أفلام العنف .. وجرائم الأطفال
دراسة علمية أجراها 25 من علماء النفس في بريطانيا تؤكد أن أفلام الفيديو التي تتضمن مشاهد عنف تفسد التكوين النفسي للأطفال ، من الممكن أن تقودهم فيما بعد إلى اضطرابات السلوك والجريمة . وأوصت هذه الدراسة بأهمية دور أولياء الأمور ومشاركة السلطات في منع مشاهدة الأطفال لهذا النوع من الأفلام التي ثبتت أنها وراء الكثير من الجرائم التي ارتكبها أطفال صغار نتيجة لتأثرهم بمحتوى ومشاهد هذه الأفلام.. تضيف الدراسة أن منع هذه الأفلام لا يتعارض حسب اعتقادهم مع حرية التعبير والرأي .. لأنها تسبب خطراً اجتماعيا مؤكداً.