لم أنسى يأبي تلك الألعاب التي أهديتني إيها في الصغر لتسعدني بها ..



ولم أنسى تلك الملابس الجميله التي تشتريها لي بين الحين والأخر ..



ولم أنسى وقوفك معي في الدراسه ووصاياك لي عند الأمتحان ..



لم أنسى تلك السياره التي أهديتني أيها بعد النجاح

ولم أنسى تعاليمك لي بالمحافظه عليها ..



فشكراً لك يأبي شكراً لك على كل ماقدمته لي ..



لكن يأبي ...



الألعاب تكسرت

الملابس تلفت

الدراسة وانتهت

السياره وتغيرت



ليتك يأبي



ليتك يأبي توصيني بتقوى الله والأستعداد ليوم الرحيل والنجاة من يوم الوعيد



ليتك يأبي توصيني بأشياء تنجيني من عذاب القبر



ليتك يأبي تعلمني ما يقودني الى جنات النعيم



ليتك يأبي تطبق هذه الأيه



(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ

عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ )





ليتك يأبي توصيني بمثل مايوصي لقمان الحكيم ابنه :



( يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ

إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ )






أرجوك



أرجوك يأبي أن تقبل مني هذه الكلمات التي بعثتها من صميم قلبي



وأسأل الله أن يغفر لي ولك ..



وأخيرا



تقبل سلامي ولاتسى يأبي ....



أن تعلمني ماينفعني يوم الحساب ...



ابنك المحب لك