النتائج 1 إلى 4 من 4



الموضوع: رضوض وكسور الأسنان عند الأطفال

  1. #1

    رضوض وكسور الأسنان عند الأطفال

    الرضوض السنية هي الإصابات التي يتعرض لها الفم، الأسنان، الشفتان، اللثة، اللسان والفكين. ولكن أكثر الرضوض السنية حدوثاً هي كسور الأسنان.

    أما الأسباب التي تؤدي إلى هذه الاذيات فهي عديدة وتشمل ممارسة الرياضة العنيفة، حوادث السيارات، الشجارات، الوقوع أو حتى تناول أطعمة صلبة جداّ. والرضوض التي تتسبب عادةً تسبب ألما شديداً وتحتاج إلى علاج فوري من قبل طبيب الأسنان المختص.

    الأسنان اللبنية والأسنان الدائمة كلاها معرضتين لهذه الإصابات. أما الأسنان اللبنية فغالبية الرضوض التي تتعرض لها تحصل بين العام الأول والعام الثالث من عمر الطفل. ففي هذا العمر يتعلم الطفل المشي وتزداد قدرته ورغبته في الحركة مما يزيد من نسبة تعرضه للوقوع والأذية.

    قد تقتصر الرضة على إصابة الأنسجة الرخوة فقط كاللثة والشفاه واللسان وباطن الخد دون أن تتسبب بكسور أو رضوض للأسنان. في هذه الحالة يكون هناك إصابة لهذه الأنسجة مصاحباً بألم واحمرار وبعض الانتفاخ مع بعض النزف حسب شدة الإصابة. وقد يكون سبب هذه الإصابة سناً مكسوراً ذو حافة حادة تجرح اللسان أو باطن الخد.
    ويمكن أيضا حصول خلع كامل للسن مما يترك منطقة نازفة، منتفخة وشديدة الألم.
    أما كسور الفكين فيصاحبه الم شديد وعدم القدرة على تحريك الفك.

    ماذا يمكن العمل عند تعرض الأسنان اللبنية للرضوض:

    1- إذا كانت الإصابة مقتصرة على الأنسجة الرخوة فقط، فيمكن أن يضع الأهل ضماد نظيف على منطقة الجرح لإيقاف النزف إذا وجد لحين الوصول لطبيب الأسنان.
    2- إذا كانت الإصابة قد تسببت بكسر للسن اللبني، فيمكن أن يعيد الطبيب بناء السن بواسطة الحشوات التجميلية. أما إذا كان الكسر بسيطاً جداً فيمكن الاكتفاء بتنعيم الجزء الحاد من السن حتى لا يجرح لسان أو شفاه الطفل.
    3- إذا كان الكسر عميقاً وتسبب الكسر بانكشاف العصب، فلا بد من إجراء علاج عصب للسن حتى لا يتسبب تأخير العلاج في فقدان السن قبل الأوان.
    4- أما إذا تسببت شدة الإصابة بخلع كامل للسن ووقوعه خارج الفم، فلا ينصح أبداً بإعادة غرس السن اللبني أبدا حتى لا يؤدي إعادة غرسه إلى تأخير في ظهور السن الدائم الذي يليه، أو حتى منعه تماماً من النزول.


    عند فقدان الأسنان اللبنية الأمامية نتيجة الإصابات الرضية، يمكن في بعض الحالات تعويض الأسنان المفقودة بأسنان صناعية يتم اختيارها بدقة لتتلاءم مع لون وحجم الأسنان الأصلية التي فقدت وتركيبها للطفل بواسطة جهاز صغير يتم تثبيته على أضراسه الخلفية. إن وجود هذه الأسنان في مكانها تساعد في حفظ المسافة المطلوبة للأسنان الدائمة كما أنها تمنع انزياح الأسنان الموجودة على جانبي الفراغ، كما أنها تساعد في قضم الطعام واللفظ السليم. ومن ناحية أخرى فهي تخلص الطفل من أي خجل من عدم وجود أسنانه وتمكنه من الابتسام ثانيةً.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    1,195
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    موضوع قيم أخي الكريم ، استمتعت كثيرا بقراءته

    شكرا على المعلومات المهمة

    بارك الله فيك


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    543

    افتراضي

    شكرا لك اخي على الموضوع الهام .

  4. #4

    افتراضي

    موضوع قيم
    أثابكم الله


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •