السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


[IMG]//www11.0zz0.com/2012/07/19/21/615316780.jpg[/IMG]


دور النطق والتخاطب في تأهيل المعاق

أمراض النطق والتخاطب


هي خلل يصيب جهاز النطق للكائن البشري يؤدي إلى قصور في الكلام والتواصل مع الآخرين


ترجع الإصابة باضطرابات النطق إلى أسباب كثيرة :-
  • · نقص في القدرة السمعية .
  • نقص في القدرة الذهنية .
  • داء التوحد.
  • صعوبات التعلم.
  • الشلل الدماغي والإصابات الوعائية لدي الأطفال والبالغين .
  • تشوه في تكوين الجهاز النطقي والعيوب الخلقية .
  • متلازمة داون.
  • العامل الوراثي .
  • نقص القدرة العضلية.
  • ضعف الانتباه والحركة الزائدة .
  • عامل البيئة اللغوية كالتعرض لأكثر من لغة
ويساهم أخصائي النطق والتخاطب في تعليم الطريقة الصحيحة لنطق الأصوات وتطوير المحصول اللغوي لمن يعانوا اضطرابات نطقيه وتأخر في الكلام و إعادة تعلم اللغة ومهارات الكلام وصياغة الجمل لمرضى الحبسة الكلامية وتعليمهم كيفية تعويض هذا القصور في اللغة والكلام ويزيد علاج النطق والتخاطب من نسبة طلاقة الأشخاص الذين يعانون من التلعثم وتوجيههم نحو التكيف مع التلعثم وتهيئة الأشخاص على كيفية التواصل مع الآخرين بشكل صحيح

التأهيل الاجتماعي :

إن دمج الفرد المعوق في الحياة العامة للمجتمع تعتبر الهدف النهائي لعملية التأهيل كما يهدف التأهيل الاجتماعي إلى مساعدة الشخص المعوق على التكيف الاجتماعي ليستطيع أن يندمج ويشارك في نشاطات الحياة المختلفة في المجتمع ومن هنا يمكن تعريف التأهيل الاجتماعي على أنه العمل على تكييف المعاق في المجتمع الذي يعيش فيه

أهداف التأهيل الاجتماعي :
  • تطوير مهارات السلوك الاجتماعي التكيفي عند الفرد المعوق .
  • العمل على تعديل اتجاهات الأسرة نحو طفلها المعوق وتوفير مساعدات ووسائل الدعم المناسبة لها لتكون قادرة على تأمين الظروف الاجتماعية المناسبة له.
  • دعم وتشجيع العمل الاجتماعي التطوعي وتأسيس جمعيات المعوقين.
  • توفير الظروف المناسبة لتسهيل مشاركة المعوقين.
  • العمل على توفير الخدمات الاجتماعية من مؤسسات التربية الخاصة ورعاية تأهيل المعوقين والمستشفيات والمدارس العادية ومكاتب التنمية الاجتماعية
المشاكل الذي يواجهها أخصائي العلاج التأهيلي مع أهالي المعاق :
  • المفهوم الخاطئ عند الأهل إن العلاج ألتأهيلي يستغرق فتره قصيرة علما بأن العلاج التأهيلي يحتاج فتره طويلة أحيانا تستمر لسن البلوغ
  • مطالبة الأهل الأخصائي بنتائج فوريه وسريعة على الرغم إن العلاج الطبيعي يحتاج إلى تكرار المستمر في التمارين للوصول للتحسن المطلوب
  • ضغط المجتمع على أهالي المعاقين حركيا بالسؤال المستمر مما يؤدي لفقدان الأمل بالتحسن وتوقيف العلاج التأهيلي والبحث عن علاجات بديله كالطب الشعبي والبحث عن وسائل أخرى كربط المشكلة بالسحر والشعوذة.