شيكاغو (الولايات المتحدة) - أظهرت دراسة أمريكية أن الكثير من الأهالي يتركون أطفالهم يشاهدون التلفزيون رغم تحذيرات أطباء الأطفال التي تؤكد أن التلفزيون يمكن أن يترك آثارا سلبية على نمو دماغ الأطفال الصغار

وأفادت الدراسة التي نشرت الاثنين في "جورنال اوف اميركان اسوسييشنز اركايفز" لطب الأطفال والمراهقين أن حوالى 40% من الأطفال البالغة أعمارهم ثلاثة اشهر و90% من الأطفال البالغة أعمارهم سنتين يشاهدون التلفزيون بانتظام


وأوضحت أن غالبية الاطفال الأميركيين يبدأون بمشاهدة التلفزيون في عمر تسعة اشهر.


وكشفت الدراسة انه في عمر ثلاثة اشهر يشاهد الأطفال التلفزيون ما معدله اقل من ساعة في اليوم، وفي عمر سنتين يصل هذا المعدل إلى ساعتين ونصف الساعة


وأجريت هذه الدراسة على عينة من 1009 أشخاص من أهالي أطفال تتراوح أعمارهم بين شهرين و24 شهرا في شباط/فبراير 2006

وأكد غالبية الأهالي أن أولادهم لا يشاهدون سوى برامج تثقيفية لكن 21% منهم اعترفوا بأنهم يستخدمون التلفزيون كوسيلة لإلهاء الطفل. ويرى 29% من الأهالي أن التلفزيون مفيد لنمو دماغ أطفالهم


لكن فريديرك زيمرمان من جامعة ولاية واشنطن والمعد الرئيسي للدراسة خلص إلى أن مشاهدة التلفزيون قبل عمر سنتين ونصف السنة يضر بنمو الدماغ لدى الأطفال


وأظهرت دراسة أخرى نشرت الاثنين في المجلة نفسها أن المراهقين الذين يشاهدون التلفزيون لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم يواجهون احتمال الرسوب في المدرسة أكثر من غيرهم


وأوضحت انه حتى أن المراهقين الذين لا يشاهدون التلفزيون إلا ساعة في اليوم يواجهون احتمال الرسوب في المدرسة أكثر من أولئك الذين لا يشاهدون التلفزيون على الإطلاق


وخلصت إلى أن المراهقين الذين يشاهدون التلفزيون لساعات طويلة هم عرضة أكثر من غيرهم لاضطرا بات في السلوك وصعوبات في التركيز وميل للملل في المدرسة




وفعلا دة حقيقة الطفل من صغرة لو اعد على التلفزيون دة بيلهة عن تقضية وجباتة لازم يكون فى تحدد لوقت معين للمشهادة علية ...... ودمتم بخير اختكم..........ميرفا