النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: أمراض الأسنان

  1. #1

    افتراضي أمراض الأسنان

    أمراض الأسنان


    وهما التسوس والتهاب اللثه









    وتسببهما مادة البلاك وهي طبقة رقيقة





    من البكتيريا وفضلات الطعام التي تلتصق بسطح الأسنان ويسهل ازالتها بفرشة الأسنان







    التسوس

    تقوم البكتيريا الملتصقة بمادة البلاك بافراز مواد حمضية تقوم باذابة طبقة المينا محدثة نخر بالسن وفجوة سرعان ما تزداد عمقا الى أن تصل الى لب السن أي عصب السن محدثة بذلك ألما أوخراجا في الحالات المتأخرة كما توضح الصورة













    التهاب اللثة
    تقوم مادة البلاك بافراز مواد حمضية تؤذي أنسجة اللثة وتسبب انتفاخها واحمرارها وسهولة نزف الدم منهاوالجدير بالذكر أن التهاب اللثة يحدث دون الشعور بأي الام حتى تتفاقم الحالة وتؤدي في المراحل المتأخرة من تخلخل الأسنان وسقوطها
    ان تراكم طبقة البلاك على الأسنان دون ازالتها يوميا يؤدي الى تكون مادة أكثر صلابة تدعى الجير ولا يمكن ازالته بفرشاة الأسنان والطريقة الوحيدة للخلاص من هذه الترسبات الجيرية هي عن طريق الات خاصة عند طبيب الأسنان الجدير بالذكر أن تراكم الجير عادة يكون بالقرب من اللثةمما يؤذيها ويتسبب في تباعد اللثة عن الأسنان ومن ثم تخلخل الأسنان وسقوطها
    توضح الصور التالية لثة سليمة ومن ثم اصابتها بمرض اللثة بسبب تراكم البلاك وتوضح الصورة الأخيرة تخلخل الأسنان في المراحل المتقدمة من المرض بسبب تاكل العظم حول الأسنان





    أعراضها
    الرائحة الكريهة بالفم أو المذاق السيئ
    تخلخل الأسنان وظهور بعض الفراغات بينها
    احمرار اللثة وتورمها وسهولة نزف الدم منها وخصوصا عند تفريش الأسنان وأحيانا حين الاستيقاظ من النوم
    ظهور مادة بيضاء بين الأسنان ومن اللثة تدعى الصديد






  2. #2

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    أسأل عن سبب نزول دم أثناء غسل الاسنان بالفرشاء والمعجون .............وشكرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    823

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسعودي صالح
    السلام عليكم ورحمة الله
    أسأل عن سبب نزول دم أثناء غسل الاسنان بالفرشاء والمعجون .............وشكرا
    نزيف اللثة دليل على التهاب اللثة، وتترافق هذه الحالة مع احمرار في اللثة، ووجود انتفاخات (تورم) ‏فيها، ورائحة كريهة للفم.

    ويحدث النزيف نتيجة:-
    - استخدام فرشاة خشنة للأسنان على اللثة الملتهبة
    - عدم العناية بنظافة الفم والأسنان، مما يؤدي إلى تجمع طبقة البلاك (اللويحة الجرثومية) التي تؤدي إلى تشكل طبقة ‏من الجير والكلس حول الأسنان، والتي تساعد بدورها على تجميع المزيد من البكتيريا الضارة التي تهاجم أنسجة اللثة السليمة وتعمل على تفكيك الاتصال المحكم بين اللثة والأسنان، مما يؤدي إلى تشكل ما يعرف بالجيوب اللثوية.
    وبهذا تتسرب البكتيريا مع مرور ‏الوقت بين اللثة والأسنان بشكل أعمق لتزداد الحالة سوءاً بتآكل العظم المحيط بالأسنان، مما يؤدي إلى حدوث حركة وقلقلة في ‏الأسنان، وهو ما يعرف بالتهاب الأنسجة الرابطة حول الأسنان.‏ ولكن ينبغي التنبه إلى أن جزءاً قليلاً جدًّا من حالات نزف اللثة تكون ناتجة عن أحد الأمراض العامة، أو نتيجة تناول بعض الأدوية أو ‏لنقص في بعض الفيتامينات.

    ولعلاج هذه المشكلة يلزم القيام بما يلي:‏

    1 - زيارة طبيب الأسنان لإجراء التشخيص المناسب وتنظيف الأسنان، بإزالة الرواسب الكلسية من حول الأسنان، ومن ثَم تلميعها.‏‏
    2 - العناية المستمرة بصحة الفم والأسنان، وذلك باستخدام فرشاة "ناعمة" للأسنان مرتين يوميا على الأقل، بالإضافة لاستخدام ‏الخيوط السنية. كما لا يخفى عليك الفوائد الهامة لاستخدام السواك.‏
    3 - استعمال المضمضة المناسبة حسب إرشادات الطبيب.
    4 - الامتناع عن العادات الضارة مثل التدخين.
    5 - عمل مضمضات مكونة من الماء الفاتر والملح، فضلاً عن تدليك ومساج للثة.


    أيضآ راجع هذه الوصلة :

    - علاج نزيف اللثة بالطب البديل




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •