تقوية العمود الفقري لعلاج هشاشة العظام

تقوية العمود الفقري بحقن مادة البوليميثال ميثاأكريلات (الإسمنت الطبى) أستحدث فى سنة 1985 لعلاج التشوهات الدموية فى فقرات العمود الفقرى وسرعان ما إتسع إستخدامه لعلاج الكسور الناتجة عن هشاشة العظام أو إنشار السراطانات للعمود الفقرى.
[IMG]//www.saudisurgeon.com/images/spine.jpg[/IMG]مادة الإسمنت الطبي تستعمل منذ مدة لتثبيت المفاصل الصناعية بالورك أو الركبة. أما كيف تعمل مادة الإسمنت الطبي فإنها تنتشر بعد حقنها بشكلها السائل داخل الفراغات بفقرة العمود الفقري المصابة وتتصلب بصورة كبيرة خلال بضع دقائق (ومن هنا جاء إسم الإسمنت). لما تتصلب مادة الإسمنت الطبي تثبت العظم و تقوي الهيكل الداخلي لفقرة العمود الفقري لتتحمل الضغوط عليها.
وقد إنتشرت تقنية تقوية العمود الفقري في أوروبا والولايات المتحدة لما حققه من نجاح كبير بلغ نسبته 90% مع كونه إجراء بسيط ذو مضاعفات ضئيلة ولا يستدعى تنويم المريض. أغلب المرضى يشعرون بالتحسن وذهاب الألم مباشرة بعد تقوية العمود الفقري والبقية خلال 48 ساعة. أيضا" وجد أن مادة تقوية العمود الفقري تؤدى إلى تقليل نمو الأورام في العمود الفقري.
يتم إجراء تقوية العمود الفقري بواسطة طبيب الأشعة التداخلية وهو طبيب أشعة مؤهل بإستخدام التقنية المتقدمة البديلة للجراحة التقليدية بإدخال إبرة إلى الفقرة المصابة من العمود الفقرى تحت إرشاد الأشعة. ولما يتأكد من مكان الإبرة الصحيح يقوم بحقن مادة الإسمنت الطبى تحت إرشاد الأشعة المستمر. لا تحتاج تقنية تقوية العمود الفقري فى أغلب الحالات إلا لتخدير موضعى مع تخدير وريدى بسيط ويخرج المريض بعد ملاحظة بعض ساعات من غير داعى للتنويم بالمستشفى.