على الرغم من عدم توافر فحص روتيني يكشف عن اصابة السيدة بسرطان الرحم او سرطان المبيض المُتسبب بالوفاة في غالبية الحالات , استحدث باحثون في جامعة جون هوبكنز طريقة يتم من خلالها تحليل الحمض النووي ( DNA ) في سائل عنق الرحم الذي يرافق عملية أخذ مسحة ( Pap smear ) الروتينية وبدقة تصل الى 100 % لأورام الرحم و 41 % لأورام المبيض المختلفة .
اعتمد الباحثون على الفحص الجديد ( PapGene ) الذي يُوفر تسلسل للطفرات الجينية في الجينات المرتبطة بأورام المبيض والرحم , وتم تطبيق الفحص على عينات من 20 سيدة تم تشخيصهن بالاصابة باورام المبيض أو الرحم وتم الكشف عن الاصابة في مراحلها المُبكرة والمتأخرة من خلال الفحص .يحتاج الفحص ( PapGene ) الى سنوات عديدة قبل توافره سريرياً وذلك للحاجة الى المزيد من الدراسات التي قد تشمل مئات السيدات .


المصدر: Health Day News