داء السكري في الأطفال ( Juvenile Diabetes)

الوصف

سكري الأطفال هو مسمى عام لمرض واحد ذو أسباب مختلفة.

يصنف مرض السكري على النحو التالي:
• الأسباب الأولية• أمراض وضعف البنكرياس• الحساسية بسبب بعض اللقاحات التي تتفاعل في دم الأطفال• أسباب أخرىإن خلايا البنكرياس عند الأطفال المصابون بمرض السكر ضعيفة بسبب الحساسية عندهم والتي سببها إما الإفراط في إستعمال المضاد الحيوي وأما الحساسية بسبب اللقاحات. فتصبح الخلايا غير قادرة ومجهدة على إفراز الإنسولين مما يؤدي إلى إرتفاع نسبة السكر (الجلوكوز) في الدم. يكون البنكرياس في هذه الحالة غير قادر على إفراز الكمية المناسبة من الإنسولين أو أن الجسم غير قادر على استخدام الإنسولين الذي ينتجه البنكرياس بشكل جيد.


الأعراض
إرتفاع نسبة السكر في الدم عن المعدل الطبيعي، العطش الزائد، الدوخة، و كثرة التبول والسمنة.

الأسباب الشائعة
هناك سبباً واحداً فقط للإصابة بهذا النوع من السكري عند الأطفال لكن هناك بعض العوامل التي تجعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالسكري من غيرهم كالعامل الوراثي، أكل الحلويات والسكر والشوكولاته بشراهة مما يستنزف البنكرياس ، الوزن الزائد.

رؤيتنا في الأسباب والعلاج
فلنواجه الأمر، ليس هناك علاجاً ناجحاُ للسكري إذا لم نأخذ بعين الاعتبار عدة قيم علاجية فعالة لمعالجة حالات السكري بنجاح مثل:- المؤشر السكري للأغذية (GI)- الكارب الغذائي للأغذية (GL)- مؤشر كتلة وزن الجسم للمريض (BMI)
من الأسباب التي تساعد على الإصابة بالسكري اتباع أنماط غير مدروسة من الحميات الغذاية و التي بالتأكيد ستعمل على تسهيل الإصابة بهذا المرض. لحل هذه المشكلة يجب على المريض إتباع حمية غذائية مدروسة و يجب أن تكون المعالجة في غاية الدقة و على مستوى عال من الثقافة الطبية والثقة بالنفس من جانب المريض كي يلتزم بالعلاج والحمية. تعد إستجابة المريض أهم عامل لنجاح العلاج إذ أن استجابته واجبة لكي يكون العلاج ناجحاً و لكي نرضي أهداف المريض في العلاج. إن الإفراط في تناول الكربوهيدرات يجهد البنكرياس و هذا يعتبر عاملاً مهما في ضعف و قلة إفراز الإنسولين من البنكرياس. يجب على المريض التمييز بين النظام الغذائي الذي يحتوي على الكربوهيدرات و النظام الغذائي الذي يحتوي على النشويات. كما إن الإفراط في تناول الكربوهيدرات يسبب السمنة و التي بدورها تؤدي إلى الإصابة بالسكري. أما العوامل الوراثية فلا يمكن تجنبها و لكن بالإمكان الحد من آثارها باتباع حمية غذائية مدروسة.

العلاج هو ثلاث أنواع:العلاج الأول هو الوقاية:
الوقاية خير من ألف علاج
1- أكل ثلاث وجبات يومياً زائد ثلاث وجبات صغيرة بين الوجبات
2- الإكثار من أكل الخضار الطازجة و المطبوخة
3- أكل الحبوب الكاملة ودقيقها التي لم تسحب منها الفيتامينات والإنزيمات كالمعكرونة الكاملة والخبز الكامل
4- شرب 8 كاسات ماء بعيداً عن الوجباتثم .....
..5- رياضة لفترة 30 دقيقة يومياً6
- عدم الإسراف في أكل الحلويات والخبز الأبيض والرز الأبيض والسكر الأبيض
7- عدم الإسراف في أكل المعجنات والممعكرونة و الباستا
8- عدم الإسراف في أكل المقالي والدهون والميونيز
9- عدم الإسراف تعني مرة في الأسبوعالـعـلاج للأطفال المرضى بمرض السكر (لفترة سنتين)
1- تنظيم الأكل هو أهم خطوة في علاج مرض السكر وأن المريض الذي يتذرع بالأعذار لعدم تطبيق التغذية الصحيحة و لا يتبع هذه النصيحة إنما يريد أن يبقى مريضاً ونحن لا نستطيع معالجته لأن هذا العلاج هو إلتزام وليس أمسية عابرة
2- حبوب سترات الزنك Zinc citrate3- حبوب بيكونوليت الكروميوم Chromium Piconilate4- حبوب تنظيم نسبة السكر Sugar Management Pills5- حبوب تعديل نسبة الأنسولين Insunase6- نقاط تقوية البنكرياس Syzigium Homaccord7- حبوب علاج السكر Zeel8- علاج الإستقطاب بالدم ( ضروري إذا كان الطفل في مرحلة الشباب)9- مغذيات التروية الوريدية (FSD) (ضروري إذا كان الطفل في مرحلة الشباب)


العلاجات المساعدة
- إن النظام الغذائي هو أهم عامل يجب مراعاته في علاج مرضى السكري- العلاج بالحقل المغناطيسي- المساندة بالمحلول الوريدي لدعم البنكرياس

التحاليل المقترحة
- فحص إختبار تحمل الجلوكوز (Glucose tolerance test)- نسبة الهيموجلوبين السكري HbA1c- تحليل سلسلة سي (C-peptide)- تحاليل الكولسترول العامة- تحليل إنزيمات الكبد


إعداد الدكتور فاتح سراج الدين