النتائج 1 إلى 7 من 7



الموضوع: علاج حب الشباب

  1. #1

    افتراضي علاج حب الشباب

    علاج حب الشباب



    يمكن أن تتوضع الحبوب في أماكن مختلفة من الجسم، وتترافق بالحكة. ولعلاج هذه المشكلة، لابد من فحص المريض بشكل دقيق لمعرفة نوعية الحبوب حتى يتسنى للطبيب وصف العلاج المناسب.

    ينبغي على المريض أن يدرك ان هذه المشكلة ليست دائمة، ويمكن علاجها، لكن عليه التحلي بالصبر، وعدم الإكثار من لمس أماكن الإصابة أو عصر الحبوب، لأن ذلك يؤدي إلى انفجار الغدد الدهنية، ما ينتج عن ظهور بقع غامقة وندبات يصعب علاجها.

    يجب استعمال الدواء بانتظام مع استشارة الطبيب، أما الأدوية المستعملة لعلاج حب الشباب فهي كثيرة ويوجد أكثر من مستحضر تروّجها الشركات في الأسواق. أما الدواء المناسب يعتمد على حدة وشكل حب الشباب ومرحلة أدويتها الخاصة.

    وتوجد طرق عدة لعلاج حب الشباب نوجزها فيما يلي: تتوفر علاجات حب الشباب على شكل علاجات عبر الفم أو الحقن أو غيرها.

    1)استعمال مركبات تساعد على إزالة الطبقات المتسببة في انسداد القنوات الدهنية وتستعمل أشكال عديدة مثل الصابون أو الكريمات أو المحاليل.

    ـ الصابون: بعد اختيار نوعية الصابون الطبي يجب ألا يتم استعماله بكثرة لأنه يسبب حرقة في الجلد. وهناك ضرورة لاختيار نوعية الصابون، حسب نوع حب الشباب، وما إذا كان مع أدوية أخرى.

    ـ حمض الفيتامين: وهو من مشتقات فيتامين ء الذي يمنع انسداد المسامات، ويسارع في إزالة الرؤوس السوداء والبيضاء.

    ـ حمض الصفصاف: وهو من المواد التي تستخدم في تقشير البشرة.

    2) التخلص من الجراثيم: يتم أيضاً باستخدام مواد عدة ومنها:

    ـ بنزويل بروكسيد: يفيد في قتل الجراثيم، وهو يقلل من نسبة الأحماض الدهنية الحرة، مما يؤدي إلى نقص حجم الرؤوس السوداء والبيضاء.

    ـ مضادات حيوية: وهي تستعمل موضعياً على شكل محاليل وكريمات أو عن طريق الفم على شكل حبوب أو كبسولات.

    ـ حمض الأزيلك: ويستعمل على شكل كريمات، ويقضي على الجراثيم ويفيد في التخلص من الرؤوس السوداء والبيضاء.

    ـ الكبريت: وهو موجود على شكل صابون أو كريم، ويحد من تكاثر البكتيريا.

    3) تثبيط الغدد الدهنية، وذلك باستخدام الاستروجين: وهو هرمون الأنوثة ويؤدي إلى التقليل من ظهور حب الشباب إلا أن الجرعات المطلوبة عالية نسبياً، وبالتالي لا يمكن استعمالها لمعالجة الذكور وفي الوقت ذاته قد يسبب اضطرابات هرمونية عند الإناث، واتضح ان اضافة هرمون البروجسترون يؤدي إلى تقليل هذه الاضطرابات ومن هنا نشأت فكرة استعمال أقراص منع الحمل في علاج حب الشباب الذي يصيب الإناث.

    ـ الأسترويد: ويستعمل للحالات شديدة الالتهاب والتي لم تستجب للعلاجات الأخرى، وذلك لوقف عملية التفاعلات الالتهابية، التي تحدث في حب الشباب كما انه يعطى لفترة قصيرة.

    4) استخدام مشتقات فيتامين A أو الريتونوئيد لمعالجة الحالات التالية:

    ـ حب الشباب الذي يترك ندبات على الجلد.

    ـ المرضى الذين يعانون من اكتئاب نفسي نتيجة الإصابة بحب الشباب.

    ـ عدم استجابة المريض لمختلف الأدوية التي تستخدم في المعالجة.

    ويعتبر «الريتونوئيد» عقاراً فعالاً ومفعوله سحرياً لعلاج حب الشباب، ولكن يجب الاشراف على المريض عند تعاطيه هذا الدواء، تجنباً للآثار الجانبية التي قد تنتج عن استعمال هذا الدواء، ويحتاج المريض إلى جرعة تراكمية تؤخذ عن طريق الفم وتحدد الجرعة حسب وزن المريض، ويستمر لأشهر عدة ومن أهم أضرار هذا الدواء التشوهات الجينية، إذا ما أعطي للمرأة الحامل، لذلك لابد من مراعاة شروط معينة قبل استعمال هذا الدواء.

    5) العلاجات التصويبية لحب الشباب، وتتم بالوسائل التالية:

    ـ ملعقة حب الشباب وتستعمل للتخلص من الرؤوس السوداء.

    ـ الإبر الكهربائية: وتستعمل للتخلص من الرؤوس البيضاء.

    العلاج الجراحي لعلاج الندبات الكبيرة أو الأكياس الدهنية.

    التبريد لعلاج الحبيبات القلوية أو الندوب.

    التقشير والصنفرة والليزر

    حب الشباب أكثر حدوثاً في البشرة الدهنية


    يعاني العديد من الشباب في سن البلوغ من حب الشباب، الذي يظهر باكراً منذ التاسعة من العمر، أو قد يتأخر ظهوره إلى ما بعد الثلاثين. وفي معظم الحالات يحدث في العقد الثاني من العمر، بسبب التغيرات التي تحدث في الغدة الدهنية والتي تتضمن:

    1 ـ انسداد القنوات ما بين الغدة الدهنية وجريب الشعر.

    2 ـ زيادة إفرازات الغدة الدهنية.

    3 ـ زيادة نشاط العوامل الممرضة في الغدد الدهنية.

    4 ـ تكرر الالتهابات في الغدد الدهنية.

    وتلعب عوامل عدة دوراً في الإصابة منها:

    ـ زيادة الهرمون الذكري والمعروف باسم الأندروجين: وهذا الهرمون يبدأ إفرازه عند سن البلوغ. ومن جانب آخر هناك شكوى من أن معظم حالات الإصابة الحادة بحب الشباب تزيد في فترة الدورة الشهرية.

    ـ البشرة الدهنية: معظم الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب تكون بشرتهم دهنية، ولكن البحوث الحديثة أثبتت أن زيادة إفراز الدهون من البشرة ليست السبب الأساسي ولكنها مجرد ظاهرة مصاحبة لحب الشباب بدليل أن إفرازها يستمر حتى بعد اختفاء حب الشباب.

    ـ الأطعمة: هناك أنواع عديدة من الأطعمة اتهمت فيما سبق بإحداث حب الشباب أو زيادة حدته، أبرزها الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من اليود والفلوريد والدهون، والحلويات والمكسرات والنشويات، ولكن البحوث التي أجريت في السنوات الأخيرة أثبتت أن نوعية الطعام غير مسؤولة عن إحداث حب الشباب ولكن تلعب دوراً في زيادة حدة الأعراض لدى بعض الناس.

    ـ الحالة النفسية: من المؤكد أن هناك ارتباطاً بين الحالة النفسية والزيادة أو النقصان في حدة حب الشباب، ولكن الحالة النفسية عند السيدات ليست السبب الأساسي في إحداث حب الشباب.

    ـ العوامل البيئية: معظم حالات حب الشباب تتحسن أثناء شهور الصيف وتسوء في شهور الشتاء ولكن في بعض الحالات قد يحدث العكس. وبالإضافة لعوامل أخرى بيئية، مثل استعمال بعض المستحضرات التجميلية غير المناسبة أو حك البشرة باليد أو المنشفة أو التعرض للزيوت والكلور.

    ـ الجراثيم: المعروف أن الغدد الدهنية في الموضع الذي يحدث فيه حب الشباب تحوي أنواعاً من الجراثيم المتعايشة أي التي تتواجد بصفة طبيعية على الجلد لدى جميع الناس ولكنها تتكاثر بشكل غير طبيعي نتيجة انسداد الفتحات، حيث تتفاعل معها مكونة أحماضاً دهنية مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات وظهور البثور الصديدية أو الأكياس الدهنية أو الدمامل.

    الأعراض السريرية

    يظهر حب الشباب في البداية على شكل رؤوس بيضاء، وإذا ما تكاثرت الخلايا القرنية فإنها تختلط مع المواد الدهنية والجراثيم والخلايا الصدفية وتظهر على سطح الجلد على شكل رؤوس سوداء «الزوانة». أما إذا حدث الالتهاب فإنها تحدث حبيبات أو عقداً حمراء ثم بثوراً صديدية ثم تكيسات دهنية ثم دمامل وتشوهات على شكل ندبات. أما موضع ظهور هذه الأعراض ففي المناطق التي تكثر بها الغدد الدهنية ذات القنوات الدهنية الملتوية مثل الوجه والصدر والأكتاف والظهر.

    ويجب أن نفرق بين حب الشباب وأمراض جلدية متشابهة مثل:

    ـ الوردية.

    ـ التهاب البصيلات.

    ـ الفطريات.

    ـ الإكزيما التلامسية.

    كما أن هناك أنواعاً أخرى من حب الشباب وهي:

    ـ حب الشباب الدوائي: ينتج عن استعمال مشتقات الكورتيزون.

    ـ حب الشباب الغددي: يصيب اللائي يعانين من اضطرابات في المبايض أو المصابين بخلل في الغدة فوق الكلوية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    1,195
    مقالات المدونة
    1

    لقد سبق و أن تناولت دواء الريتونوئيد عن طريق الفم و كان مفعوله و الحمد لله "سحريا" كما قلت في موضوعك :)

    موضوع متكامل و معلومات تهم الجميع

    بارك الله فيك أخي



  3. #3

    افتراضي

    شكرا

  4. #4

    افتراضي

    مشكووووووووور على الموضوع
    وعلى الافادة
    ويوجد هناك دواء اسمه كروتوزون crotozonله مفعول قوى ولكن يستخدم عندما يستعصى مشكلة حب الشباب
    ملاحضة انهو غالى الثمن ويجب ان يأخد بأستمرار لمدة 6 شهور
    مع خالص تحياتى

  5. #5

    افتراضي

    علاج حب الشباب
    شكرأً موضوع جميل
    تحياتي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    30

    افتراضي

    انا استخدمت حبوب الروكوتان لمدة 6شهور تحت اشراف الطبيب وكانت النتائج مذهلة واكثر من رائعة ثم بدأت بالمرحلة الثانية وهيه التقشير الكيميائي عملي 3جلسات ولاحظت فرق بس المشكلة انو الطبيب سافر فاطريت اروح للدكتور البديل بس هوه اعطاني خلطة تقشير وقالي استخدمها مدة شهر وانا الحين لي اسبوع من يوم استخدمتها وما شفت نتيجه(يعني ما حصل تقشير لحد الآن ) ايش تنصحوني اعمل ؟؟؟؟؟

  7. #7
    معليش عندي سؤال ضروري ودي احد صادق يجاوب عليه ويكون عارف وش يقول ؟ انا عندي حبوب في منطقه الابط ايش الطريقه السليمه لازالتهامرا انا تعبت منها لو سمحتوا ابي رد


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •