النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: نزف متكرر واستمرار الدورة لفترة طويلة

  1. #1

    افتراضي نزف متكرر واستمرار الدورة لفترة طويلة

    أعزائي في المنتدي

    تحية طيبة وبعد أرجو منكم الأجابة عن استفساراتي وعد البخل علي بالمشورة لقد بدأت أعاني منذ رمضان باستمرار تدفق الدم لفترة طويلة بعد الدورة الشهرية والدم لونه بني غامق وينزل بكميات قليلة ويستمر لفترة طويلة فذهبت إلي الطبيب وبعد السونار قال لي ان المبيض سليم والرحم سلبم ولكن بطانة الرحم لديك سميكة فأعطاني دواء اسمه provera وهو عبارة عن هرمون بروجسترون كما فهمت ولكني لم استفد منه فأعطاني كورس آخر وقال لي انه احتمال كبير ان ما أعاني منه شيئ اسمه adenomyosis ولقد قرات كثيرا عن هذا المرض ولكني لم اجد ما يشفي غليلي باللغة العربية فأرجو ان تزودوني بمعلومات وافية عن هذا المرض و أسبابه وطرق علاجه علما بأن دكتوري قد لمح لي بأن الحل الوحيد اذا لم يفلح العلاج الهرموني هو استئصال الرحم وانا ولله الحمد والشكر الذي لايحمد علي مكروه سواه قد رزقني الله بخمسة أطفال هم جنتي في الدنيا فأرجو منكم المساعدة والنصيحة لأنني أعيش في حالة قلق منذ ان اخبرني الدكتور بالمرض واحتمال لجوءنا إلي العملية هذا ولكم مني جزيل الشكر

    ملاحظة: عمري حاليا 35 عاما

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    823

    افتراضي

    السلام عليكم

    هذه نبذة عن Adenomyosis


    الاغداد العضلي للرحم (غداد عضلة الرحم ) :

    تتكون بقع ذات لون بني على سطح المبيضين والغشاء البريتوني بالحوض وفي الحالات المتقدمة تتكون اكياس مليئة بالدم ( حيث يسقط جدارها لداخلي مع نزول دم الطمث ولا يوجد له مخرجا ) وتكبر الاكياس كلما زادت فترة المرض ويحدث التصاقات بالحوض بين الاانسجة المصابة والاعضاء المجاورة وينتج عن هذه الالتصاقات ميل خلفي غير قابل للتحريك
    وفي حالة نمو الغشاء المشابه المبطن للرحم داخل عضلة الرحم (الاغداد العضلي للرحم -غداد عضلة الرحم ) تتكون اكياس صغيرة مليئة بالدم وتحاط بعضلات لرحم التي تتكاثر وتسبب زيادة حجم الرحم لاكثر من الضعف وقد توجد هذه الاكياس في منطقة واحدة في جدار الرحم مسببة انتفاخا موضعيا

    الاعراض :

    - الام مستمرة مزمنة بالحوض والام حادة عند انفجار الاكياس الشيكولاتية
    - زيادة دم الطمث
    - الام داخلية اثناء اجماع
    - الام بالحوض قبل الدورة بعدة ايام وقد تشعر المريضة بامتداد الالم الى الظهر ويزداد الالم مع نزول دم الطمث ليصل الى ذروته عند نهاية نزول الدم ثم يبدا في التراجع تدريجيا
    - تشكو المريضة من عدم الانجاب في ثلث الحالات وذلك لتاثر عملية التبويضوالالتصاقات حول الانابيب والمبيض ( مانعة التقاط البويضة اذا تم التبويض ) وللميل الخلفي للرحم والعوامل المناعية التي تصاحب المرض مسببة مهاجمة الحيوانات المنوية ببعض الخلايا الملتهمة
    - وجود ورم بجدار البطن بمكان جرح العملية السابقة لونه بني ويزداد حجمه شهريا مع نزول دم الطمث
    - في حالة اصابة المثانة تشكو المريضة من بول دموي مع الام اثناء التبول ومن نزيف من لمستقيم اثناء نزول دم الطمث
    - كبرحجم الرحم او وجود اكياس بالحوض عند لفحص

    العلاج :

    - في لحالات البسيطة التي تكتشف عن طريق الفحص بمنظار البطن في حالات تاخر حدوث الحمل يكون التركيز على مساعدة حدوث الحمل حيث ان الحمل يشفي المرض
    - اعطاء الادوية المهبطة للالم وبالذات قبل واثناء وبعد نزول دم لطمث
    - العلاج بالهرمونات وذلك اذا كان حجم الاكياس صغيرا مع وجود اعراض وقد تعطى الهرمونات لمدة عدة اشهر قبل العلاج الجراحي ولاستكمال العلاج الجراحي اذا لم تستاصل كل لاكياس والبقع امرضية والهدف من اعطاء الهرمونات هو :

    أ -ايقاف التبويض باعطاء هرمونات تقلل او تمنع افراز الهرمونات المسببة للتبويض اي ان المريضة تكون في حالة تشبه سن الياس ويستمر العلاج من ستة الى تسعة اشهر
    ب- اعطاء هرمون البروجستيرون على حدة او مع هرمون الاستروجين مثل اقراص منع الحمل لمدة 9 - 18 شهر
    يتوقف خلالها نزول الدورة ويحدث بالنسيج التغمدي تغيرات تشبه التغيرات التي تحدث في الغشاء المبطن للرحم اثناء الحمل ( تغيرات حمل كاذبة ) ثم تضمر هذه لانسجة تحت تاثير العلاج

    العلاج الجراحي :

    أ - اذا كانت المريضة تحت سن الاربعين تستاصل الانسجة والاكياس التغمدية وتكوى البقع المرضية وفي حالة عدم استئصال الانسجة المريضة بالكامل يتبع ذلك علاج بالهرمونات لمدة تسعة اشهر ويمكن اجراء هذا العلاج التحفظي عن طريق منظار البطن ويمكن كي البقع المريضة بالكي الكهربائي او ازالتها بالليزر
    ب - العلاج الجراحي بعد سن لاربعين : يستاصل الرحم والانبوبتان والمبيض ويمكن اعطاء المريضة بعد ذلك هرمونات تعويضية كذلك يمكن استحداث توقف وظائف المبيضين ( سن ياس مبكرة بواسطة تعريضهما لاشعاع الراديوم )

    -----------------------------

    وأود أن اضيف أيضآ بعض المعلومات الحديثة

    - Adenomyosis وتسمى بالعربية أيضآ بالاجتياح الغدي لعضلات الرحم أو تضخم الرحم الكلي هي حالة تشابه داء " فرط نمو بطانة الرحم " وفيها تغزو الخلايا المبطنة للرحم جدار الرحم بكميات غير عادية وتسبب نزيفآ رحميآ وآلامآ شديدة
    - يمكن تشخيص المرض الان بتصوير الرنين المغناطيسي بدلآ من منظار الرحم
    - اسباب الحالة غير معرفة بشكل محدد لكنها هناك عوامل ترتبط بها بعد الولادة والعملية القيصرية
    - توجد الان عملية تتم خلال 45 دقيقة بتنظير البطن وتعطي نتائج مرضية لمدة لا تقل عن 3 سنوات
    - لا يتم اللجوء إلى الاستئصال إلا بعد استفاذ كافة الطرق الاخرى (العلاج الدوائي والهرموني)

  3. #3

    افتراضي

    شكرا جزيلا دكتور ولكن مع استعمالي لدواء provera فأني أعاني من صداع شديد وصداع نصفي كما اني لم استفيد منه حيث لم يتوقف الدم وفي حالة عدم رغبتي بأطفال هل استئصال الرحم له مضاعفات أخري بخلاف عدم القدرة علي الأنجاب


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •