التهابات الحوض (Pelvic Inflammatory Disease, PID)

إلتهابات حادة أو مزمنة تصيب الرحم، المبيضان، قناتي فالوب والأغشية المحيطة بها.

السبب
المسبب جرثومي كالكلاميديا أو جرثومة السيلان أو المايكوبلازما، وتنتقل معظمها عن طريق الإتصال الجنسي، ولكن يمكن أن تنتقل بطرق أخرى كاستعمال اللولب أو الإجهاض أو خلال عملية الولادة أو خلال أخذ عينة من بطانة الرحم

الوقاية
بالابتعاد عن الاتصال الجنسي بالشخص المصاب او باستخدام الطرق الصحية للإتصال الجنسي للزوجين (في حالة اصابة أحد الزوجين يجب علاجهما معا) وايضا اخذ العلاج اللاوم لأي مرض جنسي آخر

الأعراض
افرازات مهبلية غير طبيعية من حيث اللون والرائحة والشكل، ألم في البطن، حمى، وقد تحدث بعض الأعراض التالية، الرجفة، خروج دم الحيض بشكل غير منتظم، ألم خلال الدورة الشهرية، ألم خلال الجماع، ألم اسفل الظهر، تعب عام، فقدان الشهية عن الطعام، حرقان في البول

علامات المرض
افرازات في عنق الرحم، ألم عند تحريك عنق الرحم، ألم عند الضغط على الرحم أو المبيضين.

الفحوصات
فحص كريات الدم البيضاء، سرعة ترسب كريات الدم الحمراء (ESR)، فحص الحمل، زراعة لإفرازات المهبل، وقد يقوم الطبيب بطلب صورة الموجات فوق الصوتية أو صورة مقطعية للحوض

العلاج
في الحالات الغير متطورة يعالج المرض في العيادة الخارجية بالمضادات الحيوية عن طريق الفم أو الحقن حسب درجة الإصابة مع المتابعة المستمرة. أما الحالات المتقدمة فقد يحتاج المريض لدخول المستشفى واخذ حقن وريدية من المضادات الحيوية يتبعها عادة جرعات تؤخذ عن طريق الفم. وفي الحالات المستعصية على العلاج الطبي يلجأ للتدخل الجراحي. ( يجب تذكر أنه يجب معالجة كلا الزوجين في حالة إصابة أحدهما)

مستقبل المرض
20% من المصابين يعاود عندهم المرض في سنوات الخصوبة
المصدر خصوبة دوت كوم