النتائج 1 إلى 8 من 8



الموضوع: هل نساعد الاطفال في اداء الواجبات المدرسية؟

  1. #1

    افتراضي هل نساعد الاطفال في اداء الواجبات المدرسية؟

    هل نساعد الأطفال في أداء الواجبات المدرسية؟ [IMG]//www.alqabas.com.kw/Final/NewspaperWebsite/NewspaperBackOffice/ArticlesPictures/8-9-2006//200290_160005_small.jpg[/IMG] 08/09/2006 بدأت المدارس، وبدأت معها المشاكل التي تحدث عند أداء الابناء للواجبات المدرسية فيسيطر القلق على المنزل وتتصاعد وتيرة الشد والجذب بين الاهل والابناء، فالبعض يرغم اولاده على القيام بالواجبات المدرسية، والبعض الآخر يقوم بها عنهم ليرتاح. ولكن ما الصحيح، وكيف يمكن الموازنة بين مساعدة الاولاد، او اداء الوجبات لهم؟
    هناك نوعان من الأهل:
    -1 الاهل الذين يلغون دور اولادهم معتقدين انهم بهذا يتممون دورهم على اكمل وجه.
    فهم يستقبلون الاولاد منذ دخولهم الى المنزل بسؤالهم عن الواجبات التي عليهم اداؤها، فلا وقت هناك للاضاعة ولا للاحاديث الجانبية او للحوار البناء بين الاهل والاولاد، هذا كله يؤجل الى حين انتهاء الدروس. وغالبا ما تحدد الام الواجبات التي يجب على ابنها ان يقوم بها اولا، وتختار ذلك حسب مزاجها. وقد لا يكتب الولد بسرعة او لا يحفظ بسرعة مثلما تريد الام، او لا يركز جيدا، فهو تارة يريد اللعب وطورا الشرب والاكل فيعلو الصراخ وتتشنج الاعصاب.
    -2 الاهل الذين يخافون من تحمل المسؤولية
    هؤلاء يمنحون الولد كل الحرية متجاهلين واجباتهم فيختلقون اسبابا عديدة ليشغلوا انفسهم بأمر معين طوال ما بعد الظهر او وقت الدرس. فالأم تنهمك بالواجبات الاجتماعية او بالاعمال المنزلية او غيرها. والاب قد لا يعود الى البيت الا بعد انتهاء هذه الفترة. فلا وقت لديهما بتمضيته مع الاولاد.
    لكنهما يتذكران دورهما عند تسلم النتيجة.
    فإذا كانت سيئة يعلو الصراخ ايضا وتبدأ المشاكل بين الزوجين، ويبقى السؤال: اين الحل؟
    في واقع الامر ان اكثر المدارس تتبع مبدأ اعطاء الفروض والدروس المنزلية بنسب متفاوتة من اجل منح الولد فرصة اخرى كي يعيد او يطبق ما اكتسبه قبل الظهر في المدرسة.
    دور الأهل في مساعدة الأولاد
    حتى يساعد الأهل اولادهم في المدرسة، عليهم توفير ثلاثة اشياء لهم: الشعور بالأمان، وتوفير الاجواء الملائمة، وتقييم الذات.
    -1 الشعور بالأمان
    من المهم جدا ان يستقبل الاهل اولادهم عند عودتهم من المدرسة، حتى ولو كانت الام موظفة او عاملة، فوجود شخص من العائلة ينوب عنها ضروري لأنه يعطي الولد الشعور بالأمان والاستقرار، وقبلة الاستقبال ليست دلعا مثلما يخالها البعض، بل دلالة امان قد تمحو كل ما عاناه الولد من تعب او مشاكل مع رفاقه، او عند الدرس، او مع المعلمات او مع ذاته احيانا. واذا كان لا بد من سؤال يطرح عليه عند عودته من المدرسة فليكن عن مشاعره كطفل اولا وليس كتلميذ.
    كذلك ان جلوس الام معه الى المائدة لتناول الطعام لا يقل اهمية عن الاستقبال الحار، فهو مناسبة جيدة لحوار محوره الولد، وهدفه اضافة الايجابية الى صورته الذاتية، فيصبح هذا الحوار حافزا للعطاء. فإذا شعر الولد بالاطمئنان سيعبر تلقائيا عن مشاعره ومشاكله، من دون ان يلجأ الاهل الى استجوابه، وهذا يرفضه عادة جميع الاولاد.
    ولا بد من اعطاء الولد فترة راحة بعد الاكل ايا تكن الظروف، فالعقل الذي هو اداة التعلم يزداد نتاجه اذا توافرت له شروط عديدة، اهمها الراحة والنوم، فيغدو اكثر فعالية، ويختزن المعلومات.
    -2 توفير الأجواء الملائمة
    من واجب الاهل ايضا، تأمين الاجواء الملائمة للدرس، كتخصيص مكان للولد يدرس فيه فهذا يعطيه شعور بالامان والاستقرار. والافضل ان تتوافر في هذا المكان الانارة الجيدة والهواء النقي، ولا بأس من خلوه من الادوات الكهربائىة والمواد البلاستيكية والكمبيوتر، لأن وجودها يقلل من الاوكسجين الذي هو الغذاء الاساسي للعقل. هذه العناصر المادية ليست وحدها كافية، بل يضاف اليها دور الاهل المعنوي الذي ليس بأهميتها فحسب بل يفوقها فعالية.
    ومن البديهي ان تكون العاطفة الاداة الاولى التي يسلح بها الاهل اولادهم، ويطول الحديث عنها والمقصود هو العاطفة البناءة المتوازنة التي تساعد الولد على النضوج وتزيده ثقة بالنفس، من هذا المنطلق، يجب تحميل الولد مسؤوليات عدة قد تكون في تقدير الاهل غير مهمة، ولكن اهميتها تكمن في انها تساعده على ان يرى نفسه على نحواكثر ايجابية فيرضى عن ذاته ويزداد اندفاعا وعطاء، فمثلا عودوه على فتح المحفظة وحده، وترتيب اغراضه، واخذ القرار بنفسه لتنظيم دروسه وايجاد خطة للعمل.
    ولن ننسى بالطبع عامل الوقت الذي يجب اعطاؤه كل الاهمية لنساعد ابننا على اكتساب عنصر اساسي يسهم في تكوين شخصيته وهو اهمية عنصر الوقت وهكذا يجد لنفسه نمطا معتدلا للعمل، فلا بد للاهل ان يذكروا ولدهم بالوقت دائما، من دون الالحاح على الاستعجال بل العمل على تحديده تدريجيا.
    هكذا يقتصر دور الاهل على الارشاد والاشراف فحضورهم يكون فعالا بقدر ما يساعدون ولدهم على اكتساب استقلالية تناسب قدراته، بكلام آخر يقتصر دور الاهل على الاطار الخارجي للوحة يرسمها الولد وحده، فيشجعونه على اختيار الالوان والاشكال الملائمة ويجري تنبيهه اذا خرج عن هذا الاطار.
    فمثل هذه الطريقة يعطونه النصائح على الشكل الخارجي لتقويم فروضه المنزلية كالترتيب والنظافة والخط من دون تصحيحه كي يستطيع الولد ان يكشف اغلاطه في المدرسة في اليوم التالي.
    3 ـ تقييم الذات
    ليصبح الولد قادرا على تحمل مسؤولية نفسه لابد ان نسأله مثلا: هل انت راض عن درجة استيعابك؟ وهذا يجعله يعتاد تقييم ذاته فيمكنه المضي في التقدم، فعليه ان يعي ان الدرس من واجبه وليس مسؤولية الاهل، ولكن بامكانه طلب مساعدتهم ونصائحهم وليس الاتكال عليهم لينجزوا الفروض بدلا منه. اذا توافرت هذه العناصر المعنوية والاجواء الايجابية فلا بد من تحقيق النجاح لكن هناك شرط آخر، و هو ان يتأكد الولد انه مهما كانت نتائجه في المدرسة فلن يخسر عاطفة اهله. وهذا لا يعني ان على الاهل التصفيق له على الدوام، فالعاطفة المتوازنة تلزم الاهل ايضا بالعقاب المناسب عند اللزوم وبالتوبيخ احيانا، ولكن مع التأكيد له ان اعماله وتصرفاته غير مرغوب فيها، وليس هو، فعاطفتهم نحوه لن تتبدل حتى عند رؤيتهم في دفتر علامته الصفر، بل سيضاعفون جهودهم لايجاد الحلول للضعف الدراسي.
    واحيانا يحتاج الاهل انفسهم الى مساعدة فيأتون بمدرس خاص الى المنزل ولكن شرط ان تكون هذه الدروس محدودة بالوقت والاهداف والمواد، فلا يبقى المعلم مثلا طوال السنة بمنزلة عقاب للولد لما يسببه من عبء على الاهل، فهذا الشعور خطر لانه قد يخلق عنده احيانا الرفض والعدائية.

  2. #2

    افتراضي

    جزاك الله خير على هذا الطرح المفيد والذي جاء في وقته لعل الاهل يدركون ان عليهم المتابعه
    منذ اليوم الاول حتى لاتتراكم الدروس الى اخر الفتره الاولى ولن يكون لديهم الوقت الكافي للمراجعه
    للاسف اخي كما قلت وصدقت بقولك انه لابد من وجود شخص في المنزل عند عودتهم وهذا بغاية
    الاهميه وللاسف الشديد ان من يستقبلهم في الغالب هي الشغاله ولن يجدو من يهتم بعدم تركهم
    يركضون الى التلفزيون او البلي ستيشن ولما ياتي وقت المراجعه يكونوا منهكين وغير قادرين
    على الاستيعاب ,, الف شكر اخوي وننتظر منك المزيد من التوجيهات

  3. #3

    افتراضي

    شكرا اخت الجوهرة علي المرور والاضافة.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    حـفـنـه من ترابـك يــاوطـن, تسـوى وطــــن ..
    المشاركات
    269

    افتراضي

    موضوع رائع جا في وقته
    يعطيك العافيه

  5. #5

    افتراضي

    كلام في غاية الاهميه يعطيك العافيه اخي باحث

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    ارض الكر والبلاء
    المشاركات
    510

    افتراضي

    موضوع قيم ومهم جدا
    جزاك الله خيرا اخ باحث على الطرح القيم
    بارك الله فيك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مـــكــــــة المـــكـــرمـــة
    المشاركات
    1,359

    افتراضي

    يعطيك الف عافية اخي باحث
    موضوع قيم ومهم
    خصوصا مع قدوم الدراسة
    بارك الله فيك
    ووفقك واولادك لكل خير
    تحياتي

  8. #8

    افتراضي

    شكرا اخوى باحث موضوعك جدا مفيد ومهم ..الله يقويك وتعطينا أكثر من هالمواضيع الرائعه .


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •