلى مزيد من التركيز للسيطرة على الوظيفتين والتنسيق بين المهام المتعددة للجسم مثل الكلام أثناء المشي ويتم بالتنسيق بين مراكز المخ من خلال النبضات الكهربية بينها أو الوصلات الكيميائية والتي تتم بين المراكز المتعددة للمخ تبعاً لوجود الوصلات العصبية بين هذه المراكز، كما أن عدداً من هذه الوصلات وكثافتها ونوع الآليات العصبية الموجودة بها تحدد سرعة التنسيق بين هذه المراكز وفي أثناء الكلام مع المشي يقوم المخ بالسيطرة على الجهاز الحركي بما في ذلك عضلات الفم والحلق واللسان والوجه والتنفس لكي تتوافق مع عضلات الحركة ومع ما هو مطلوب لتنظيم خروج الهواء لإحداث الصوت والكلام وتشمل عضلات التنفس عضلات القفص الصدري والحجاب الحاجز وعضلات الظهر والعمود الفقري.
    ولأن الكلام في أثناء المشي يعد علامة مرضية حيث يعاني هذا الشخص من أمراض نفسية مثل الاكتئاب وشرود الفكر وعدم الانتباه فيلجأ إلى عقله الباطن اللاشعوري تحدث اندفاعات لا شعورية كلامية مثل الثرثرة مع الذات وسلوك في حركة لتحقيق راحة الذات المعتلة فهذه الشخصية لم تستطع أن تخرج ما لديها من أعباء نفسية في الأحلام فتكون النتيجة الكلام مع الذات أثناء اليقظة بشكل خارج عن سيطرة الإنسان، وإذا استمرت هذه الحالة لفترة فإن المريض سوف يحتاج إلى عرضه على الطبيب النفسي لمعرفة الحالة وتشخيصها.
    ويؤكد الدكتور الغنام أن الكلام أثناء المشي هو علامة منتشرة بين الرجال أكثر من النساء ذلك لأن النساء لديهن قدرة كبيرة على تفريغ الطاقات اللاشعورية بأساليب مختلفة مثل الثرثرة والحديث مع الآخرين ولكن الرجل يصعب عليه الشكوى كما ثبت أن 20% من الأسر التي تعاني من هذه العلامة المرضية نتيجة الاكتئاب يصاب أولادهم حتى الدرجة الرابعة بهذا المرض.
    كما يشير د. الغنام إلى أن 7% من المصريين يعانون من هذا المرض نتيجة زيادة الضغط وعدم القدرة على تحقيق الأهداف وزيادة الحاجات وعدم القدرة على تفريغ الطاقات في الأحلام وتعقد الحياة فلا تجد هذه الشخصية إلا هذه الوسيلة ويؤدي هذا المرض إلى الاضطراب النفسي الشديد والانعزالية وفقد الهوية الاجتماعية والعدوانية في سلوك هذه الشخصية. ويضيف: أنه يمكن علاج هذا المرض بالتحدث مع الآخرين والترويح عن النفس في وقت لآخر وتنمية الوعي الصحي والتخلص من المشاكل النفسية التي تعاني منها هذه الشخصية.

  2. #2

    افتراضي

    وااناصغيره مراكنت امشي وانانايمه بش بعدين بطلت
    شكرا مراكتير


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •