النتائج 1 إلى 4 من 4



الموضوع: علم وفن التدليك

  1. #1

    افتراضي علم وفن التدليك

    علم وفن التدليك
    تعريف التدليك:

    هو مصطلح علمي يستخدم لوصف مجموعة من التحركات اليدوية وتطبق على انسجة الجسم المختلفة بهدف التأثير على اجهزة الجسم المختلفة وخاصة الجهاز الدوري والعضلي والغدد الليمفاوية.
    (لا يعتمد التدليك على اعلم فقط بدون فن "الخبرة" ولا يعتمد على الفن "الخبرة" بدون علم ولكن يعتمد على العلم والفن معا).
    فلابد من المعرفة التامة بجميع النواحي العلمية الخاصة بالانسان من جميع النواحي البدنية والنفسية والفسيولوجية لانها لها تأثير قوي على جميع نجاح العملية فلابد من معرفة تامة مثلا ببداية ونهاية العضلات والاعصاب والاربطة والشرايين والاوردة والاوردة الليمفاوية وخواصها وكيفية التعامل معها وليست العملية وضع كريم او زيت مع حركة اليد عشوائية بدون اساس علمي مما يسبب مخاطر ومضاعفات خطيرة جدا على الانسان من الممكن ان تحدث فورا او بعد مدة من الزمن صعب علاجه كذلك دائما ان نتذكر اننا نتعامل مع اجهزة حساسة جدا فلابد من التعامل معها بحرص شديد بالعلم والفن معا.

    اهمية التدليك:

    يساعد الجسم على التخلص من الارهاق البدني والعصبي والنفسي والتخلص من الفضلات نواتج التمثيل الغذائي والغازات السامة وتحسين النغمة العضلية وتحسين تغذية الانسجة وحماية الجسم من الامراض ومعظمها الروماتزمية وامراض القلب والسكر والضغط اذا طبق بطريقة صحيحة ويحسن التوافق العضلي العصبي عند الانسان مما يساعد على العمل بكفاءة عالية بدون ارهاق فيقلل من التعرض للاصابات ويساعد على زيادة انتاجية الفرد في العمل ويساعد على رفع كفاءة الجهاز المناعي على التغلب على كثير من الامراض بتوفير الغذاء وازالة الفضلات السامة.

    سلبيات التدليك:

    الاعتماد على الخبرة العشوائية بدون علم من الممكن ان تسبب مضافعات خطيرة على الانسان مثال ذلك البعض يشعر بالالم في جزء معين من الجسم فيقوم بتدليكه هل يعلم ما سبب هذه الآلام هل هي تمزق او جلطة او تقلص او كسر او التهاب او شرخ او خشونة في الفقرات وهل هي في العضلات ام الاوردة ام في الاعصاب وهل سببها امراض في الدم كل ذلك يسبب نفس الالم لكن الذي يختلف هو التدخل الذي يختلف في كل حالة عن غيرها.
    فهل يكون التدليك على نفس الجزء ام يكون هناك مكان اخر هو السبب الرئيسي للالم وما الوقت المناسب لكل حالة.
    بعض الناس يشعر بالالم في الساق والذراع وقد يكون سببه الرئيسي في اسفل الظهر والرقبة وربما تكون هناك جلطة يفاقمها التدليك فتنتقل الى القلب وتؤدي الى مضاعفات اكثر.
    اتجاه التدليك خطير جدا فلابد من المعرفة التامة بكيفية اخراج الفضلات والسموم من الطريق الصحيح فلابد من معرفة تامة على اي جزء اقوم بالضغط وفي اي اتجاه خاصة ان الدم الشرياني عكس الدم الوريدي والغدد الليمفاوية ولابد ان يكون التدليك في اتجاه مراكز الاخراج والقلب ايضا هناك كيفية التعامل مع الجهاز العصبي والمراكز العصبية التي لها تأثير ايجابي او سلبي على الجسم حتى لايسبب التدليك مخاطر مستقبلية يصعب علاجها وكما نعلم هناك اختلاف بين الناس من الناحية العصبية خاصة العصب السمبثاوي والباريمثاوي والتوافق بينهما ويمنع التدليك على الجروح المفتوحة والاصابات الحديثة والجلطات والكسور والالتهابات.

    طرق التدليك

    نورد هنا بعض هذه الطرق الشائعة ومنها:

    التدليك المسحي ومنه الطولي والمستعرض باليد او باليدين معا او بالتبادل.
    ويكون التدليك دائما باتجاه القلب والتركيز على الاوردة الوريدية والاوردة اليمفاوية وعلى الاعصاب الحسية.
    وتختلف هنا عملية التدليك مع اختلاف الهدف منها هل المراد اثارة العضلة ام اراحتها فاللاعب قبل المباراة له تدليك يختلف عن التدليك بعد المباراة وبعد التمارين كما اختلاف الناس يعني اختلاف تنفيذ عملية التدليك حينما نجد ان البعض يحتاج تدليكا خفيفا واخر يحتاج تدليكا شديدا حسب اختلاف الجهاز العصبي فلابد من الجمع بين العلم والفن لنجاح عملية التدليك ولابد ان نتذكر دائما اننا نتعامل مع اجزاء حساسة جدا من الممكن الحاق الضرر بها مما يصعب علاجها. مع تمنياتي دائما بدوام الصحة والعافية للجميع.
    المصدر الدكتور خليفة
    جنةالأعشاب

  2. افتراضي

    جزاك الله خيرا على الموضوع المفيد

  3. #3

    افتراضي

    شكراً للمرور الطيب

  4. #4

    افتراضي

    صدقتِ فهو يحتاج إلى العلم به قبل الممارسه..فكم من الكثير يدعي الخبره بها دون الاعتماد على العلم بحقيقتها وكيفيه ممارستها..
    جزاك الله خير توعيه جيده وشرح وافي..


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •