النتائج 1 إلى 1 من 1



الموضوع: تربية الابناء عند السلف.....

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    K.S.A
    المشاركات
    807

    تربية الابناء عند السلف.....

    تعد التربية الاسلامية الصحيحة اولى المقومات واشدها اثرا في نفس الطفل خاصة في مرحلة نشأته، وفي الحديث (يولد ابن آدم على الفطرة، فأبواه يهودانه او ينصرانه او يمجسانه)، او كما قال عليه الصلاة واتم التسليم، وما الانحرافات الخلقية والعادات السيئة والاعراف الدخيلة، التي جعلت الكثير من ابناء المجتمع الاسلامي فريسة سهلة للعولمة واصحابها، الا بسبب الابتعاد عن اسس البناء التربوي وركائز التربية الاسلامية القويمة، لذلك فمن اجل بناء مجتمع سوي وصحيح ومتماسك على خطى الاسلام وخطى اتباعه من سلف امتنا الصالح فهذه اسس مقومات البناء التربوي الاسلامي الصحيح لدى السلف الصالح:
    التربية بالحقوق:
    للطفل حقوق علينا لابد ان نسوقها له اثناء تربيته وتنشئته، ومن أولها الدعاء له، وهذا هو هدي الانبياء والصالحين، قال (تعالى): (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ ازْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ اعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ امَاما)(الفرقان: من الاية74).
    وهذه هي مقولة عباد الرحمن في دعائهم لذرياتهم، وزكريا (عليه السلام) يقول: (فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّا)(مريم: من الاية5)، وابراهيم (عليه الصلاة والسلام) يدعو لبنيه بالصلاح..صلاح العقيدة، (وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ انْ نَعْبُدَ الْاصْنَامَ)(ابراهيم: من الاية35)، كذلك يدعو لهم باقامة الصلاة: (رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي)(ابراهيم: من الاية40).
    وقد ورد نهي في الدعاء عليهم في حديث جابر (رضي الله عنه) ان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: (لا تدعو على انفسكم، ولا تدعو على اولادكم، ولا تدعو على اموالكم، لا توافقوا من الله ساعة يسال فيها عطاء فيستجيب لكم) (رواه مسلم).
    كذلك من باب حقوق الصغار التوسعة عليهم عند اليسر كما ورد في الحديث (خيركم خيركم لاهله) وحديث: (ان الله يحب ان يرى اثر نعمته على عبده)، ومن اولى ما يدخل في ذلك التوسعة على الاولاد باللبس الحسن والطعام الحسن بل وتطييبهم بانفس الطيب، قالت ام ابي محمد التمار: (بما حملنا اولاد ايوب فعيق لنا من ريحهم ريح المسك او الطيب) (رواه ابن ابي الدنيا في العيال).
    ومن حقوقهم اختيار اصحابهم حيث قال علي بن جعفر: مضى ابي الى ابي عبدالله -يعني الامام احمد- وذهب بي معه، فقال له: يا ابا عبدالله! هذا ابني، فدعا لي، وقال لابي: الزمه السوق، وجنبه اقرانه (رواه الخلال/ في الحث على التجارة).
    ومن حقوق الصغير في التربية الصحيحة في تشميته اذا عطس، قال ابن مفلح (رحمه الله): روى عبدالله بن احمد، عن الحسن انه سئل الصبي الصغير يعطس؟ قال: يقال له: بورك فيك، وقال صاحب النظم ان عطس صبي علّم الحمد لله، ثم قيل له، يرحمك الله، او بورك فيك ونحوه، ويعلم الرد، وان كان طفلا حمد الله وليه او من حضره، وقيل له نحو ذلك، ومال ابن مفلح الى انه لا يقال عنه: الحمد لله، لانه غير مكلّف، ولان العبادة البدنية المحضة لا تفعل عن الحي، كما انه لم ينقل عن النبي (صلى الله عليه وسلم) ولا عن اصحابه استحباب ذلك مع توفر الهمم على نقله (الاداب الشرعية).
    ومن حقوق الاطفال التربوية ان يسلّم عليهم، فعن انس (رضي الله عنه) قال: (كنت مع النبي -صلى الله عليه وسلم- فمر على صبيان فسلم عليهم) (رواه الترمذي).
    ومن ذلك تعليمهم الاستئذان من خلال الاستئذان عند الدخول عليهم، فقد قال جابر (رضي الله عنه): (يستاذن الرجل على ولده وامه وان كانت عجوزا، واخيه واخته وابيه) (رواه البخاري)، ولا يقدّم عليهم في حقهم الا باذنهم، فعن سهل بن سعد (رضي الله عنه) ان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) اتي بشراب فشرب منه وعن يمينه غلام وعن يساره الاشياخ، فقال الغلام: (اتاذن لي ان اعطي هؤلاء؟ فقال الغلام: والله يا رسول الله! لا اؤثر بنصيبي منك احدا، فتلّه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في يده) (رواه البخاري).
    ومن حقوقهم التربوية ان لا يكذب عليهم، فعن عبدالله بن عامر (رضي الله عنه) قال: (اتانا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في بيتنا وانا صبي، قال: فذهبت اخرج لالعب، فقالت امي: يا عبدالله! تعال اعطك، فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): وما اردت ان تعطيه؟ قال: تمرا، فقال: (اما انك لو لم تفعلي كتبت عليك كذبة) (رواه احمد).
    وصح عنه (صلى الله عليه وسلم) انه قال: (ان الكذب لا يصلح منه جد ولا هزل، ولا ان يعد الرجل ابنه ثم لا ينجز له) (رواه الحاكم).



    ولكم اجمل الامنيات
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg iip3.jpg‏ (24.8 كيلوبايت, 10 مشاهدات)


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •