النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: التوصيات لمرضى السكري في شهر رمضان الكريم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    خـــط ألأســــــتواء
    المشاركات
    83

    التوصيات لمرضى السكري في شهر رمضان الكريم




    مرض السكري من الامراض المزمنة ,التي يمكن السيطرة عليه بالعلاج والحمية. يمكن تحمل صيام شهر رمضان المبارك عند أغلب مرضى السكري بدون حدوث تغيرات مهمة في ضبط السكر.لا يحدث في معظم المرضىا لمُتابعين طبياً والمُلتزمين بالعلاج إختلاطات (مُضاعفات) حادة سواءً نقص السكر في الدم Hypoglycaemia والغيبوبة Hypoglycaemic Coma أو زيادة السكر في الدم Hyperglycaemia أو الحماض الكيتوني السكري Diabetic Ketoacidosis , و يعتمد تدبير مرضى السكري في شهر رمضان الكريم على ثلاثة عوامل نجملها في ما يُسمى المثلث الرمضاني وهي :
    • تعديل جرعات الأدوية والأنسولين.
    • (ضبط الحمية )الإنتباه إلى كمية الطعام في الوجبات وإنتظامها.
    • تقليل الجهد الفيزيائي (البدني) Physical Activity أثناء النهار و خاصة فترة ما بعد الظهر.



    و الواجب كأطباء يهتمون بمرضى السكري,و يجب أن نُجيب على أسئلةالمريض التالية :

    1.
    هل نسمح لمريض السكري بالصيام ان رغب في ذلك.
    2.هل يمكن أن يصوم بأمان.
    3.كيف يمكن أن نساعده إذا صام.
    4.هل يمكن مراقبة سكره في البيت؟
    5.هل يحقق المريض اي فائدة طبية من الصيام؟
    6.هل يسبب له الصيام أي أذى أو ضرر؟




    بشكل عام يُسمح بالصيام ونشجع على الصيام في كل الحالات التالية :
    • المرضى الذين لا يوجد لديهم أسباب موجبة لللإفطار ( ستُذكر لاحقا ).
    • المرضى المُلتزمين بالعلاج والحمية والتعليمات الطبية.
    • المرضى السكريين الزائدي الوزن (عدا الحوامل والمرضعات).
    • المرضى ذوي السكر المستقر.




    مرضى السكري نمط 1 (النوع الأول) Type 1 Diabetes بشكل عام يجب أن لا يصوموا!!!

    إذا أصر المريض على الصيام (يصوم مع مخاطرة) في الحالات التالية (مضادات استطباب نسبية) :
    • سكري نمط أول منضبط (مستوى السكر في الدم مضبوط).
    • لا يوجد حماض كيتوني.
    • لا يوجد نقص سكر حديث.
    • لا يأخذ أكثر من حقنتين أنسولين في اليوم.




    ولكن هناك حالات لا نسمح فيها بالصيام مطلقاً للخطر الشديد على حياة المريض (مضادات إستطباب مطلقة)
    • سكري متأرجح (ستوى السكر في الدم غير مضبوط).
    • المرضى المعالجون بمضخة الأنسولين.
    • حدوث حماض كيتوني سكري أو نقص سكر شديد خلال ال 3 شهور الماضية.
    • المرضى الذين يعيشون لوحدهم.
    • مرضى الإختلاطات (مُضاعفات مرض السكري) المُتقدمة الوعائية الدقيقة أو الكبيرة (مُضاعفات الأوعية الدموية "الشرايين"),إختلاطات عينية ,كلوية,أو قلبية.
    • الأطفال.




    السكري النمط الثاني Type 2 Diabetes المرضى الذين لديهم واحد او أكثر مما يلي يجب أن لا يصوموا!!!
    1. حالات لها علاقة بالسكري
      • إعتلال كلية مع مستوى كرياتينين في الدم أكثر من 1.5 مغ /دل (150 ممول / ليتر).
      • إعتلال شبكية شديد. موضوع إعتلال الشبكية السكري
      • إعتلال أعصاب ذاتية (الجهاز العصبي المُستقل)– من أعراضه هبوط ضغط إنتصابي (خاصة عند الوقوف من حال الجلوس).
      • حالة عدم إدراك نقص مستوى السكر في الدم.
      • إختلاطات مهمة وعائية كبيرة إكليلية (شرايين القلب) أو دماغية.
      • وجود حماض كيتوني.
      • سكري غير منضبط يكون مُعدل الغلوكوز في الدم أكثر من 300 مغ(16.5 ممول ).
      • إعتماد المريض على حقن أنسولين مُتعددة في اليوم للعلاج.
      • حدوث نقص سكر مرة او مرتين خلال شهر رمضان السابق.
      • المرضى المعروف عنهم عدم إلتزامهم بالعلاج والحمية.

    2. حالات فيزيولوجية
      • الحمل.
      • الإرضاع.

    3. وجود أمراض مُرافقة


      التوصيات في شهر رمضان

      1. بالنسبة لتغيير نمط الحياة وإتخاذ إجراءات خاصة لمنع حدوث نقص سكر الدم
        • تأخير السحور حتى قرب وقت الإمساك. تغيير نمط وتركيب الوجبات وعدم حذف أي وجبة من السحور أو الفطور.
        • إنقاص التمارين الرياضية خلال النهار ويجب إجراء التمارين الرياضية بعد الإفطار بساعة , مع التشجيع على التمارين المُناسبة.
        • عدم تناول المزيد من المُرطبات والطعام بعد الإفطارلأن التناول الزائد يؤدي إلى زيادة السكر والوزن.
        • منع تناول الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية ( الدسمة ) والأكلات المُحضرة في رمضان من الحلويات ( بسبوسة , كنافة,.....الخ ).

      1. بالنسبة للعلاجات
        • الفهم والإلتزام بالعلاج ضروري.
        • تعديل جرعات الأدوية وتوقيتها في
          1- المرضى الذين يأخذون الحبوب مرة واحدة : تؤخذ مرة واحدة عند الإفطار تماماً.
          2- المرضى الذين يأخذون جرعات مُقسمة مُتعددة تؤخذ الجُرعة الأكبر قبل الإفطار والأصغر قبل السحور (ويُقترح أخذ نصف الجُرعة المأخوذة قبل شهر رمضان في وقت السحور لتجنب نقص السكر).
          3- بالنسبة للجُرعات الصباحية وأي جرعات أخرى في منتصف النهار تؤخذ وقت الإفطار تماماُ.
        • مرضى السكري النمط الثاني الذين يُعالجون بالأنسولين:
          1- يُستعمل الأنسولين المتوسط عند وقت الافطار (نفس جُرعة الصباح).
          2- ويأخذ إبرة أنسولين سريع فقط 0.1 وحدة /كغ قبل السحور.

      2. دور المريض والتدبير المنزلي
        • مُراقبة السكر في المنزل خلال شهر رمضان
          يجب مُراقبة السكر أثناء الصيام لمعرفة حالات نقص السكر في الأوقات التالية :
          1- قبل السحور بساعتين.
          2- ساعة قبل الافطار.
          3- إذا كان سكر الدم مُنخفضاً,يجب إيقاف الصيام
        • يجب مُراقبة السكر أثناء الصيام لإلتقاط حالات فرط السكر في الأوقات التالية:
          1- ساعة إلى ساعتين بعد الافطار.
          2- إذا كان مستوى السكر في الدم أكثر من 250 مليغرام / 100 مليليتر دم نُعاير الكيتون في البول و إذا كان ايجابياً يوقف الصيام ويجب مراجعة الطبيب.
        • مُراقبة الأسيتون في البول خاصة في السكري نمط 1.
        • قياس الوزن يومياً و إعلام الطبيب:
          1- بنقص الوزن والذي قد يكون بسبب التجفاف او نقص المُتناول من السوائل أو كثرة التبول.
          2- بزيادة الوزن بسبب الطعام الزائد.
        • تسجيل المتناول من الطعام لمنع الإستهلاك الزائد أو الناقص.
        • الإفطار في أي وقت يشعر المريض فيه بنقص السكر.

  2. #2

    افتراضي

    كل التحية والتقدير للعمل المميز

  3. #3

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا والله المستعان


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •