النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: الإلتهاب الكبدي ب

  1. #1

    افتراضي الإلتهاب الكبدي ب

    الإلتهاب الكبدي ب

    التعريف

    يبدو أن معدل الإصابة بمرض الإلتهاب الكبدي الحاد ب يتناقص على الرغم من أن اسباب ذلك غير واضحة. ان تطور المرض إلى الإصابة المزمنة (حامل الفيروس) لا يرتبط بالعمر . إذ أن 5% من المصابين وصلوا سن البلوغ ولكن 90% منهم أصيبوا في السنة الأولى من تقدم العمر. وقد يكون للإصابة المزمنة نتائج ثانوية على المدى الطويل كالتليف الكبدي وسرطان خلايا الكبد. وقد تتسبب الإصابة المزمنة في نقل مرض الإلتهاب الكبدي ب إلى أفراد العائلة الآخرين (ليس مجرد شركاء الممارسة الجنسية) ومن طفل إلى طفل بين العائلات .

    إنتقال المرض

    ينتقل مرض الإلتهاب الكبدي ب أساساً عن طريق الممارسة الجنسية أو من خلال مسار غير معوي ومسار الجهاز التناسلي للمرأة .


    المناطق الوبائية المتوطنة

    الإصابة المزمنة ذات درجة وبائية عالية في كل من أفريقيا وجنوب شرق أسيا والشرق الأوسط وجزر الباسفيكي الجنوبية والغربية وحوض الأمازون الداخلي وهايتتي وجمهورية الدومنيكان .


    الأعراض

    العاملون في مجال الرعاية الصحية والمرضى الذين يتم حقنهم بمنتجات الدم بمعدلات متكررة وموظفو وسكان المؤسسات والأشخاص المعرضون بخطر الإصابة نتيجة لسلوكهم الجنسي ومدمنوا المخدرات بالحقن والمسافرون إلى المناطق ذات درجة معدلات وبائية عالية للإصابة بفيروس الإلتهاب الكبدي الوبائي ب والأطفال المولودون من أمهات حاملات لفيروس الإلتهاب الكبدي ب والأشخاص الذين جاءوا من مناطق ذات معدلات إصابة عالية بفيروس الإلتهاب الكبدي ب وأفراد الشرطة والمطافئ وأفراد القوات المسلحة والآخرون وأي شخص يعتقد أن عملهم أو طابع حياتهم الشخصية قد يعرضهم للإصابة بفيروس الإلتهاب الكبدي ب .


    الأشخاص المعرضون للإصابة

    العاملون في مجال الرعاية الصحية والمرضى الذين يتم حقنهم بمنتجات الدم بمعدلات متكررة وموظفو وسكان المؤسسات والأشخاص المعرضون بخطر الإصابة نتيجة لسلوكهم الجنسي ومدمنوا المخدرات بالحقن والمسافرون إلى المناطق ذات درجة معدلات وبائية عالية للإصابة بفيروس الإلتهاب الكبدي الوبائي ب والأطفال المولودون من أمهات حاملات لفيروس الإلتهاب الكبدي ب والأشخاص الذين جاءوا من مناطق ذات معدلات إصابة عالية بفيروس الإلتهاب الكبدي ب وأفراد الشرطة والمطافئ وأفراد القوات المسلحة والآخرون وأي شخص يعتقد أن عملهم أو طابع حياتهم الشخصية قد يعرضهم للإصابة بفيروس الإلتهاب الكبدي ب .


    اللقاحات

    تتوفر لقاحات لمرض الإلتهاب الكبدي ب . من المتوقع أن التحصين ضد مرض الإلتهاب الكبدي ب سوف يُحد على المدى الطويل من الإصابة بهذا المرض كما يحد أيضاً من مضاعفاته المزمنة مثل الإصابة بمرض الإلتهاب الكبدي المزمن به والتليف الكبدي الناتج عن مرض الإلتهاب الكبدي ب وسرطان خلايا الكبد الأولى. ويوصى بتحصين الأشخاص من المجموعات المعرضة لخطر الإصابة كالأطفال كما يوصى بضرورة فحص السيدات الحوامل للكشف عن مرض الإلتهاب الكبدي ب مع ضرورة إعطاء الأطفال المولودين من الأمهات المصابات بمرض الإلتهاب الكبدي ب بالجلوبيولين المناعي وذلك بعد ولادتهم فوراً، يلي ذلك إعطاهم لقاح خلال سبعة أيام بعدئذ كل شهر وكل ستة أشهر بعد الجرعة الأولى ويمكن لهذه الاجراءات أن تمنع 90% من الإصابات المزمنة لدى هؤلاء الأطفال .

  2. #2

    افتراضي

    مشكووووووووره اخت فاتن بس اتمني التركيز علي الشرق الاوسط والخليج لانه اخذ شكل وباء وشكرا علي المعلومات القيمه بس اتمني تكثري من موضوعات امراض الكبد لانها منتشره بالعالم العربي خصوصا مصر والكويت والسعوديه لدرجة ان هذه الدول بدات بانشاء مراكز لزراعة الكبد واتمني الاكثار من هذه المواضيع وشكرا

  3. #3

    افتراضي

    جزاك ربي كل خير .........


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •