المشاكل المعروفة والمنتشرة للأظافر
مقابلة خاصة مع الدكتور / عبدالعظيم البسام بجريدة الرياض

بسبب موضع وموقع الأظافر فإنها تتعرض إلى الكثير من الضربات ومشاكل الأظافر حوالي 10% (عشرة بالمائة ) من حالات الجلد .وكثير منا أغلق على أصابعنا الباب وتحدث الكثير من تشوهه الأظافر أو انغراس أو دخول الظفر في الجسم وخاصة في أظافر القدم وتحدث العدوى أيضا .
معظم الإصابات الثانوية للأظافر تشفى من تلقاء نفسها ويمكن أن يكون شكلها قبيح وسئ لفترة وذلك بسبب معدل النمو البطيء والكثير من الإصابات الخطيرة تحتاج إلى أخصائي محترف لمعالجتها .
ومن علامات مشاكل الأظافر قد تكون عبارة عن تغير في اللون أو الشكل أو انتفاخ في الجلد المحيط بالظفر أو ألم بالإضافة إلى وجود خطوط بيضاء أو انتفاخ بها فإنه يجب زيارة طبيب الجلدية لذلك.
البقع البيضاء:
وهذه شائعة ومتكررة في الأظافر وهذه البقع الدائرية أو الشبه دائرية يمكن أن تنتج عن أذى قاعده الظفر أو (المتاركس ) حيث تنتج الظفر . وهي ليست ذات شأن حيث أنها تنمو إلى الخارج . وفي بعض الأحيان يكون الحذاء غير ملائم مما يؤدي إلى حدوث أذى في أظافر القدم .
النزيف التشققي :
أن تهتك الشرايين في (سرير الأظافر) يمكن أن يسبب في خطوط رقيقة تظهر على شكل شقوق عشوائية أو خطوط للأعلى تحت صفيحة الظفر وأن الزيف أو الترف التشققي ينتج بسبب أذى للأظافر أو قد يكون بنوع معين من الأدوية أو الزيادة فيه وأكثر الأسباب الشائعة لحدوثه هو حدوث الرضوض للا ظفر .
نمو الظفر في الجسم :
وهي مشكلة منتشرة وشائعة . يسمى الظفر الكبير للقدم بإصبع القدم الكبير وهو بشكل خاص مسبب لهذه المشكلة. أن العلاج الخاص والحذاء الضيق والوقفة الخاطئة يمكن أن تسبب تقوس لزاوية الظفر وتجعله يتجه إلى الأسفل باتجاه الجلد وهذه الأظافر الفارزة تكون مؤلمة جدا وفي بعض الأحيان تسبب التهاب ومحاولة العلاج من تلقاء نفسك ومحاولة قطع الجزء من الظفر بسبب أحيانا تلوث المكان وحدوث العدوى .
العدوى الفطرية :

وهي تشكل غالبا 50% من مشاكل الأظافر . وهي تكون صعبة العلاج وأكثر انتشارا لها هي القدم أكثر من اليد . وهي تسبب فصل نهايات الأظافر عن سرير الأظافر بالأضافه إلى حدوث بقع بيضاء أو خضراء وصفراء و سوداء يمكن أن تبقى تحت صفيحة الأظافر و التي تغير لون سرير الظفر .
ويمكن أن تأثر قمة الظفر أو جلد الظفر بذلك .
أن أظافر القدم أكثر عرضة لتأثر بالفطريات المعدية وذلك لأنها موجودة في بيئة رطبة ودافئة .
العدوى البكتيرية :
الاحمرار والانتفاخ والألم في جلد الظفر هي عادة مؤشر لوجود عدوى بكتيرية وأكثر الأسباب الشائعة لحدوث ذلك الرضوض رضوض الجلد المحيط بالظفر أو التعرض المستمر للماء والمواد الكيماوية .
الأورام و الثؤليل :
وهذه يمكن أن توجد في أي قسم من الأظافر وعموما يمكن أن يحدث تغير لشكل صفيحة الظفر أو قد تدمر نتيجة نمو ورم أو الثالول . وتصنف الأورام في الأظافر على نمو سرطاني أو حميد
( غير سرطاني ) . والأورام الغير سرطانية أكثر شيوعا وهي الثأليل . أن العدوى الشديدة التي تؤثر في محيط جلد الظفر أو تحته تكون مؤلمة جدا وتؤثر على استخدام اليد أو إصبع القدم .
أن العلاج سهل وتستخدم طريقة التجميد أو المواد الكيميائية لأزالتها . وإذا كانت الثأليل أو الأورام ممتدة الى طبقات الظفر أو ممدودة تحت صفيحة الظفر فالعملية الجراحية البسيطة تكون ضرورية لأزالتها .
داء الصدفية :
وهو مرض جلدي مزمن له صورة الأحمرار على قشور (حراشيف) و 10-50 % من الأشخاص الذين لديهم مرض الصدفية و 80% من الأشخاص الذين يعانون من أمراض التهاب المفاصل والمرتبط بالصدفيه لديهم مشاكل في الأظافر و أن أكثر العلامات شيوعا هي التموج الصغير أو عدم التلون في الأظافر بين الاحمرار أو أختفاء اللون للجلد التحتي للاظفر أو حدوث انفصال لأظافر أو النزف التشققي وهذه تؤدي إلى تفتت وتمزق الأظافر ويحدث انتفاخ واحمرار في الجلد المحيط بقاعدة الظفر . وعلامات الصدفية في أظافر اليد تكون واضحة .
عادات يصعب التخلي عنها :
أن قضم الأظافر من المشاكل الشائعة وخاصة عند الأطفال والمراهقين وتزول هذه العادة مع العمر تدريجيا . وترجع هذه العادة إلى تلهف أو ضجر الأطفال والمراهقين والبالغين وهذه الطريقة لا يؤذي مظهر الظفر فقط بل تنقل العدوى من الأصابع إلى الفم وبالعكس . وقضم الأظافر يؤذي الجلد حول الأظافر ويسمح ذلك لحدوث ودخول العدوى والانتشار .
أفضل الطرق للتخلص من هذه العادة :
معظم الأشخاص يدهنون أو يضعون مادة أو سائل ذو طعم سئ على الظفر فيشفون من هذه العادة وينصح الطبيب المختص بمعالجة إضافية في الحالة الضرورية .
أن مشاكل الأظافر يؤثر على مقدرتنا و قابليتنا قلع الأشياء أو المشي أو الإحساس بالأشياء بالمس . ومن النادر أن تزداد مشاكل الأظافر عند الأطفال على مدى الحياة ولكن يؤثر على عدد كبير من كبار السن وهذا على حسب قابلية الأظافر للعدوى الفطرية و التي تعمل على زيادة سماكتها ومشاكل الدورة الدموية واستخدام الدواء بشكل منتظم .
بشكل عام مشاكل الأظافر تستجيب للعلاج بشكل بطئ وذلك ليبطئ معدل نمو الأظافر وعجزها عن امتصاص الأدوية بشكل جيد و أن المعالجة قد تشمل الجراحة أو غير الجراحة . والجراحة شائعة لإزالة الأورام أو لتصحيح البنية الشاذة والغير جراحية تتضمن استخدام أدوية موضعية أو فموية .
نافذة على الصحة :
تظهر الأظافر صحة الشخص عموما . والكثير من الأمراض والحالات الخطيرة يمكن أن تكشف بالتغيرات التي تطرأ على الأظافر بعض الأطباء يقومون باختبار الأظافر بدقة من خلال الفحص الفيزيائي . ومعظم الحالات الشائعة وتأثيرها في الأظافر صنفت كالتالي:


الحالة

مظهر الأظافر


أمراض الكبد
أظافر بيضاء


أمراض الكلية
نصف الأظافر زهري (قرنفلي) والنصف الآخر ابيض


أمراض القلب
سرير الظفر محمر (أحمر)


أمراض الرئة
أظافر صفراء وسميكة ومعدل النمو بطئ


أمراض فقر الدم (أنيميا)
سرير الظفر شاحب


أمراض السكري
أظافر صفراء وتحول بقاعدة الظفر




العناية بالأظافر :


الإصابات الفطريةFungal Infections


تكون أكثر مشاكل الأظافر بسبب عدم العناية الكافية بها وأن اتباع عادات جيدة مبكرة للعناية بها تساعد في إبقاءها بصحة جيدة ونذكر الخطوات التالية :
- إبقاء الأظافر جافة ونظيفة :
وهذه تساعد على منع بقاء البكتريا وعصبات العدوى من التجمع تحت الأظافر .


-وفي حالة أظافر القدم السميكة و صعبة القطع :



فإن نقعها بالماء الدافئ لمدة (5) إلى (15) دقائق ثم وضع

10% من كريم اليوريا وهذا الكريم متوفر في المتاجر (الصيدليات) ويصرف بدون وصفه .
- يجب قطع الأظافر بشكل مستقيم عرضا وذلك باستخدام مقص أظافر حاد أو مقلم أظافر . وبرد الأظافر من النقطة الضعيفة .
- استخدام المبرد ذو القماش الناعم . وذلك حتى تبقى بشكل جيد وخالي من النتؤات .
-تجنب قضم الأظافر .
-تجنب استخراج أظفر القدم المغروسة باللحم بواسطة الحفر وخاصة إذا كانت ملوثة ومؤلمة . وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب المختص .
-مراجعة الطبيب المختص (الجلدية ) في حالات الأظافر الشاذة حيث أن انتفاخ الأظافر أو الألم تكون إشارات لمشاكل معينة

[IMG]//www.infovisual.info/03/img_en/030%20Finger%20nail.jpg[/IMG]