الثوم يكافح السرطان
[IMG]//www.tartoos.com/images/MedecinMag/j017t.jpg[/IMG]
من المعروف أن للثوم فوائد كثيرة ومتعددة وخصائص وقائية فريدة , ويضيف العلماء الروس آثرا إيجابيا جديدا إلى قائمة هذه الفوائد عندما اكتشفوا أنه يحمي من الطفرات الجينية المشجعة لنمو السرطان .
وبينت الدراسات المخبرية على الخلايا البشرية , أن خلاصة الثوم تعمل على تنشيط ترميم وإصلاح المادة الوراثية أو الحمض النووي DNA " وتحمي من التلف الإشعاعي أيضا .
ووجد الباحثون في معهد فافيلوف لعلوم الوراثة العامة في موسكو , بعد تعريض مجموعة من الخلايا لثلاث مواد متلفة لحمض " DNA " وهي إشعاع جاما , وكلوريد الكادميوم و 4 – أوكسيد نايتروكونيولين , أن الثوم كان أكثر فعالية ضد الإشعاع حيث عمل على ترميم وإصلاح التلف خلال دقيقة , وحمى الخلايا من آثاره السلبية , كما ساعد في الوقاية من التلف الذي يسببه كلوريد الكادميوم ولكنه لم يؤثر في التلف الناتج عن المادة الكيميائية الثالثة .
وأوضح هؤلاء أن هذا الأثر الوقائي للثوم يرجع إلى نجاحه في التخلص من ذرات الأكسجين المؤذية التي تعرف بالشوارد الحرة المنطلقة من الإشعاع والمواد الكيماوية , بصورة أسرع كثيرا كما هو الحال في الظروف العادية .