النتائج 1 إلى 10 من 10



الموضوع: جرش الأسنان أثناء النوم ... مدعم بالصور

  1. جرش الأسنان أثناء النوم ... مدعم بالصور

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



    [IMG]//www.asharqalawsat.com/2006/01/12/images/health.342843.jpg[/IMG]
    الضغوط النفسية التي يتعرض لها الأطفال تساهم في حدوثه
    بالرغم من أن بعض الأطفال قد يجرش أسنانه في النهار حين اللعب أو مشاهدة التلفزيون فإن هذا أمر في النادر حدوثه، بل الغالب هو أن الطفل يجرشها أثناء نومه في نوبات متعاقبة تتكرر عدة مرات في الليلة الواحدة. ويعاني ثلاثة أطفال من بين كل عشرة منهم حسب ما تشير إليه الإحصائيات الحديثة من جرش الأسنان أثناء النوم، وخاصة منهم من هم دون الخامسة من العمر، ولا فرق في هذا بين الذكور والإناث. سبب ظهور هذه الحالة لدى الأطفال غير معروفة على وجه الدقة، لكن هناك نظريات عدة بعضها يُرجع الأمر إلى أسباب محلية أي في الفم والأسنان، أو أسباب عامة في الجسم، أو أسباب نفسية تؤثر على الطفل إما نتيجة لأحداث الحياة اليومية الضاغطة عليه أو نتيجة فرط نشاطه في الحركة، وهي ما تظهر على هيئة جرش للأسنان كأحد علامات لذلك في أثناء النوم.
    أسباب وأعراض
    الأسباب المحلية في الفم والأسنان يرى كثير من الباحثين أنها ناتجة عن عدم التطابق بين أسنان الفك العلوي مع السفلي وذلك لأسباب عدة في نمو أو بنية الأسنان، أو لوجود حالات تثير ألما أو عدم راحة في الأسنان. وأحياناً قد تكون مشاكل الأذن وخاصة ما يسبب منها ألما فيها سبباً في ظهور حالة جرش الأسنان لدى الطفل. وهناك من يرى أن الحالة تنتج عن أسباب عامة في الجسم كوجود ديدان في البطن أو نقص في أحد العناصر الغذائية من الفيتامينات أو المعادن، أو وجود حساسية أو اضطرابات في الغدد الصماء.
    ومن الطبيعي أن لا يعلم الطفل بالأمر، وغالبهم يعاني في صباح اليوم التالي من ألم في عضلات الفك أو ألم في أحد الأذنين أو حتى من الصداع وصعوبة في النشاط للذهاب إلى المدرسة. كما أن بالعادة لا يضر الأمر بالأسنان لكن أحد أهم آثاره النادرة هو أنه قد يتسبب في زوال طبقة المينا الخارجية للأسنان، أو حصول تشقق في الأسنان، أو أن تصبح فيها حساسية لحرارة الأكل أو المشروبات.
    مراجعة طبيب الأسنان قد تكون ضرورية حينما يعاني الطفل من الأمر كآلام في الفك أو الوجه أو صداع، أو تحسباً لظهور حساسية أو تفتت فيها. العلاج لدى الطبيب يبدأ بالوسائل البسيطة لفحص احتمال وجود أي عدم تطابق في أسنان كلا الفكين وإزالة أسباب ذلك إن أمكن، أو معالجة أي أسباب أخرى.
    إن لم تفلح هذه الخطوات فإن استخدام تركيبة حماية قد تفيد على أقل تقدير في وقاية الأسنان من التأثر، وهي ما يجب ملاحظة حسن استخدام الطفل لها كي لا تؤثر على نمو الأسنان أو شكل الفم. منقول للفائدة من موقع جريدة الشرق الأوسط الدولية -12/12/1426هـ


    تقبوا فائق التقدير و الاحترااااااام
    XA1AX

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    مصر ام الدنيا
    المشاركات
    185

    افتراضي

    بارك الله فيك يا ادهم معلومات قيمة

  3. افتراضي

    شكرا لمرور الكريم أختي ميما
    الله يجزيك الخير و بارك الله فيك

  4. #4

    افتراضي

    سلمت يداك اخي

  5. #5

    افتراضي

    الله يعطيك العافية

    معلومات مهمة

    سلمت يداك

  6. #6

    افتراضي

    شكرا على هذه المعلومات القيمة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    870

    افتراضي

    بارك الله فيك .

    شكر ا لك على الصورة الرائعة .

  8. افتراضي

    جزاك الله خير

  9. #9

    افتراضي

    وحل هذه المشكلة بسيط ويكون بعمل دعامة خاصة (pad) يقوم طبيب الأسنان بعملها لوقاية الأسنان وتستخدم أثناء النوم فقط.

    وبعض التمارين التي يقوم طبيب الأسنان بعملها لتحسين الحالة
    شكراً على الموضوع القيم

  10. افتراضي

    بارك الله فيك على الاضافة و المرور الكريم


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •