النتائج 1 إلى 4 من 4



الموضوع: المشي للصحة و اللياقة البدنية(منقول)

  1. #1

    افتراضي المشي للصحة و اللياقة البدنية(منقول)

    المشي للصحة و اللياقة البدنية







    يعتبر المشي في معظم دول العالم الرياضة المحببة والمفضلة لدى الجميع كباراً وصغاراً وحتى الذين لم يزاولوا الرياضة في حياتهم ، والمشي من أنواع الأنشطة الرياضية الهوائية الممتازة التي تستمر مع الإنسان مدى الحياة والتي لها تأثير علي النظام القلبي والرئوي والدموي ( القلب و الرئتين والأوعية الدموية ) ، والمشي رياضة الذين لا يقدرون علي مزاولة الأنشطة الرياضية الأخرى كالجري والسباحة وركوب الدراجة وأداء التمرينات خاصة الذين يعانون من أمراض العصر كالسكر وارتفاع ضغط الدم والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية حيث يعتبر المشي سباق رياضي ونشاط بدني مفيد لهم حيث يعطي نفس الإستفادة وتأثيره يساوي باقي الأنشطة الرياضية الأخرى ولكن يتطلب زمن أطول للوصول لتأثير التدريب علي القلب والرئتين والأوعية الدموية، وبالإضافة إلى ذلك فأنة بإمكان الإنسان مزاولة المشي الرياضي في كل مكان وزمان وعلي مدار العام، و لا يحتاج الإنسان إلى الملاعب والأدوات والأجهزة الخاصة ، وكذلك يزاول بشكل فردي أو جماعي مع الأصدقاء والزملاء وإفراد الأسرة الواحدة .
    إن المشي في وقنتا هذا أصبح بمثابة الصرخة العلمية بل وأصبح يؤخذ بتلك الجدية وبه يقاس الوعي الصحي لدى الشعوب و الدول المتقدمة وبعكس ما يحدث في الكويت ودول الخليج العربي حيث الشوارع الحديثة والسيارات والبناء والعوائق وضيق المساحات الزراعية هذا بالإضافة إلى التخلف الثقافي والرياضي والصحي والعوائق الاجتماعية لدي معظم شعوب هذه المنطقة وقلة خبرتهم بأهمية مزاولة الأنشطة الرياضية الهوائية و تأثيرها على الصحة و اللياقة البدنية علما بأن معدلات الإصابة أو الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية بإرتفاع مستمر ، لذا نجد بأن الإقبال على مزاولة الأنشطة الرياضية وخاصة رياضة المشي ضئيلاً جداً بين معظم الناس وأنه لا يمكن للإنسان الذي يرغب بمزاولة الأنشطة الرياضية الهوائية أن يجد مكاناً مناسباً وبعيداً عن أنظار الناس والآخرين لمزاولة رياضتة المفضلة كالمشي الرياضي أو الهرولة(الجري ) والأنشطة الرياضية الهوائية الأخرى . وبالرغم من الصعوبات السابق ذكرها و بالإضافة إلى مناخ الكويت غير الطبيعي صيفاً نجد أن الإهتمام بدأ يطرق أبواب المجتمع الكويتي معلناً تفشي أمراض العصر كالقلب وضغط الدم والسكري والسمنة بين الشباب والشيوخ والذي يمكن القضاء على أسبابها بمزاولة الأنشطة الرياضية الهوائية مثل المشي والهرولة والسباحة والتمرينات الرياضية .
    وأثبت أحد الباحثين الإنجليز بأن الذين يزاولون المشي الرياضي ولمدة (30 ) دقيقة من و إلى العمل يومياً بإمكانهم أن يحافظوا على أوزانهم وأن يتجنبوا احتمالات الإصابة بأمراض العصر عن الذين لا يزاولون أي نشاط هوائي ومن مميزات المشي الرياضي أنك لا تحتاج إلى دفع الإشتراكات الباهضة الخاصة لمزاولة الأنشطة والألعاب الرياضية الأخرى كما في الأندية الصحية الخاصة ، وكل ما تحتاج إلية حذاء رياضي وملابس مناسبة، و ابدأ من اليوم برنامجك فكل كيلو متر جديد تقطعة من البرنامج اليومي يعني يوماً جديداً وصحياً في حياتك ويومك المنتظر سعادة وصحة ولياقة ، وأخيراً يؤكد الأطباء إن المشي يظل دائما الرياضة المفضلة عند كبار السن وقد تأكد الآن أنه أيضاً رياضة تلائم كل الأعمار من حيث تأثيرها على النظام القلبي والرئوي والدموي .
    [IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking2.gif[/IMG]
    ومن خلال تشجيع ومساعدة الهيئة العامة للشباب والرياضة من خلال إدارة الرياضة للجميع وتقديم الإرشادات بإمكان كل شخص أو إنسان البدأ والحصول علي البرنامج الاعتيادي للمشي والحصول علي الصحة واللياقة البدنية.

    • تعلم أكثر عن فؤاد الناحية الصحية .
    • اختيار الحذاء المناسب من حيث القياس والجودة .
    • ابدأ ببرنامج المشي الذي يناسب قدرتك البدنية .
    • استمر وانتظم مع برنامجك الشخصي اليومي .
    [IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking1.gif[/IMG]
    د.مصطفى جوهر حيات - الكويت
    التعديل الأخير تم بواسطة الملاك الوردي ; 10-27-2005 الساعة 03:56 AM

  2. #2

    افتراضي قياس مستوى لياقتك

    قياس مستوى لياقتك













    قبل أن تبدأ ببرنامج المشي الرياضي أو أي نشاط أخر يتطلب بالدرجة الأولى تحديد مستوى لياقتك البدنية علماً بأن معظم الناس الذين يمتازون بالصحة الجيدة لا يتطلب الإجراءات الطبية لهم قبل مزاولة برنامج المشي الرياضي ، ويفضل أولاً إستشارة الطبيب في حالة إذا تم اختيار كم البرنامج الذي يناسبكم أو إذا كنت تعاني من الآتي:
    • أمراض القلب والرئتين أو أمراض أخرى مثل أمراض الأوعية الدموية أو السكر .
    • إرتفاع ضغط الدم أعلى من (95 / 140 ) مليمتر زئبقي .
    • إرتفاع مستوي الكولسترول في الدم أعلى من ( 200 ) مليجرام أو ما بعادل (5,2) مليمول / لتر .
    • التاريخ العائلي لأمراض القلب والأوعية الدموية .
    • التدخين ( 5 سجائر فما فوق ) .
    • زيادة الوزن ( السمنة ) أكثر من ( 20 % ) من المعدلات الطبيعية .
    • تناول الأدوية والعقاقير التي تؤثر علي صحة القلب.
    • أمراض العظام والمفاصل .
    هناك الكثير من أنواع المشي ولكن يهمنا في الكتيب المشي الرياضي الذي يؤثر باللياقة البدنية والصحة العامة (الرياضة الهوائية ) ، وهذا النوع من المشي الرياضي يؤدى بطريقة إيقاعات منتظمة و بصفة مستمرة لمجموع من العضلات في الجسم ، لرفع معدل ضربات مابين (65%) إلى (80%) من أقصي معدلات النبض إثناء المجهود البدني و تسمى فترة الإثارة الفسيولوجية حيث يصل النبض أعلى من (120) نبضة في الدقيقة أثناء المجهود البدني، وذلك لضمان حرق السعرات الحرارية والمواد السكرية والدهون في الأوعية الدموية وتحسين وظائف القلب والرئتين والأوعية الدموية والعضلات مما يؤدي إلى الصحة العامة دائماً واللياقة البدنية الجيدة وتقليل الفرصة للإصابة بأمراض العصر .
    كيف تحدد معدل ضربات القلب ( أثناء الراحة)
    لتحديد المستوي الحالي للياقتك البدنية يتطلب معرفة كيفية احتساب النبض .
    أولاً : اجلس أو أرقد واستخدم أصابع يدك اليمني ( الأولى والأوسط ) وبعد تحديد مصدر النبض في الجزء الداخلي للرسغ الأيسر أو الجزء الجانبي للرقبة ، لا تستخدم الإبهام ( الإصبع الكبير) وكن حذراً بعدم وضع الأصابع كملامسة النبض حيث يمكن عدم الإحتساب من ( 3-4 ) نبضات كل دقيقة .
    ثانياً : احتسب عدد النبضات في (30) ثانية ثم ضاعف العدد مرتين ، وعندما يكون ضربات القلب من (50-75) نبضة في الدقيقة يعطي دلالة على صحة القلب ، ومعدل (50-85) نبضة في الدقيقة يعطي دلالة على أن القلب طبيعي, و إذا كان معدل النبض أعلى من (80) نبضة في الدقيقة يتطلب مراجعة الطبيب ، وبعد تحسين لياقتك البدنية من مزاولة المشي الرياضي فإن النبض أثناء الراحة يتحسن و ينخفض المعدل تدريجياً، وإذا لم يتحسن النبض أثناء الراحة فيتطلب أيضا مراجعة الطبيب. ويتطلب التأكد من النبض يومياً وبإستمرار وفي الظروف البيئية والزمان .

    [IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking3.gif[/IMG][IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking4.gif[/IMG]
    د.مصطفى جوهر حيات - الكويت
    التعديل الأخير تم بواسطة الملاك الوردي ; 10-27-2005 الساعة 03:55 AM

  3. #3

    افتراضي إختيار الحذاء الُمناسب

    إختيار الحذاء الُمناسب







    سبق أن قلنا بأن عند مُزاولة المشي الرياضي لا يحتاج الإنسان إلى ملابس خاصة غير حذاء مُناسب من حيث الجودة والمقاس ، و إختيار حذاء مناسب يساعد في الوقاية من الإصابات ويجعل المشي الرياضي أكثر متعة وسرور وسعادة .
    ربما لا تدرك أهمية إختيارك للحذاء المُناسب وتفكر بإدخار فلوسك وتستغني عن شراء الحذاء بإستخدام حذاء قديم تملكه ... في الحقيقة ليست كل الأحذية التي تستخدم في المشي الرياضي مُناسبة حيث يتطلب عند مزاولة المشي الرياضي حذاء خاض مثل باقي الألعاب الرياضية له مُواصفات الوقاية والأمان .
    هناك كثير من الشركات التي تصنع أحذية رياضية لمزاولة الأنشطة الرياضية وخاصة رياضة المشي ، لذا يتطلب منك أولاً إختيار الحذاء المناسب لمزاولة المشي الرياضي وثانياً مناسبة الحذاء لنوعية قدمك وقياسك ، ومن هنا يجب تحديد نوعية القدم و تحديد نوعية الحذاء من حيث مُناسبته لأقواس القدم الأمامية والجانبية .
    و يتميز الحذاء المُناسب لمزاولة المشي الرياضي بالآتي:



    • كعب ثابت.
    • مُقدمة مرنة.
    ويجب أن يكون كعب الحذاء ، ثابتاً لمسك القدم داخل الحذاء ، وعدم تحرك ومرمجة القدم داخل الحذاء للوقاية من الإصابات ، ويتطلب أن يكون الحذاء مرناً من الأمام لجل القدم حراً مع حركة المشي ويتطلب أن يكون للحذاء من الداخل طبقة من الإسفنج ويتطلب أن يكون كعب القدم مرتفعاً من الأرض حوالي 2/1 إلى 4/3 إنش وهذا يُعطي للقدم الراحة والوقاية أثناء المشي .
    وأخيراً .. قبل شرائك للحذاء يجب إرتداء الحذاء في المحل للتأكيد علي مناسبته لقدمك .
    [IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking10.gif[/IMG]
    د.مصطفى جوهر حيات - الكويت




























    التعديل الأخير تم بواسطة الملاك الوردي ; 10-27-2005 الساعة 03:54 AM

  4. #4

    افتراضي طريقة المشي الرياضي

    طريقة المشي الرياضي











    الإنسان يمشي بطبيعتة ولا نود هنا تعليمكم طريقة المشي العادي إلا أن الحركة الميكانيكية للمشي عند معظم الناس بعيدة جداً عن المشي الرياضي فطريقة المشي عند الإنسان موزعة بين حركات القدمين مع ثني مفصل الركبة قليلاً و يكون باطن القدم علي سطح الأرض كاملاً، و الذراعان يتمرجحان أماماً وخلفاً في عكس حركة الرجلين مع زيادة حركة التردد و المشي على أمشاط الأصابع من أهم الأخطاء الشائعة في المشي الرياضي الذي يسب الإجهاد العضلي وبعض الإصابات.





    يبدأ المشي الرياضي بالقانون الطبيعي للوقوف و العمل علي إطالة العمود الفقري وبدون إستقامة المُنحنيات الطبيعية في منطقة الرقبة و الوسط و الظهر مع إسترخاء و توازن بين جميع عضلات الجسم الأمامية و الخلفية و الجانبية، و يكون الهدف من المشي الحركة في إتجاه الأمام ، لذا يجب عدم زيادة الحركة من السطح الجانبي للجسم و تحديد الحركة بين الذراعين و الرجلين مع تقليل حركة الجذع .
    ولتطبيق المشي الرياضي يجب الوقوف معتدلاً في أحسن وضع للقوام ثم مرجحة الرجل مستقيماً للاْمام مؤشراً بأصابع القدمين للاْمام مع ثني مفصل الركبة قليلاً و تكون الحركة من مفصل الحوض ثم وضع كعب القدم علي الأرض ثم دفع بالإبهام ( الإصبع الكبير ) ولا تنسي أن تكون عملية التنفس عملية حرة مع إيقاع القدمين .


    وتكون حركة القدمين موازية لسطح الأرض أو مضمار المشي وعلي إرتفاع تقريباً (2-3) بوصة وتعتمد طول الخطوة على مدى مرونة مفصل الفخذ وطول القدمين وسرعة الخطوة ونوع الملابس .





    أما بالنسبة لحركة الذراعين فيجب مرجحتها بحرية وسهولة من مفصل الكتف في إتجاه حركة القدمين ، وتعتمد مسافة المرجحة علي مسافة الخطوة و جعل الصدر مواجهاً للاْمام و راحة اليدين مواجهاً للرجل . و بما أن ليس هناك من يقف من معتدلاً و صحيحاً فإن أيضاً ليس هناك من المشي مشياً نموذجياً و ذلك لتدخل البناء الهيكلي للجسم و المواصفات التشريحية و الشخصية للإنسان, و المشي الرياضي عبارة عن حركات ذو إيقاعات متواصلة ومستمرة لنفس النموذج الميكانيكي لحركة العضلات في الساقين .


    [IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking11.gif[/IMG]
    وأخيراً ... لا تنسي أثناء المشي بأن تتنفس بعمق بإدخال الهواء إلى البطن وإخراج الهواء من الفم, و المشي للوصول إلى فترة الإثارة الفسيولوجية, و لا يتطلب بأن تقطع المسافة أو الزمن بدون تنفس أو تقطّع في عملية التنفس، لذا إذا شعرت بالتعب و الإجهاد أو تقطّع التنفس يتطلب تقليل سرعتك والوقوف فوراً إذا شعرت بالدوخة و الدوار أو الميل للتقيء.



    ملحوظة : اسحب أو اشفط البطن للداخل أثناء المشي مع التنفس الطبيعي مع إيقاعات القدمين و الخطوة.
    ابدأ المشي
    البدأ في برنامج المشي يكون أسهل من وضع أحدى قدميك أمام الأخرى ، ولكن أداء بعض تمرينات الإطالة وخاصة عضلات الرجلين يعطيك أكثر راحة وثقة.
    التهيئة أو الأعداد ألبدني :
    التمرين الأول : تمرين إطالة عضلات الساقين الخلفية .
    الوضع : الوقوف معتدلاً ، القدمان كاملاً علي الأرض و متوازيتان في إتجاه الأمام ، اليدان ممدودتان والكفان كاملاً على الحائط ( كرسي-شجرة ).
    الحركة : مد عضلات الرجلين الخلفية ببطء لمدة دقيقة .
    التكرار : يكرر التمرين لمدة( 2-3) دقائق
    التمرين الثاني : تمرين ثني الجذع جانبا .
    الوضع : الوقوف فتحاً و الذراعان ممدودتان ومتشابكتان عالياً.
    الحركة : تبادل ثني الجذع جانباً ببطء لمدة (30) ثانية لكل جهة.
    التكرار : يكر التمرين لمدة(2-3) دقائق .
    التمرين الثالث : تمرين التنفس
    لتهيئة الرئتين و الحجاب الحاجر للمشي يتطلب أداء تمرين التنفس بوضع أحد اليدين علي البطن و أخذ كمية كبيرة من الهواء خلال الأنف (شهيق) لملأ تجويف البطن مع دفع البطن للخارج ، ثم أخراج الهواء خلال الفم (زفير) ، و يلاحظ عدم أداء الحركتين بصعوبة لعدم الإصابة.
    التكرار : يكرر عملية التنفس للتعويد على الإيقاع الصحيح والتنفس من (8-10) مرات قبل البدأ في المشي.
    [IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking12.gif[/IMG]
    تنظيم خطوات المشي
    أنت الآن على إستعداد للبدء في الخطوة الأولي و للأمام، و قد تحتاج في البداية إلى (5) دقائق من المشي البطيء وذلك لتهيئة القلب والعضلات ، وبعد ذلك ابدأ المشي بالخطوة السريعة التي تضمن لك الآثار الفسيولوجية والإستفادة من المشي حيث يتطلب رفع معدل ضربات القلب إلى (50%) من أقصي ضربات القلب في الدقيقة علي الأقل ويؤكد العلماء والخبراء بأن الوصول بالقلب مابين (65%-80%) من أقصي ضربات القلب في الدقيقة يستفيد الإنسان في حرق الدهون والسعرات الحرارية والحصول على الفوائد الصحية و اللياقة البدنية و الجوانب النفسية.
    استخدم الرسغ في تحديد النبض أثناء المشي لمدة (30) ثانية ثم اضرب الناتج في (2) لتحديد ضربات القلب في الدقيقة و يتطلب قياس النبض ما بين (3-4) مرات أثناء المشي, و لا تتوقف عن المشي أثناء قياس النبض, و خلال أسابيع أو شهور من مُزاولة المشي تأكد من قياس النبض و تحديد ضربات القلب في الدقيقة أثناء المشي و ذلك لتحديد الخطوة.[IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking13.gif[/IMG]

    [IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking15.gif[/IMG]
    و كلما حصلت علي لياقة وقدرة علي المشي السريع كلما يتطلب منك زيادة السرعة أو الخطوة أو المسافة وذلك للحصول على الآثار الفسيولوجية للقلب و الرئتين.
    التهدئة (الاستشفاء) بعد المشي
    التهدئة و إرجاع العضلات و ضربات القلب إلى حالتهم الطبيعية بالمشي بخطوات بطيئة ولمدة (5-7) دقائق. ثم إعادة تمرين إطالة عضلات الساقين الخلفية وتمرين ثني الجذع جانباً من تمرينات التهيئة بالإضافة إلى التمرين الآتي :
    التمرين (1): تمرين إطالة عضلات الفخذين الخلفية.
    الوضع : الجلوس طولاً و الرجلين ممدوتان أماماً.
    الحركة : ثني الجذع أماماً مع ثني القدمين للأمام و بوضع اليدين على مفصل القدمين وثبات (30-60) ثانية.
    التكرار : يتكرر التمرين من (3-4) مرات.
    التمرين (2) : تمرين دوران الجذع جنباً.
    الوضع : الوقوف فتحاً و الذراعان جانباً، إنهاء التهدئة بهذا التمرين .
    الحركة : تبادل دوران الجذع ببطيء مع ثني الرجلين من مفصل الركبة خفيفاً، مع التنفس الطبيعي .
    التكرار : يتكرر التمرين من (2-4) دقائق.

    [IMG]//www.your-doctor.net/walking/pics/walking14.gif[/IMG]
    د.مصطفى جوهر حيات - الكويت
    التعديل الأخير تم بواسطة الملاك الوردي ; 10-27-2005 الساعة 03:52 AM


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •