الترامبولين أخطر على الأطفال من حوادث المرور






أشارت دراسة سويدية جديدة إلى أن القفز على لعبة الترامبولين في الحدائق هو شكل ترفيهي من أشكال التمارين والألعاب لكنه يمكن أن يشكل خطرا بإصابة الأطفال والشباب أكثر من حوادث المرور.



وقال البروفيسير أولف بيورنستيج من مستشفى جامعة أوميا بشمال السويد إن زيادة الإصابات المتعلقة الترامبولين تعد مصدر قلق «خاصة بسبب إصابات العنق والرأس» التي يمكن أن تحدث.غير أن أكثر الإصابات شيوعا هي التواء المفاصل وكسر العظام لكن نسبة الإصابة بارتجاج المخ أو إصابة الفقرات العنقية تتراوح بين ثلاثة وسبعة بالمئة.



وتشير الدراسة إلى أن خطر الإصابة جراء ممارسة الترامبولين يمثل ضعف خطر الإصابات المتعلقة بالمرور.ومن التوصيات الخاصة بالتقليل من الإصابة إقامة شبكة واقية حول لعبة الترامبولين وضمان أن تكون منطقة الهبوط بالقرب من الترامبولين لينة إضافة إلى منع قفز كثير من الأطفال في نفس الوقت.

المصدر البيان