هرمون الأنسولين.. وأعراض الفصام



* كشف علماء جامعة فاندربيلت في ولاية تنيسي الأميركية عن وجود رابط محتمل بين الخلل الوظيفي لهرمون الأنسولين، كالوضع في حالات الإصابة بداء السكري أو السمنة المفرطة، وبين حدوث أعراض فصامية. ويشير البحث، الذي نشر مؤخرا في دورية «PLoS Biology» في عدد يونيو الحالي، إلى أن خلل الأنسولين، الذي يتحكم في نسب الغلوكوز بالدم وتنظيم إفراز مادة الدوبامين بالمخ، يتسبب في اضطراب بتواصل الإشارات العصبية المخية، وهو ما قد يسفر عن أعراض تشبه مرض انفصام الشخصية Schizophrenia. وكان الطبيبان كيفين نيسفندر، متخصص الغدد الصماء، وأوريليو غالي، متخصص البيولوجيا العصبية، قد أجريا تجاربهما على فئران تجارب معدلة وراثيا بحيث لا تستجيب مستقبلات الخلايا المخية لديها إلى تأثيرات هرمون الأنسولين، فاكتشفوا حدوث الأعراض الفصامية.