(القهوة ومشتقاتها)


علاج أعراض انسحاب الكافيين


هنا نبدأ بالخطوة الأولى في علاج أعراض انسحاب الكافيين و هى:

تحديد المريض نفسه مدى الكميات التي يتناولها يوميًا.
معرفة كل أنواع الأطعمة التي يتناولها المريض و التي تحتوي على كافيين و تدوينها.
تحديد كميات الكافيين التي يتعاطاها يوميًا بالملليجرام عن طريق المعلومات.
مشاركة المريض للطبيب المعالج في وضع نظام ثابت من خلاله يتم تقليل جرعات الكافيين التي تم تحديدها بالمجم يوميًا بنسبة 10% كل عدة أيام.
استبدال المشروبات التي تحتوي على كافيين بمشروبات أخرى لا تحتوي على كافيين لضمان استمرارية المتعالج و لتقييم مدى تقدم المريض في ذلك.
يختلف البرنامج المستخدم للانسحاب من التعاطي من شخص إلى آخر.
التأكيد على عدم إيقاف تناول المركبات المحتوية على الكافيين بصورة مفاجئة للحول دون ظهور أعراض الانسحاب.

الخطوة الثانية هى العلاج العقاقيري

ياتي دور الأدوية المسكنة في المقام الأول مثل الأسبرين و التي تتحكم في أعراض الصداع – آلام الجسم و التي تصاحب انسحاب الكافيين.
نادرًا ما نلجأ إلى استخدام مركبات Benzodiazepine و في حال استخدامها يشترط:
استخدم جرعات صغيرة جدًا.
مدة العلاج لا تتجاوز 7 – 10 أيام.