النتائج 1 إلى 7 من 7



الموضوع: جرعات الفيتامينات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    1,695

    افتراضي جرعات الفيتامينات

    الفيتامينات
    عناصر لاغنى عنها للجسم السليم



    توصل الطبيب الاغريقي العبقري القديم هيبوقراط الى صياغة اهمية الطعام للانسان بجملة واحدة " اجعل من غذائك دواءك " لكن البشرية احتاجت الى 2000 سنة من الث مل والى قرن كامل من التقدم التقني والابحاث كي تسبر غور هذه المقولة ا لفذة .وللدلالة على اهمية التغذية ، الفيتامينات كمثل ، يكفي ان نشير الى ان الاطباء الاغريق والمصريين القدماء كانوا يصفون " عصير الكبد " لعلاج الانسان من العشو اوالعمى الليلي . لم يكونوا على علم بالطبع بان عصير الكبد يحوي على كميات كبيرة من فيتامين اي لان اكتشاف التركيبة الكيمياوية لهذا الفيتامين ومصدره ( بيتا كاروتين ) لم تتحق الا عام 1930 على ايدي العلماء السويسريين . ونعرف اللان ان العشو الليلي هو اول نذير على نقص فيتامين اي عند الانسان .

    ولا يختلف اكتشاف فيتامين سي عن اكتشاف سلفه المرتبط مباشرة بقدرة الانسان على النظر. اذ لاحظ بعض المهتمين عام 1601 ان تناول الفواكه الحمضية يعيق اصابة البحارة بداء الاسقربوط وهو مرض يصيب البحارة الذين يقتصر طعامهم عادة على اللحم المجفف والبسكويت وهم في عرض البحر. واحتاجت ا لبشرية الى قرنين اخرين كي تدرك اهمية الفيتامين الموجود في الفواكه الحمضية فبدأت البحريةالبريطانية بتزويد بحارة سفنها بعصير الليمون . ولم يكونوا على معرفة بالطبع بوجود هذا الفيتامين واستغرق الامر قرنا اخر من الزمن كي يتم عزل وتشخيص فيتامين س .

    واذا كان اكتشاف فيتامين سي تعبيرا عن اكتشاف قوة الفيتامينات واهميتها فان اكتشاف الحديد كان تعبيرا عن قوة المعادن واهميتها للجسم . وكانت الحضارات القديمة في بحر المتوسط تستخدم " معادن الجنة " في العلاج منذ الاف السنين وتكشف الابحاث ا لقديمة عن وصفة عتيقة اسمها Ebers Papyrus تصف دوائين غنيين بالحديد . وتم ا لاعتراف عام 1932 بان نقص الحديد يؤدي ا لى اصابة الانسان بداء الاخضرار Chlorosis ا لذي يصيب ا لفتيات المراهقات الا ان اكتشاف اهمية الحديد كعنصر هام من مكونات الهيموجلوبين ، وهو بروتين مكون لكريات الدم الحمراء ، لم يكشف عنه الا في القرن العشرين .



    ضرورة مطلقة للانسان
    من الناحية العلمية فان اطلاق اسم " فيتامين " على اي مستحضر يكفي لاسباغ صفة " الضرورة المطلقة للجسم " عليه . وينص التعريف العلمي ان الفيتامين : مركب عضوي ، ليس شحما او حامضا امينيا ، يحتاجه الجسم بكميات صغيرة جدة لتأ دية وظائفه المختلفة . ان المركبات العضوية هي المركبات المحتوية على الكربون في بنيتهاكما هو الحال مع الفيتامينات والشحوم والاحماض الامينية الا ان المادتين الاخيرتين ليستا من الفيتامينات .

    ان التعبير العام عن عملية تناول الفيتامينات يتجسد في تناول النباتات ولحوم الحيوانات التي تحتفظ بهذه لفيتامينات في اجسادها. اذ ان بعض النباتات والحيوانات تستخدم الماء والهواء وضوء الشمس لانتاج الفيتامينات داخلها ( كما هوالحال مع فيتامين سي ) الا ان هذه الفيتامينات يمكن ايضا انتاجها مختبريا ويتوجب على الانسان ا لتفريق بين ا لفيتامينات ا لطبيعية و الفيتامينات ا لصناعية .وسنأتي على ذلك لاحقا. وحينما يتحدث العلم عن الضروري فانه يعني بذلك المواد المتواجدة في الطعام وذات ا لوظائف المحددة وا لتي لاغنى عنها لجسم الانسان ". ويحتاج العلماء عادة الى دراسات طويلة وسنوات عديدة كي يحددوا ما اذا كانت المادة ا لفلانية ضرورية ام لا . وا لفيتامينات ضرورة قصوى لجسم الانسان .

    وا لفيتامينات ا لضرورية هي : اي ، دي ، كي ، بي -\ ، بي -2 ، نياسين ، بي -6، حامضىا لفوليك ، حامضى ا لبانتوثين ، البيوتين ، بي -12 و فيتامين سي .

    وتقسم الفيتامينات من ناحية خصائصها الى فيتامينات ذائبة في الماء واخرى ذائبة في الدهن . والفيتامينات ا لذائبة في الدهن هي A,D,E,K اما الفيتامينات الاخر فكلهاذائبة في الماء. وتنضوي كل مجموعة فيتامين ب تحت لواء الفيتامينات الذائبة في الماء عدا عن فيتامين سي . ويمكن للجسم خزن الفيتامينات الذائبة في الدهن بكميات كبيرة نسبيا ،بضمنها ب - 12، في حين لايمكن خزن الفيتامينات الذائبة في الماء الا بكميات ضئيلة ولهذا لا تسد حاجة الجسم منها الا لفترة محددة .



    القيمة اليوميه
    رغم ان حاجة البشر الى الفيتامينات تختلف نسبيا من انسان الى اخر فان إلجسمبحاجة الي معدل عام ثابت من الفيتامينات يوميا يطلق عليه اسم القيمة اليوميةDaily Value (DV) .وتوصل العلماء ، بناء على ابحاث دقيقة ومطولة ، الى وضع خطوط عامة للكميات اليومية اللازمة من الفيتامينات يمكن ان تكون مقياسا دوليا. ويمكن ملاحظة هذه النسب مطروحة على كافة مستحضرات الفيتامينات وبشكل قيمة يومية DV. وقد ارسى العلماء تقديراتهم عن القيمة اليومية للفيتامينات على اساس المعدل العام للطاقة التي ينالها الانسان يوميا عبر التغذية والبالغ 2000 سعرة حرارية . وتقدر القيمة اليومية من فيتامين سي بحوالي 60 ملغم يوميا ولهذا فان اقراص الفيتامينات التي يكتب عليها 30 مغم او 50% تعني انها تحوي نصف القيمة اليومية المحددة. وسوق المستحضرات مليئة باقراص الفيتامينات الا ان اي منها لا يلبي حاجة الجسم كما تلبيه الغذية العلمية الصحيحة الغنية بالفيتامينات والمعادن والمتوا زنة بيت ا لبروتينات وا لسكريات والشحوم .

    ويبدو ان القيم اليومية للفيتامينات ليست ثابتة وانها قابلة للتغيير وبالارتباطمع قناعات الاطباء في كل بلد . وعلى هذا الاساس فقد اتفق اتحاد التغذية الالمان مع نظيره ا لنمساوي عام 2000 على ضرورة زيادة ا لقيم اليومية للفيتامينات التي تم تحديدها عام 1991 .

    واليكم القيم اليومية المطروحة عام 2000 مع مقارنتها بقيم 1991

    - الفوليك اسيد: 400 ميكروغرام ( 305 ملغم عام 1991 )

    - فيتامين سي 1000 ملغم / 150 ملغم عند المدخنين ( 75 مغم عام 1991 )

    - -فيتامين اي A : 2 - 4 ملغم / ما يعدل ريتينول ( 2 ملغم عام 1 99 1 )

    - فيتامين E :15 ملغم ( 12 ملغم )

    ولاول مرة في تاريخ اتحاد ا لتغذية الالمانية يجري طرح نسبة يوميا من تناول الكحول لا ينبغي تجاوزها وهي 20 غم يوميا بالنسبة للذكور و 10 غم يوميا بالنسبة للاناث .



    فيتامين دي
    وهو من الفيتامينات الذائبة في الدهن ومن قلائل الفيتامينات والمعادن التي لا يعلق الجسد اهمية كبيرة على " استيراده " من الخارج . فهذا الفيتامين يتكون داخل جسم الانسان ويتم تفعيله وتنشيط بتأثير اشعة الشمس او بالتحديد الاشعة فوق البنفسجية منها. ولهذا لا يعاني الانسان الاعتيادي السليم والذي يتعرض الى اشعة الشمس ( غير المباشرة ايضا ) من نقمى في هذا الفيتامين الا في ظروف خاصة .

    وفيتامين دي ضروري جدا لعملية الاستقلاب في ا لعظام حيث يقرر وجوده كمية الكلس المتواجدة في بنية ا لعظام . ولهذا فان نقص فيتامين دي يؤدي في الاطفال الىالاصابة بمرض ا لكساح وفي البالغين الى مرض تلين العظام او الرخودة .



    فيتامين أي A

    اسمه العلمي ريتينول و يعتبر من الفيتامينات الذائبة في الدهن . ويتواجد في الطبيعة بشكلين اما ريتينول في الاغذية المحضرة من لحوم الحيوانات او في انسجة ا لنباتية ا لكاروتينية بصفة بيتا - كاروتين ( بروفيتامين ). دا لبيتا -كاروتين هو المادة الاساسية التي يصنع منها فيتامين اي ويطلق عليها لهذا السبب اسم برو فيتامين اي ايضا. الا ان البيتا - كاروتين لا تتحول بالكامل الى فيتامين أي وانما فقط سدس وزنها وينطبق هذا على معظم المواد التي تندرج تحت فصيلة الكاروتينيد . ولهذا السبب تقدر محتويات المواد الغذائية من فيتامين اي بما يعادلها من ا لريتينول .ويتسبب نقص فيتامين اي الى اضطراب وظائف الجلد والاغشية المخاطية . ويعتبراضطراب غشاء شبكية العين واضطراب الرؤية المسائية وضعف التمييز بين الاشياء الداكنة ( العشو ) احد اهم واول اعراض هذا النقص . ويودي النقص الشديدفي فيتامين اي ، كما هو ملاحظ في بعض مناطق البلدان الفقيرة النامية مثل الهند وباكستان وبنغلاديش ، الى جفاف قرنية العين والى العمى التام .

    وتثبت ا لدراسات الحديثة ان الكاروتين والمواد الحاوية عليه لاتمثل موردا اولي لفيتامين اي عند الانسان فحسب وانما تعينه في حماية جسمه من الاجسام الصارة والدخيلة . ولهذا فان الكاروتين مهم ايضا في حماية اعضاء الجسم الاساسية من الاصابة بالامراض ا لسرطانية ا لناجمة عن مثل هذه الاجسام الضارة مثل سرطان الرئة والامعاء والمعدة. ويصف الاذباء اليوم بيتا -كاروتين بجرعة 2 ملغم يوميا كجرعة وقائية ضد هذه ا لسرطانيات .



    فيتامين E

    وهو احد الفيتامينات الذائبة في الدهن واحد المواد المضادة للتأكسد ، المضادة للتكاثر والمضادة للالتهابات . ويتواجد هذا ا لفيتامينات في كافة جدران الخلايا كاحد المكونات الاساسية لها. ويعمل على هذا الاساس كمادة مضادة للتأكسد في حماية الاحماض !لدهنية غير المشبعة في مادة ا لشحوم الفوسفورية المتواجدة في جدران الخلايا .

    وربما ان احدى اهم وظائف فيتامين اي هي عرقلة تأكسد الاحماض ا لدهنيةالمتواجدة في البلازما وهي العملية الاساسية المسؤولة عن تصاعد خطراصابة الانسان بتليف الشرايين . اضافة الى ذلك فان هذا الفيتامين يعلب دورا هاما في جهاز المناعة وتجمع كريات ا لدم البيضاء ( الثرومبوسايت ) ا لهام في تخثر ا لدم وا لتئام الجروح . ويعمل فيتامين E على افضل وجه بالعلاقة مع المواد الاخرى المضادة للتأكسد. واثبتت دراسة شملت 34 الف امرأة بعد فترة سن اليأس ،ان حوادث الموت بسبب امراض القلب عند المجموعة التي كانت تناول فيتامين E بجرعات يومية تبلغ 250 وحدة دولية لم تقل لكنها قلت عن النساء من المجموعة الاخرى كن يتناولن فيتامين E يوميا بكميات كافية.وعموما يستطيع من يتناول فيتامين بمعدل 40 وحدة دولية يوميا ان يقلل خطراصابته بالسكتة الدماغية الى النصف . وهذا ما اثبتة دراسة حول السكتة الدماغية اجريت في شمال مانهاتن وتشير ايضا الى ان جرعة بمعدل 400 - 800 وحدة دوليةمن الفيتامينات قللت عدد حوادث جلطة القلب ألمميتة وغير المميتة بشكل مؤثر.



    فيتامين سي
    وهو فيتامين ذائب في الماء يستقبل بنشاط نتائج اكسجة المواد في المعدة والاثني عشري ويعرقل بذلك بناء المركبات ا لنتروجينية التحولية Mutagen . ويعمل فيتامين سي من جهة اخرى على اختزال اكسدة الحوامض الدهنية للكوليسترول (احد مسببات تليف الشرايين ) ويعين في توليد فيتامين E المضاد للتأكسد. وتعين الكميات الوفيرة من فيتامين سي في الغذاء الاسنان على التخلص من اخطار الاصابة بسرطانيات المعدة والامعاء الدقيقة و الغليظة والرئتين . الا ان تناول مستحضرات فيتامين سي المتوفرة،في ا لسوق لا تقلل خطر اصابة الانسان بسرطان المعدة .ولفيتامين سي اهمية كبيرة في ا لصيانة من الامراض الالتهابية وا لفيروسمية وتزداد الحاجة اليه لدى المدخنين والمرضى المزمنين والمعانين من داء السكري . هذا يعني ان نقص هذا الفيتامين يضعف مناعة الانسان .



    فيتامين كي
    وهو من الفيتامينات الذائبة في الدهون لكنه عنصر ضروري ظاهري لان البكتيريا المتواجدة في امعاء الانسان السليم قادرة على انتاجه بكميات معينة . وتتركز اهميةهذا الفيتامين في عملية تجلط الدم .الا ان حجم الكمية المنتجة الكافية في المعاء وكذلك حجم المستخدم منها من قبل الجسم غير معروفة ولهذا فمن الصعوبة تحديد القيمة اليومية لهذا الفيتامين . هذا من ناحية ، ومن ناحية اخرى لا وجود لاعراض معينة معروفة حتى الان تدل على اصابة الانسان بنقص فيتامين كي . ولهذا فالمعتقد ان ما تنتجه البكتيريا في امعاء الانسان يكفي لسد حاجة الجسم من هذا الفيتامين .

    ونجحت الابحاث الحديثة في وضع قيمة معينة لفيتامين كي ووضع قائمة محدودة باسماء النباتات التي تحتوي عليه .وبالنظر لدور فيتامين كي في تجلط الدم ينصح الاطباء بتناول لكثر من المواد الحاوية على هذا الفيتامين الا انهم لا ينصحون بفعل ذلك عند الناس الذين يخضعون للعلاج من ضعف تخثر الدم بواسطة المواد المجلطة للدم .



    مجموعة فيتامينات ب
    وهي مجموعة من الفيتامينات التي تعبر عن عدد من المركبات التي تلعب دورا رئيسيا ، ولكن باختلاف ، في عملية الاستقلاب . وينتمي الى هذه المجموعة عدد من فيتامينات - ب " ا لكلاسيكية " مثل ب - \ ( ثيامين ) . ب -2 ( ريابوفليفن ) ، ب -6 (بيريدوكسين ) وب -12 ( كوبلامين ) اضافة ا لى ا لفيتامينات " غير ا لكلاسيكية " مثل نياسين ، حامض ا لفوليك ، احماض ا لبنتوثين ، 1 لبيوتين ، مركبات ا لكولين ومجموعة ب - للاحماض ا لامينية .

    وعموما تعمل مجموعة فيتامينان ب كعوامل مساعدة في العديد من عمليات الاستقلاب في الجسد وتؤلف اغلفة الجبوب اهم مصادر هذه الفيتامينات . وعلى هذا الاساس يحتبر الطحين الاسمر الكامل ومنتجاته من اغنى النباتات بهذه المجموعة من الفيتامينات . وطبيعي تنخفض نسبة هذا الفيتامين بشكل مؤ ثر في الدقيق الذي ازيلت فيه اغلفة الحبوب قبل طحنها.

    وتتواجد مجموعة فيتامينات -ب في مواد غذائية اخرى مثل الحليب ومشتقاته الغنية بفيتاميني ب -2 و ب -012 الا ان حساب الكمية المتواجدة منه في كل محصول زراعي او مادة متعذر. ولهذا فان قوائم القيمة الغذائية تشتمل على فيتامينات ب -\ ، ب -2 ، ب -6 والنياسين ولا تشمل على قيم حامض ا لفوليك ، ب -12، احماض ا لبنتوثين وا لبيوتين . ومجموعة فيتامينات ب يمكن الحصول عليها من المنتجات الحيوانية وا لنباتية عدا عن ب -12 الذي تتولى ا لبكتيريا تحضيره ويتواجد لهذا السبب عادة في المنتجات الحيوانية عدا عن استثناءات قليلة كما هو الحال مع الكرنب المخلل . هذا يعني ان فيتامين ب -12 يتواجد في النباتات فقط في حالة تعرضها للتخمر البيولوجي بواسطة ا لكائنات المجهرية . وتبقى هذه ا لنباتات المتخمرة المصدر الوحيد لفيتامين ب -12 عند النباتيين المتشددين .

    وحالات نقص فيتامين ب عند الانسان لي حالة نادرة كما تثبت ذلك الخبرة الطبية .ويتعزز هذا النقص بفعل طبيعة هذه المجموعة من الفيتامينات التي تتميز بقصرفترة خزنها في الجسم وسرعة تحولها الى اشكال اخرى في الجسم .



    الطبيعي مقابل الصناعي
    من الواضح ان الغذاء هو افضل مصدر لفيتامينات وان التربة هي افضل مصدر للمعادن ا لضرورية لنشاط الانسان لكن الفيتامينات التكميلية او الاضافية التي نبتاعها من الصيدلية مستخلصة مرارا من مصادرها الاصلية. واذا كان بنت بعض الشركات تستخلص فيتامين E من زيت فول الصويا وفيتامين سي من الليمون الا ان مستحضرات الفيتامينات لا تحضر بهذه الطريقة هذه الايام .وربما تتفوق الفيتامينات المختبرية عن تلك المستخلصة من المواد الطبيعية في كونها اسهل ، اكثر فعالية واقل كلفة . ويجب ان نضع في بالنا دائما انه حتى الفيتامينات التي تحمل عبارة " طبيعية " قد عوملت وعولجت مرارا قبل ان وتصل الى علبتها. و احيانا تختلف تركيبة الفيتامين الصناعي قليلا عن تركيبة الفيتامين الطبيعي فامتصاص وتمثيل فيتامين ط الطبيعي كمثل اسهل من استقبال الجسم للفيتامين الصناعي لكن المصنعين يحاولون تجاوز هذه النقطة عن طريق وضع الفيتامين في الاقراص بنسبة تركيز تعويضية اكبر.

    نلاحظ في احيان اخرى ان الفيتامين الصناعي افضل من الفيتامين الطبيعي . وتشير بعض الدراسات الى ان امتصاص حامض الفوليمك الصناعي من قبل الجسم افضل من امتصاص الاوراق النباتية الخضراء الطبيعية. ويبدي فيتامينا بيوتين ونياسين خصائص مماثلة حيث يتم امتصاص الصناعي اسهل من امتصاص الطبيعي منهما في الجسم .



    كيف تقلل فقدان الفيتامينات من الاغذية ؟
    تلعب طريقة خزن المواد الغذائية ، وخصوصا ا لفواكه والمخضرات ، واساليب تحضير الطعام دورا هاما في تقليل فقدان الفيتامينات من هذه المواد. اذ ان طريقة الحفظ اوالطبخ قد تؤدي الى فقدان الخضر والفواكه لنسبة من محتوياتها من الفيتامينات والمعادن ترتفع الى 50%. والسبب هو ان معظم الفيتامينات حساسة للحرارة ،الضوء والاوكسجين ويمكن ان تتسرب من الاغذية بسهولة تأثيرات هذه الظروف .ولهذا فان فضل تناول لهذه الاغذية يكون في حالة اكلها طازجة ، غير مقطعة ولم تغسل بالماء لفترات طويلة .

    ويقول البروفسور ايريش موسكات عضو المعهد الالماني للتغذية ان افضل طريقة للحفاظ على الفيتامينات في المواد الغذائية هي طريقة تناول المواد المذكورة طازجة او مطبوخة قليلا ببخار الماء. مع ضرورة استخدام ماءا لطبخ المذكور لمرقة او شوربة لانها تحوي على نسبة عالية من الفيتامينات .

    يمكن للفيتامينات ان تتجزأ الى عناصرها المكونة بفعل عملية الاستقلاب الجاريةفي النبات ولهذا فان الخزن او الحفظ الطويل يؤدي الى فقدان الكثير من هذه الاغذية . وطبيعي فان ا لفيتامينات تتجزأ ايضا بفعل الحرارة وليس بفعل الغلي فقط وهذا يعني ان الخزن بدرجات حرارة غير ملائمة سؤدي الى فقدان المزيد منها. وعلى هذا الاساس يفقد السبانغ 79% من فيتامين سي الكامن فيه بعد يومين من الخزن بدرجة حرارة 20 مئوية. وينخفض فقدان فيتامين سي من السبانغ الى 33% فقط في حالة خزنه في الثلاجة . وتختلف نسبة فقدان بيتا - كاروتين من المواد الغذائية بين 8 ، . - 24% حسب طريقة الخزن ودرجة الحرارة.

    ويعتمد مقدار الفيتامين المفقود من المواد الغذإئية على نوعية الفيتامين وعلى درجةالحرارة . وكمثل فان فقدان حامض الفوليك قد يرتفع الى 50% في حالة الخضروات المطبوخة اعتياديا والى25% في حالة الطبخ ببخار الماء. وتفقد الخضروات عادة35% من فيتامين سي في حالة الطبخ العادي و25% في حالة التبخير. وقد يتضاعف هذا الفقدان في حالة انضاج طبغ هذه المواد.

    السبب الاخر لفقدان فيتامين سي من الفواكه والمخضرات هو محتوى انزيم ا لبيروكسيديز فيها ويتواجد هذا الانزيم بشكل اعتيادي في بعض المواد الغذائية ويعمل على تفكيك فيتامين سي بشكل فعال في درجات حرارة تتراوح بين 4 – 70 درجة مئوية . ويمكن تجنب ذلك من خلال غلي الماء ثم اضافة الفاكهة او المخضرات المطلوبة اذ تعمل الحرارة ا لعالية على ابطال مفعول الانزيم .



    نصائح اضافية
    -تناول الاطعة طازجة في مواسمها ودون فترة خزن طويلة

    - اخزن التفاح ، ا لبرقوق ، البروكولي وا لبقول في ادراج منفصلة في اسفل ا لثلاجة .

    -ا لتزم بدرجات برودة ا لثلاجة المناسبة لمختلف الاغذية والمثبتة من قبل منتج ا لثلاجة

    - احفظ الخضروات وا لفواكه الحساسة للبرودة مثل الفاكهة الاستوائية والخيار والبطاطا في محل بارد مثل القبو بين 10 - 5درجة مئوية.

    - في حالة التجميد تحتفظ الاكياس المفرغة من الهواء بالفيتامينات افضل من غيرها

    - -اغل المخضرات الطازجة مثل البروكولي والسبانغ والبقول قبل ان تجمدها لان هذه الطريقة تحفظ الفيتامنينات والصبغات من الزوال . لكن هذا لا ينطبق على الكوسةوالفطر والشبارجل خصوصا اذا كانت فترة التجميد المطلوبة لا تتعدى بضعةا سابيع .

    -ابعد الاشياء غير المرغوبة فقط من النباتات حينما تنظفها او تقشرها

    - تناول الخضار دائما طازجة وخصوصا الخس والجزر وا لفلفل وا لبندورة .

    - لا تنقع الخضروات والفواكه بالماء وانما نظفها قبل الاستخدام مباشرة.

    - عامل مواد السلطة المقطعة بالليمون او الخل حال الانتهاء من تقطيعها.

    - اطبغ المواد دائما بقليل من بخار الماء. واضف الخضروات والفواكه الى الماء الغالي في حالة السلق .

    ناد را ما يكون الافرا ط بالنيتامينات ضارا

    ان عدد الفيتامينات التي تتحول الى مواد سامة في حالة الافراط بها هو عدد قليل ومثال ذلك هو الاكثار من فيتامين اي و دي . يخزن فيتامين اي في الكبد ولذلك فان الافراط به يعني تحويل نسبة منه الى الدم والتسبب بحالة تسمم . وهذه حالات ليست نادرة تمامة عند الحوامل والاطفال الرضع . والسبب هو ان الفيتامنات الذائبة في الماء يستطيع الجسم التخلمى منها عن طريق الادرار في حالة زيادتها عن حاجة الجسم.

    ان جرعات مفرطة من فيتامين ب -6 قد تؤدي الى مشاكل عصبية في حين ان الاكثارمن فيتامين سي يسبب الاصابة بالاسهال .
    التعديل الأخير تم بواسطة lelly ; 12-03-2005 الساعة 11:24 AM

  2. #2

    افتراضي

    شكرا لك أختي ليلي على الموضوع القيم
    بارك الله فيك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    870

    افتراضي

    جزااك الله خير .. مووضوع رائع


    تحياتي لك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    1,695

    افتراضي

    الفيتامينات
    وعلاقتها بالفاكهه والخضار

    مقدمة :
    اننا جميعا ً نحتاج الى الفيتامينات, فهي تلعب دورا ً هاما ً في تمثيل الطعام وتحويله الى عناصر يستطيع ا لجسم أن يستوعبها ويستفيد منها . أن هذه الفيتامينات قديمة قدم النبات والحيوان لكن معرفتنا بها شيء جديد. فما هي
    هذه الفيتامينات وما هي مصادرها وفوائدها ؟ .

    فيتامين ( آ – A ) – فيتامين النمو :
    هذا الفيتامين ضروري لتقوية الأرجوان البصري في شبكة العين, وسلامة الأسنان والجلد, ونمو جسم الأنسان.
    1- مصادره الطبيعية : الجزر – البندوره – البرتقال – المشمش – البطيخ – الملفوف – الموز – الهليون – السبانخ – البقدونس – الهندباء – الخس – الدراق – القرنبيط – الفليفله الحمراء – الجوز – اللوز – الفاصوليا.
    2- مصادره الحيوانية :الكبد – مح (صفار) البيض – الزبده – النخاع – اللبن – الجبن – الحليب الكامل – زيت كبد الحوت ( زيت السمك).
    3 – أعراض نقصانه :جفاف الجلد والأغشية المخاطية – جفاف ملتحمة العين (السلا ق) – العشا – التأخر في نمو الأطفال والأولاد – تأخر التئام الجروح – ميل للأسهال – ظهور خطوط مستعرضة في الأظافر – تغيرات في ميناء الأسنان وعاجيتها – خسارة الوزن – تكوّن الحصى – ضعف مقاومة الجلد والجلد المخاطي للجراثيم.
    4 – الحالات التي يعطى فيها :بالأضافه الى كون الفيتامين (آ) ضرورياً لعمليات النمو والتناسل والرضاعه فأنه يستعمل في الحالات التاليه :
    العمى الليلي (العشا) – تليّن وتقرّن القرنيه في العين – مـرض الجحوظ – تكوّن الحصى في المجاري البوليه – جفاف وضمور الأعضاء التناسليه الخارجيه عند الأنثى – العقم عند الرجال – سوء تكوّن الأسنان وتأخر نموها – ضعف السمع – الأثفان (المسامير) – الثآليل – جفاف الجلد – حب الشباب – تقصف الأظافر والشعر – داء الصدف – قرحة الأشعه السينيه – انتان الأنف – التهاب الحلق والقصبه الهوائيه وشعبها – التهاب الحنجره – التهاب الجلد المخاطي في الفم – التهاب الجلد المخاطي في المعده – القرحه المعديه والمعويه.

    فيتامين (ب1 – B1 ) - فيتامين الأعصاب :
    هذا الفيتامين تزداد الحاجه اليه بعد عمل العضلات الشاق وبعد التعرق الغزير وهو ماده عاملة في الجهاز العصبي.
    1 – مصادره الطبيعيه : قشرة الأرز والقمح – خميرة البيره – جنين القمح والشعير – البازلاء – الفاصوليا – البطاطا – الملفوف – القرنبيط – البرتقال – البندوره – المشمش – الجزر – التين – الفواكه الزيتيه من لوز وجوز وبندق.
    2 – مصادره الحيوانيه :مح (صفار) البيض – الكلى – الكبد – اللبن – الأسماك – اللحوم.
    3 – أعراض نقصانه :
    أ – اضطرابات عصبيه :صداع – تعب – أرق تعرق – خدر في الأيدي وفي الأقدام.
    ب – اضطرابات معوية :فقدان الشهيه للطعام – غثيان – قيء – امساك .
    ج – اضطراب في العضلات :انحلال القوى – ضمور العضلات – اعراض شلل.
    د – اضطرابات في الدورة الدموية :ضعف القلب – خفقان القلب – عسر التنفس.
    4 – الحالات التي يعطى فيها :شلل الأطفال – مرضى البري بري – الأنحطاط الجسماني – القلق والأضطرا ب – قلة الشهيه وفقدانها – توقف النمو عند الأطفال – خدر الأطراف وأوجاع المفاصل – آلام عصبيه – ضعف الحركه – السكري – التهاب الأعصاب – عرق النسا – الأكتئاب. ويعطى للحوامل كما يعطى مع بقية الفيتامينات لتغذية الأطفال وزيادة وزنهم.

    فيتامين (ب2 – B2 ) : فيتامين الشباب والحيوية :
    هذا الفيتامين مهم في نمو الخلا يا ويساعد على امتصاص مادة الحديد وتمثيلها واستقلابها داخل الجسم.
    1 – مصادره الطبيعية :السبانخ – الخس – الجزر – اللفت – البندوره– أوراق الفجل – الموز – الخوخ – المشمش – خميرة البيره – حبوب الذره والقمح والشوفان.
    2 – مصادره الحيوانية :الجبنة – البيض – الحليب – اللبن – اللحم – السمك – البطارخ (كافيار – بيوض السمك) – القلب – الكبد – الكلى.
    3 – أعراض نقصانه :توقف النمو وانخفاض الوزن – أضرار في الجلد المخاطي – التهابات اللسان واللثه – التقرحات الجلديه – تشققات الشفاه وزوايا الفم – كثرة الدموع – احتقان أوعية العين الدموية – المضايقة من رؤية النور – تغشية قرنية العين وتكثفها – اضطراب عملية الهضم – الأنحطاط الجسماني – قلة النشاط – الأستعداد المتزايد للأمراض الألتهابية.
    4 – الحالات التي يعطى فيها : الأمراض الجلديه (جفاف الجلد وتقرحه) - تشقق اللسان والشفتين تكسر الأظافر – سقوط الشعر – حب الشباب - امراض السكري – فقر الدم – التهاب أغشية العين – التهاب الأمعاء المزمن – انخفاض قوة الأبصار – هبوط الوزن عند الرضيع – اكثر العلل الكبديه والمعديه والأسهالات.

    فيتامين(ب3 –B3( :
    هذا الفيتامين يساعد على تكوين كريات الدم الحمراء, ويساعد على النمو عند الأطفال والأولاد, ولا يستغنى عنه في العمل الطبيعي للجهاز العصبي والجلد وجهاز الهضم.
    1 – مصادره الطبيعية :خميرة العجين – خميرة البيره – الخميرة الجافة - البقول الجافه وخاصة الحمص والفاصوليا والبازلاء – السبانخ – البندورة – الجزر – الملفوف – القرنبيط – جنين حبوب القمح.
    2 – مصادره الحيوانية :الكبد – صفار البيض – اللحوم .
    3 –أعراض نقصانه :البلا غرا pellagra وأعراضها – وجع الرأس والصداع – العصاب – الأمساك – الحكاك – حرقة الجلد – حرقة اللسان - اسهال مع حرقة – غثيان – قيء – تخلف عقلي – ضعف الذاكرة – التشويش الفكري .
    4 – الحالات التي تعطى فيها :البلا غرا – الأمراض الجلدية وأمراض الأغشية المخاطية الناجمة عن تسممات غذائية أو دوائية – الأضطرابات الهضمية – التهاب اللسان – التهاب الفم – التهاب الأمعاء – الربو – آلام وأوجاع الأعصاب – الصداع – الدوار – الذبحة الصدرية – طنين الأذن.

    فيتامين ( ب6 – B6 ) :
    يلعب هذا الفيتامين دورا ً في عملية تمثيل البروتينية داخل الجسم , ويحفظ التوازن الغذائي داخل الأنسجه , وخاصة الكبد والجلد والجهاز العصبي المركزي.
    1 – مصادره الطبيعية :الفواكه على اختلاف انواعها – خميرة البيره – جنين الحبوب وخاصة القمح والذره – قشرة الأرز – الفول – الفاصوليا – السبانخ – قصب السكر – الدبس.
    2 – مصادره الحيوانية :الكبد – الكلى – اللحوم – اللبن – مح (صفار) البيض .
    3 – أعراض نقصانه :الألتهابات الجلديه – الأعراض العصبيه من عصاب وقلق واضطرا ب – ضعف العضلا ت وضمورها – ضعف كريات الدم البيضاء.
    4 – الحالات التي يعطى فيها :الأعراض العصبية التي ترافق مرض البلا غرا والبري بري – العصاب والقلق والأضطراب – انحطاط قوى الجسم – أوجاع المعده – ضعف العضلات وضمورها – القيء والأستفراغ عند الحوامل – التسممات الحاده بالكحول – مرض باركنسون (تقلص وتشنج عضلات الأطراف وأهتزازها اللا ارادي).

    فيتامين (ب9 – B9 ) أو حامض الفوليك Acide folique :
    هذا الفيتامين ضروري لتكوين الكريات الحمراء وتأمين نضوجها :
    1 – مصادره الطبيعية :السبانخ – القرنبيط – الأوراق الخضراء في الخضار – خميرة البيره – الحبوب التامة – المكسرات.
    2 – مصادره الحيوانية : الكبد – الكلى – العضلات – اللبن – الجبن .
    3 – أعراض نقصانه : فقر الدم (نقص في الكريات الحمراء) – اضطرابات في النمو.
    4 – الحالات التي يعطى فيها : فقر الدم في اثناء الحمل – فقر الدم في سن المراهقة – فقر الدم الخبيث – انخفاض كريات الدم البيضاء – انحطاط قوى الجسم – أمراض الكبد – أمراض البنكرياس.

    فيتامين(ب12 – B12 ): أو فيتامين فاقة الدمantianemique
    هذا الفيتامين لا يمكن الأستغناء عنه لتكوين الدم والعمل الطبيعي في الجهاز العصبي المركزي.
    1 – مصادره الطبيعية : موجود في جميع الأنسجة الحيوانية وخاصة في الكبد والحليب.
    2 – مصادره الحيوانية : يوجد بكثره في الكبد – الكلى – الأمعاء – العضلات .
    3 – أعراض نقصانه : اضطراب في تكوين الدم وفي الأعصاب – انخفاض نسبة الخضار في الدم وفي الكريات الحمراء والبيضاء.
    4 – الحالات التي يعطى فيها : فقر الدم الخبيث – انحطاط قوى الجسم – التهاب الأمعاء المزمن – الآلام والأوجاع العصبية – القوباء المنطقية – ترقق العظام – تليف الكبد أو تشمعه – التهاب الكبد – شلل الأطفال – ازدياد سيلان الدهن في جلدة الرأس.

    فيتامين (ث – C ) :
    ويسمى الفيتامين المضاد لداء الحفر أو حامض الأسكوربيك acid ascorbique وهو من أشهر الفيتامينات وأكثرها اهمية من وجهة النظر الغذائية. وهو يساعد على تكوين كريات الدم الحمراء، وكذلك يساعد على نمو الأطفال ويخفض ضغط الدم ويزيد الشهية. وهناك دراسات تجري لمعرفة تأثيره في مكافحة الألتهابات المفصلية والسرطانية.
    1 – مصادره الطبيعية : الليمون – الحامض – البرتقال – الخس – البندورة – الفليفلة الحلوة – البقدونس – السبانخ – الملفوف – البطاطا – البازلاء الطازجة – الجزر – الموز – التفاح – العنب – القرنبيط – الجرجير – اللفت – الهليون الأخضر .
    2 – مصادره الحيوانية : اللبن – الغدة الكظرية (موجود فوق الكلية) – الكبد – الغدة النخامية.
    3 – أعراض نقصانه : داء الحفر – فقر الدم – تسوس الأسنان.
    4 – الحالات التي يعطى فيها : داء الحفر – نزف الدم من اللثة – طور النقاهة من الحميات – أوجاع المفاصل والأستعداد للروماتيزم – الزكام المتكرر – النزلة الوافدة أو الأنفلونزا – التدرن الرئوي – سؤ تكوين الأسنان وتأخر بزوغها – سؤ تكون العظام – سؤ جبر العظام عند كسرها – الحمل والأرضاع – التهابات الفم واللثة – الحمى القلاعية – الهربس – القوباء المنطقية – قرحة المعدة أو الأثني عشرية.

    فيتامين ( د – D ) فيتامين العظام – ضد مرض الكساح :
    يساعد هذا الفيتامين على تمثيل المواد الدهنية وعلى تثبيت الكلس في الجسم على العظام والأسنان. وينتج الجسم حاجته من هذا الفيتامين بشرط تعريض الجلد للشمس.
    1 – مصادره الطبيعية : الفطر – الخميرة – الحمامات الشمسية – نادرا ً ما يوجد في النبات.
    2 – مصادره الحيوانية : زيت كبد السمك (الحوت) – الحليب – البيض – الزبدة – كبد الدجاج.
    3 – أعراض نقصانه : الكساح او الخرع – لين العظام عند البالغين – التكزز – تأخر بزوغ الأسنان اللبنية وسؤ تكوينها – الأستعداد للأمراض الألتهابية وخاصة التهاب الأنف والحلق – تشوه في شكل القفص الصدري وعظام الحوض والأطراف وكسور في العظام.
    4 – الحالات التي يعطى فيها : مرض الكساح والميل للأصابة بالتشنجات – لين العظام وفقدان الكلس منها – الروماتيزم المزمن في المفاصل والأكزيما المزمنة – الورم الذي يصيب القدمين أو اليدين نتيجة التعرض للبرد – جبر العظام المكسورة – تسوس الأسنان .

    فيتامين (و – E) فيتامين الأخصاب :
    هذا الفيتامين ينظم العمل في الغدة النخامية في قاعدة الدماغ، ويؤثر في عملية تحليل الهرمونات التناسلية، ويساعد على نمو الأجنة ويقوي القلب والأوعية الدموية، ويزيد الحيوانات المنوية عند الذكور ويقويها.
    1 – مصادره الطبيعية : البقدونس – الملفوف – السبانخ – الجوز – الخس – البازلاء – الهليون – الجرجير – جنين القمح – زيت فستق العبيد – زيت الذرة والقطن – زيت الصويا – زيت الزيتون .
    2 – مصادره الحيوانية : صفار البيض – الكبد – اللبن – الكلى – الطحال – العضلات – الزبدة.
    3 – أعراض نقصانه : موت الجنين وفناؤه قبل نهاية الحمل – توقف نمو الحيوانات المنوية عند الذكور – ضعف الشرايين الدموية – قصور القلب ووهنه.
    4 – الحالات التي يعطى فيها : الأجهاض المتكرر – العقم عند الرجال والنساء – المخاض المبكر – انقطاع الطمث الشهري – اضطراب سن اليأس عند النساء – نقص افراز الحليب عند المرضع – ضمور العضلات ووهنها – سوء نمو الأطفال والأولاد – الذبحه الصدريه – أمراض الأعصاب والعضلات .

    فيتامين ( ك –K ) Koagulations – Vitamin :
    يسمى فيتامين الجلطه الدمويه المضاد للنزف . هذا الفيتامين يحثّ الكبد على افراز الماده الضروريه لتخثر الدم ( Pro – thrombine ) وهو يعيق النزف ويكافح التسوس في الأسنان.
    1 – مصادره الطبيعيه : السبانخ – القرنبيط – الملفوف – البطاطا – البندوره – ورق الجزر – الفريز – القريّص – جنين البرسيم والشعير – زيت الصويا – وخصوصا ً في الأوراق الخضراء ونادرا ً في الثمار.
    2 – مصادره الحيوانيه : الكبد – لحم السمك المقدد.
    3 – أعراض نقصانه : النزيف – انخفاض نسبة البروثرومبين في الدم – أمراض الكبد والمراره.
    4 – الحالات التي يعطى فيها : نزيف دموي – أضرار في خلايا الكبد – نزيف الشبكه داخل العين – ضغط الدم المرتفع – الرعاف (دم يخرج من الأنف) – تليف الكبد أو تشمعه – السعال الديكي – النزيف في عمليات خلع الأسنان.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    543

    افتراضي

    بارك الله فيك أختي lelly على الموضوع الشامل والمتكامل
    شاكرين لك مجهودك
    تحياتي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    1,695

    افتراضي

    شكراً لك الأخت ريتا لمشاركتك وفقك الله وحماك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    1,695

    افتراضي

    شكراً لكلامك الجميل اختي ملك وحفظك الله سالمة


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •