النتائج 1 إلى 2 من 2



الموضوع: من أجل أطفال أصحاء نفسياً

  1. #1

    افتراضي من أجل أطفال أصحاء نفسياً

    فن معاقبة الأطفال ومن أجل أطفال أصحاء نفسياً

    الثواب والعقاب :
    كلمتان أساس في تربية الأبناء ويستخدم الأباء والأمهات هذه الوسيله غالباَ لتدريب أطفالهم على إكتساب سلوك
    معين ,أو إحلال عادات ودوافع وقيم جيده ومقبولة اجتماعياً محل عادات أوليه لا يرضى عنها الجميع.


    العقاب هو : الحادث أو المثير الذي يؤدي إلى كف الإستجابه الغير مرغوب بها يعتبر عقاباً.
    أي أن العقاب هو ما يستخدم من ضرب وتوبيخ أومعاقبته بحرمانه من ما يحب كل ذلك يعتبر عقاباً.

    خطورة العقاب البدني
    إن ضرب الطفل قد يوضح له عدم موافقتك على ما قام به من سلوك خاطئ ولكنه لا يوضح له كيف يتصرف لذلك
    إن اكساب العادات السليمه يحتاج إلى تدريب وتشجيع وليس إلى ضرب .

    ثم إن الضرب قد يكون خطراً فضربه حقيقيه لطفلك قد يختل توازنه معها فيقع على عموده الفقري بدلاً من أن يقع
    على مؤخرته وصفعه على أذن الطفل قد تضر بالأذن وغيرها من استخدام الضرب الخطأ .

    - كما أن الضرب يعمل على تنمية مشاعر النقص فمشاعر الطفل بالقوة يدمرها العقاب البدني ويجعله يشعر
    بالخوف والقلق ويجعل من الطفل عدوانياً .

    - كما أن وجود عملية العقاب المؤلم بصورة متكررة إلى جانب ذلك عادة من تعبير قوي عن الغضب والرفض
    والكراهيه للطفل كل ذلك سوف يشيع في المنزل جواً من التوتر بدلاً من الدفء العاطفي وسوف يجعل الأم أ والأب
    أو المعلم شخصاً مخيفاً أكثرمنه محبوباً كما يحمل معه في النهاية انخفاضاً كبيراً في القدرة على التأثير في سلوك
    الطفل .

    أساليب أخرى مرفوضة

    إذا كان العقاب البدني مرفوض كوسيلة لضبط السلوك أو ما نسمه بالتأديب فإن هناك أساليب أخرى مرفوضة أيضاً
    لكن ليس بسب خطورتها بل بسبب عدم جدواها ومن ذلك اللجوء إلى التهديد مع عدم القيام بتنفيذه والتشدد والحزم
    مرة والتراخي والسماح بالعصيان مرات والضحك أثناء عقاب الطفل والصراخ في وجه الطفل والشكوى من الطفل
    بإستمرار مع صديق أوجار

    مثل هذه الأساليب تقلل من قدرة الوالدان على التأثير في سلوك الطفل لأنه سوف يتعلم أنهم (الوالدين) ليسوا جادين
    وأن بإمكانه أن يتجاوز الحدود دون أي مساءلة جادة .

    التساهل في العقاب ... خطر !

    إن الإغراق في ثواب الطفل عند الإحسان وتهوين العقاب عند الإساءة يعودان الطفل على النفاق والكذب واصطناع
    المواقف التي تزيد في ثوابه .

    والتساهل في العقاب أوإلتماس العذر له وإخفاء الحقائق عن والده يجعله مستهزءاً بالقيم الأخلاقية .فلابد من أن يكون
    هناك إستقرار في طريقة التصرف مع الطفل وإصرار على تنفيذ ما يطلب منه .حتى يكون العقاب عقاباً ذا فائدة
    ومردود على الطفل نفسه.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    870

    افتراضي

    شكرا لك على الموضوع .


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •