بكتيريا تنتج أقوى صمغ في الطبيعة
18 أبريل 2006 الساعة 01:33 صباحا

[IMG]//www.yasater.com/img/pakteria_glue.jpg[/IMG]

كشف باحثون من جامعة إنديانا عن وجود بكتيريا تعيش في الأنهار ومنابع المياه والقنوات المائية قد تكون أقوى صمغ موجود في الطبيعة.

ويأمل الباحثون أن يتمكنوا من إنتاج بكتيريا كولوباكتر كريسنتوس على نطاق واسع واستخدامها في المجال الطبي وخصوصا كلحام جراحي أو صمغ للأسنان مضيفين أن الصمغ الموجود في الخلايا قادر على تحمل شد يصل إلى خمسة أطنان لكل بوصة مربعة.

وقال الباحثون في البحث الذي نشر في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم إن جرثومة كولوباكتر كريسنتوس تلصق نفسها على الصخور وداخل أنابيب المياه عبر ذنيب طويل وممشوق ومكون من سلاسل من جزيئات سكر.

واكتشف الفريق أن جزيئات السكر هذه هي مصدر القدرة الفائقة للصمغ التي تتمتع بها الجرثومة وفي التجارب قام الفريق بمتابعة بكتيريا وهي تلتصق داخل أنبوب زجاجي رفيع ومرن ثم قاموا لسحب الجرثومة من الأنبوبة وقاسوا قوة الشد.

وتبلغ قوة الشد لبكتيريا كولوباكتر كريسنتوس سبعة أضعاف قوة شد المادة التي تلتصق بها سحالي أبو بريص على الأحجار الصلدة باستخدام الشعيرات الدقيقة الموجودة على أرجلها، والتي كانت إلى وقت قريب تعتبر أقوى مادة لاصقة في الطبيعة.

وقال أستاذ علم البكتيريا (الباكتيريولجي) إيف برن: (إن هذا الصمغ سيكون مفيدا جدا للاستخدامات الطبية والهندسية وذلك لأنها قادرة على العمل على الأسطح المبتلة مضيفا أن التحدي هو إنتاج كميات كافية من هذا اللاصق بدون أن يلتصق بأي من الأدوات المستخدمة في إنتاجه).